Close

Istefada

تحميل كتاِب هوامش في الدلالة والسياق التعبيري pdf رابط مباشر

 

تحميل كتاِب هوامش في الدلالة والسياق التعبيري pdf رابط مباشر

تنزيل وتحميل كتاِب هوامش في الدلالة والسياق التعبيري pdf برابط مباشر مجاناً

وصف هوامش في الدلالة والسياق التعبيري pdf

سيرة أدبية:
أحمد محمد ضحية أحمد
مواليد مدينة كوستي ١ نوفمبر ١٩٧١، سوداني الجنسية.
تخرج عن كلية الآداب والعلوم شعبة الترجمة، جامعة أم درمان الأهلية 1998
عضو مؤسس لنادي القصة السوداني. المسؤول الإعلامي لمنظمة Darfur Rehabilition, Newark, NJ في العام ٢٠٠٦ وعضو مجلس أمناء منظمة Toward freedom فيرمونت، الولايات المتحدة الاميريكية (٢٠١٨).
يعمل كأخصائي في مجال العناية بذوي الاحتياجات الخاصة Behavior Specialist بلانسينغ، ميتشيغان، الولايات المتحدة الأمريكية.
عمل في الفترة من ١٩٩٨–٢٠٠٢ بصحف: أخبار اليوم، الأسبوع، الأزمنة، الدستور. كمحرر للملفات الثقافية. وكاتباً مشاركاً بصحيفة الصحافة ومسئولا عن النشاط الثقافي ببيت الثقافة بالخرطوم. وعضواً بدائرة الأدب والنقد (المجلس الأعلى لرعاية الثقافة والآداب والفنون). ورئيسا لقسم التحقيقات والقسم الثقافي بالصحافي الدولي. ومؤسسا ومسئولا عن تحرير نشرة (إضافات)، وعضو أسرة تحرير كتابات سودانية والتقرير الاستراتيجي السنوي– مركز الدراسات السودانية.
وباحثا متعاونا وكاتبا مشاركا بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (٢٠٠٣-٢٠٠٦).
كما كان نشطاً قبل هجرته في الندوات الأدبية والفكرية كمحاضر: الخرطوم، كوستي، القاهرة. صدر له:
-دروب جديدة.. أفق أول (بالاشتراك مع مجموعة من القصاصين) منشورات نادي القصة السوداني بالتعاون مع دار نشر الشريف الأكاديمية الطبعة الأولى ٢٠٠٢ الخرطوم.
-الإثنية والديموقراطية (بالاشتراك مع كتاب آخرين) عن مركز الدراسات السودانية الخرطوم الطبعة الأولى ٢٠٠٤
– دروب جديدة–أفق أول (مع قصاصين آخرين) الشريف الأكاديمية، الخرطوم ٢٠٠٣
-مار تجلو.. ذاكرة الحرَّاز (رواية) عن دار عزة للنشر الخرطوم الطبعة الأولى ٢٠٠٢
-صانع الفخار ج¹: آلام ذاكرة الطين (رواية) دار مدارات الخرطوم الطبعة الأولى ٢٠١٦
– صانع الفخار ج²: المقدس سره (رواية)، لوتس للطباعة والنشر الحر القاهرة ٢٠٢٠
-أشجان البلدة القديمة (رواية) دار مدارات، الخرطوم الطبعة الأولى ٢٠١٦
– هيلدا نورسة النهر (رواية) دار ويلوس هاوس، جوبا ٢٠٢٠
– البدايات (الجزء الأول من سلالة الأعتم بن أبي ليل الظلامي). دار المثقف، القاهرة ٢٠٢٠
– تخوم السرد أرخبيل الحكايا ”مقدمة في تقنية وسُوسيولوجيا القصة القصيرة السودانية“ دار رفيقي، جوبا ٢٠٢٠
– أنثى طائر الفينيق، إحياء ذكرى الكاتبة الراحلة منال حمد النيل، دار رفيقي، جوبا، ٢٠٢٠
مخطوطات تحت الاعداد للطبع:
مملكة العزلة (رواية ثلاثية)
المطاليق (رواية ثلاثية)
صانع الفخار ج³: خريطة الطريق.
الأعتم بن أبي ليل الظلامي ج²: تبلدية الفكي القنديل سراج البيت (رواية)
الأعتم بن أبي ليل الظلامي ج³: غواية غرف النوم (رواية)
نافذة للحنين.. نافذة الشجن (قصص)
كائنات شهرزاد العجيبة (قصص)
من الغابة والصحراء إلى غضبة الهبباي ”مقدمة في تقنية وسُوسيولوجيا الرواية السودانية. (نقد)
الوردة والجرح (قراءات في سرديات المرأة السودانية)
صحارى غابة الأبنوس (قراءات في السرد الجنوبسوداني).
شهرزاد السرد العربي (قراءات في القصة القصيرة في العالم العربي).
الإقصاء والنفي الوجودي (قراءات في سرديات المهمشين).
دارفور: وديان الدم (بحث حول جذور المشكلة وآفاق الحلول).
حوارات مع الكاتب وكتاب عرب.
شظايا (مقالات في الفكر والثقافة والسياسة)
هذا الكتاب جزء من مشروع قراءات أسميتها “السّرد والرؤى” نُشرّت خلال ربع قرن من الزّمان في مختلف الوسائط الورّقية والإلكترونية، ولم يصدر سوى بعضها في كتب: ك (تخوم السرد.. أرخبيل الحكايا: مقدمة في التقنية وسوسيولوجيا القصة القصيرّة في السودان، عن دار رّفيقي للطباعة والنشر والتوزيع، جوبا، ٢٠٢٠)، (رّحلة السّرد السوداني من الغابة والصحراء إلى غضبة الهبباي، مقدمة في سوسيولوجيا الرّواية السودانية، سيصدر قريبا عن دار رّفيقي للطباعة والنشر والتوزيع، جوبا)، (عتبات نصوص نسوية I، قراءات في القصة القصيرّة في الخليج وشبه الجزيرة العرّبية، صدر عن دار المثقف للطباعة والنشر والتوزيع، القاهرة، ٢٠٢٠)، (عتبات نصوص II نون السرد.. تاء الحكايات، قراءات في نصوص قصصية من المشرق والمغرب العربيين، سيصدر قريباً عن دار المثقف للطباعة والنشر والتوزيع، القاهرة)، (عتبات نصوص III حول أسئلة الرّواية العرّبية: مخطوط؛ لم يُنشر بعد)، وكنت قد ترددت كثيراً، في أن أجعل من هذا الكتاب فصلاً من فصول (عتبات نصوص III) إلى أن قرّرت مؤخراً -أسوةً بالقراءات المتعلقة بأعمال عبقري الرّواية العربية الطيب صالح- أن تصدر في كتاب منفصل، عن نفس الدار (دار نسمة للنشر الإليكتروني، المغرب).
لكن كل هذه القراءات، سواء التي صدرت في كتب، أو التي لم تصدر بعد.. وسواء كانت قراءات في القصة القصيرّة والرّواية السودانية، أو القصة القصيرّة والرّواية العرّبية، تظل جميعها صفحات في مشروع واحد، هو “السرد والرؤى” كمشروع مفتوح، بحكم طبيعته، التي تشتغل في الرؤى، التي تكشف عنها النصوص، و تداول الشخوص على إحداثيات النّص، والشخوص على إحداثيات الواقع لها، من مواقعهم المختلفة، سواء في بنية الحكاية أو البنية الاجتماعية في الواقع.
موضوع هذا الكتاب هو قراءات في نماذج رّوائية سودانية وعربية مختلفة، من حيث الأجيال والمدارس والتيارات أو الروافد، وهي قطعاً ليست نماذج الغرض منها الاحاطة بتفاصيل تجربة السرد السوداني أو العربي، وإنما إلقاء نظرّة مكملة لزوايا النظر، في مشروع السّرد والرؤى ككل بأبعاده المختلفة.
وقد عمدت من خلال النماذج التي اخترتها، أن تكون متنوعة في مسار تطور الرّواية السودانية والعربية، وأن تكون أيضا تمثل اتجاهات أو تيارات أو رّوافد مختلفة كرّواية “فرسان الأحلام القتيلة لإبراهيم الكوني”، و”زرايب العبيد لنجوى بن شتوان”، و”ثلاثة برتقالات مملوكية لحجاج أدول” و”الزّعيم لا يحلق شعره لادريس علي” و”سندريلات مسقط لهدى حمد” و”سيدات القمر لجوخة الحارثي” و”جابر الطوربيد؛ لمحمود محمد مدني” و” الغنيمة والإياب لمروان حامد الرشيد”.
وكما نلاحظ أن هذه النماذج، اقتصرت نوعاً ما على شمال أفريقيا والخليج العربي، ولم تشمل كل المنطقة العربية، ولكنها على الأقل تعطي فكرّة عامة عن موضوع الكتاب.
في النماذج السودانية اشتغلنا على رّواية محمود محمد مدني (جابر الطوربيد) لكونها تمثل لحظة لاحقة من لحظات تطوّر الرّواية وتوطنها في التربة السودانية بصورة حاسمة، منذ ثمانينيات القرن الماضي، رغم قلة المنشور حتى ذلك الوقت.
ولن أبالغ إذا قلت أن نصوص محمود محمد مدني وإبراهيم إسحاق وعيسى الحلو مثلّت إرهاصاً للرّواية السودانية التي نراها اليوم، إذ استثنينا التأثير الرّيادي للطيب صالح في هذه اللحظة التأسيسية.. باعتباره مساراً فريداً في مسار تطوّر الرّواية السودانية، حتى ليكاد يكون لوحده مسار مواز للمسار الأساسي وخط تطورّه!
ولاحظنا أنه بقدر ما تنتمي رّواية مدني “جابر الطوربيد” إلى التخييل السياسي، تنتمي رّواية مروان الرّشيد “الغنيمة والاياب” إلى الرّواية السياسية، فبينما يقدم مروان الأحداث كما هي في الواقع، بطريقة مباشرّة.. أو عبر المرآة الجدلية لتصوير فظاعة هذا الواقع ومأساويته، باستعمال أسلوب سردي تقريري، يقترب من أسلوب الأطروحة الشعارية أو الإيديولوجية، فإن مدني في نهجه التخييلي السياسي، يتعامل مع المادة السياسية من خلال الأقنعة الرّمزية و الاستعارية، التي تطال في توظيفها، حتى الكرامات الصوفية الواردة في “طبقات ود ضيف الله”.
أي بطريقة غير مباشرة يتكئ مدني على التاريخ الصوفي، ويستنطق التراث والموروث الشعبي وصيغه اللُغّوية والأسلوبية، مستهدفاً بذلك الحوارية والإسقاط والتماثل بين الماضي والحاضر. وهو الأمر الذي يُغني النّص السياسي ويرتقي به فنياً وجمالياً.
وذلك لأن بنيات التخييل السياسي، متداخلة في مستوياتها القاعدية والفوقية. فهي لا تكرس نفسها في زّمن واحد شأن الرّواية السياسية. التي تصور الظاهر والسطحي والمباشر. فالتخييل السياسي معني برصد الممكن والمحتمل و الباطن، واللاشعور السياسي وتعقيداته وعقده، وانعكاسات كل ذلك على الشخصيات، التي تتحرك على احداثيات النص، فضلاً عن كونه يوظف الوّهم أو الايهام والحيل الماكرّة، التي تُخييب أُفق انتظار القارئ، وتضلله بصدق الحكاية.. فغاية النص التخييلي هنا، تقريب الهُوّة بين الواقع والخيال والمستحيل والممكن؛ دون تداعيات اعتباطية.
وآخيرا؛
كل ما آمله أن أكون قد قلت شيئاً مفيداً، يُسهم بجديد، في القول الذي قيل عن هذه النصوص المنتخبة.
أحمد ضحية
أغسطس ٢٠٢١
لانسنغ، ميشيغان

مؤلف:
قسم: قسم غير محدد
اللغة: العربية
الصفحات: 171
حجم الملف: 1.86 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 22 سبتمبر 2021

قراءة وتنزيل هوامش في الدلالة والسياق التعبيري pdf من موقع مكتبه إستفادة.