Close

Istefada

تحميل كتاِب فن التعامل مع المشكلات الزوجية رابط مباشر

 


تنزيل وتحميل كتاِب فن التعامل مع المشكلات الزوجية برابط مباشر مجاناً

وصف فن التعامل مع المشكلات الزوجية

يعد خليفة المحرزي من أبرز المستشارين في المجال الأسري وهو رئيس المجلس الاستشاري الأسري وعضو منظمة الأسرة العربية وغيرها من المنظمات الدولية في المجال الاجتماعي له ما يقارب 26 اصدار والعديد من الدراسات والابحاث وحصل على عدة جوائز محلية واقليمية وهو مدرب في مجال الاستشارات الاسرية وتأهيل الازواج الجديد وله الكثير من البرامج الاعلامية والتدريبية . rn وهو متخصص في معالجة حل المشكلات الزوجية ويعد من مؤسسي مكاتب التوجيه والإصلاح الأسري بمحاكم دبي ودولة الامارات العربية عبر ترأسه اللجنة الإجتماعية لمناقشة وإقرار بنود قانون الأحوال الشخصية بدولة الامارات العربية المتحدة ، كما شغل مستشارا لدى عدة مراكز ومؤسسات ذات العلاقة أبرزها مستشار جائزة أم الإمارات المثالية ومقيم جائزة الأميرة هيا بنت الحسين لذوي الاحتياجات ومقيم جوائز محاكم دبي للتميز وخبير جودة معتمد في المنظمة الأوربية للجودة ومقيم معتمد في برنامج دبي للآداء الحكومي المتميز ، لديه رؤية لنشر المعرفة الإجتماعية ، قام بتشكيل وتدريب وقيادة والإشراف على فرق عمل متنوعة في المجال الاجتماعي ، شارك في تقديم العديد من البرامج التدريبية في مجالات التنمية البشرية وتطوير الذات وقام بتأهيل أكثر من 200 مستشار أسري معتمد بدولة الامارات وخارجها ، له الكثير من الانجازات والممارسات حصل بموجبها على جوائز مجتمعية مثل جائزة الشارقة للعمل التطوعي وجائزة الخدمة المتميزة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وجائزة مواطنون على دروب التميز وجائزة العويس للدراسات وجائزة الريادة المجتمعية ووسام الخدمة المتميزة من سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ، وكرمته دوائر ومؤسسات الدولة وخارجها لأكثر من 600 مرة متكررة ، وهو مستشار جائزة أم الأمارات المثالية ، ومقيم معتمد لجائزة الأميرة هيا بنت الحسين ، ساعد الكثير من البشر حول العالم على معالجة مشاكلهم الزوجية عبر تأسيس (المجلس الاستشاري الأسريA.B.F ، وساهم في كتابة الكثير من المواضيع والمقالات الأسرية التي تجاوزت أكثر من 500 مقال ، كما قام بإلقاء ما يقرب عن ( 1600 ) دورة تدريبية ومحاضره لمؤسسات حكومية ومحلية ودرب الآلاف من الأفراد على الكثير من المهارات الزوجية واعتماده مدربا ماستر دوليا من 8 أكاديميات عالمية عريقة في التدريب والتطوير ، ناهيك عن معالجة أكثر من 100 ألف حالة أسرية من الدولة وخارجها عبر اول موقع الكتروني بدولة الإمارات المتحدة www.almhrzi.com وله ما يقرب من 22 إصدار سمعي وورقي متوفرة في المكتبات العربية ، ونشرت له عدة اوراق بحثية في مناسبات مختلفة عن إدارة العلاقات الأسرية . كما أنه اختصاصي في مجال الجودة والتميز المؤسسي ، وفي مجالات تنمية الموارد البشرية المختلفة، وإعداد الحقائب التدريبية ، عمل مدرباً في العديد من القطاعات العامة والخاصة الخدمية في نشر المعرفة الادارية ، وعضواً في عدة لجان مختصة التطوير وقام بتشكيل وتدريب وقيادة والإشراف على كثير من فرق العمل متنوعة الاختصاصات ، شارك في العديد من البرامج المتخصصة في الجودة وهو يدير قسم إدارة المعرفة بمحاكم دبي حاليا .إن غالبية الأسر لا تملك منهجية واضحة في التعامل مع الخلافات الزوجية، وتعيش مشكلاتها بدل حلها، ويتجسد ذلك في الانفعال الزائد، والتوتر الشديد، والمزاجية، ورمي كرة المسؤولية في ملعب الآخر، وهي ردات فعل سريعة، غير مجدية في أن نزع فتيل هذه الخلافات التي ستزداد حدتها، وتنتقل إلى دائرة أوسع من النزاع والقسوة، والطلاق العاطفي، وعدم المسؤولية، والاتكالية، والابتعاد عن الطرق الأخرى.rn أن اغلب الأسر تواجه في حياتها ما يقارب 1300 مشكلة بين الأزواج خلال 10 سنوات، وفق دراسة إحصائية للمجلس الاستشاري الأسري في دبي، بينت أن 80% من الأسر ليست لديها المعرفة والمهارة الكافية في إدارة دفة الخلافات الزوجية التي تعد المصدر الرئيسي لتوتر العلاقة فيما بينهما، بما يجعل كلا الطرفين يفكر في إنهائها.rnويلقي المولف بالمسؤولية عن تأزم الخلافات الزوجية إلى قلة مهارات الأزواج، وفقر ثقافته في فن احتواء هذه الخلافات والتعاطي معها بالصورة الإيجابية والصحيحة، وقتلها في مهدها قبل أن تتحول إلى وحش يهدد مصير الأسرة والأبناء بفعل الانفصال الذي ربما يكون نهاية لعقد الشراكة بين الزوجين.rnهذه الحصيلة تبرهن على عدم حرص الأزواج على اكتساب المهارات الأسرية التي تطرح عبر البرامج والدورات والندوات، سواء من خلال المؤسسات والجهات المختصة، أو من خلال وسائل الإعلام. كما تدلل هذه الإحصائيات على عدم معرفة الزوجين بنقاط الخلاف والوصول إلى التوافق والصيغة المشتركة لإدارة حياتهما بكل تفاصيلها ومعطياتها.rnأن الثقافة الأسرية باتت أمرا ملحا أكثر من أي وقت مضى، وهي من المتطلبات التي ينبغي على الجهات المسؤولة الاهتمام بها وترسيخها على أرض الواقع من خلال طرح برامج ودورات ومحاضرات في المدارس والجامعات لتوعية الأجيال بالمفهوم الصحيح للزواج، وتسليحها بالمهارات التي تؤهلها لحل أية خلافات قد تواجهها بعد الزواج.

مؤلف:
قسم: قسم غير محدد
اللغة: العربية
الناشر: درا بن حزم للنشر والتوزيع بيروت
الترقيم الدولي: 9786144161326
تاريخ الإصدار: 01 يناير 2008
الصفحات: 299

قراءة وتنزيل فن التعامل مع المشكلات الزوجية من موقع مكتبه إستفادة.

15
إنتظر ثواني يتم الأن تحضير رابط التحميل ...