Close

Istefada

تحميل كتاِب ديوان عَثرات رابط مباشر

 


تنزيل وتحميل كتاِب ديوان عَثرات برابط مباشر مجاناً

وصف ديوان عَثرات

وركن يهفو إليه القلب ليهدأهُنا حيث البوح عما بداخلك،حيث تلاشي همومك واحزانك هنا حيث الهروب من ضجيج العالم ومرارات الخُذلان
لعل بعض كلماتي ضماد لروحك المتعبه،ولعل البعض منها تذكار لما حدث لك،ولعل البعض الاخر في،الصميم

هَا قَد أُنهك العَالمُ وَلَازال عِنوانهُ «قُلوب مِنْ رَحمِ الوَجعِ وَعُقول مِنْ ورقِ»
أَتَدري يآ عَزيزي أَنَّ الحُزنَ لِعِيونهم مُستعمر خَبيث لَا قُوة تَقوىٰ عَلىٰ الإنتصارِ عَليه، وَهو المُستوطنُ والمُؤنس لِقُلوبهم، وإنَّ كَانت الابتسامة حِين تَعلوا ثَغريها وَكأنها لـَم تَضحك مِن قبل وَهَا هى فَتاةُ في سنِ العشرين، وَلكن في حُزنها تَريها عَجوز مُسنة وَفي ضحكاتها طفل لم يتجاوز الثَانية مِنْ عُمره، عَجبًا عَليها تَحيا حَياة تَضمُ مَوسوعة حَيواتِ لن يَفهما غَيرها وَلم يدركها مَن حَولّها فَلَازَالت العُقول مِنْ سراب يَرون بِعقولهم وَمَا هُم بِمُبصرين-أعمى مَن يبصرُ بِعينه-أَحمق مَنْ يَحكمُ بِعَقله، وَالأَسواء مِنْ ذا وَذاك مَن تَخشي مِنْ ضَحكاتِها!
بِربّي أَنَّ العَالمَ مُؤسف للغَاية،أَتَدري يا عَزيزتي أَنَّ مَن خُلقت مِنْ ضلع آدم هي مَنْ تُعاني وَفِي صَبرها تَكاد تَكون أَيوب! فَلَم تَكن يَومًا ضَعيفةّ وَلَكن الوَجعُ خَيَّم عَلىٰ قَلبِها وَيَفوحُ الحُزن في سطور.حيث البوح عما بداخلك،حيث تلاشي همومك واحزانك هنا حيث الهروب من ضجيج العالم ومرارات الخُذلان
لعل بعض كلماتي ضماد لروحك المتعبه،ولعل البعض منها تذكار لما حدث لك،ولعل البعض الاخر في،الصميم
هَا قَد أُنهك العَالمُ وَلَازال عِنوانهُ «قُلوب مِنْ رَحمِ الوَجعِ وَعُقول مِنْ ورقِ» أَتَدري يآ عَزيزي أَنَّ الحُزنَ لِعِيونهم مُستعمر خَبيث لَا قُوة تَقوىٰ عَلىٰ الإنتصارِ عَليه، وَهو المُستوطنُ والمُؤنس لِقُلوبهم، وإنَّ كَانت الابتسامة حِين تَعلوا ثَغريها وَكأنها لـَم تَضحك مِن قبل وَهَا هى فَتاةُ في سنِ العشرين، وَلكن في حُزنها تَريها عَجوز مُسنة وَفي ضحكاتها طفل لم يتجاوز الثَانية مِنْ عُمره، عَجبًا عَليها تَحيا حَياة تَضمُ مَوسوعة حَيواتِ لن يَفهما غَيرها وَلم يدركها مَن حَولّها فَلَازَالت العُقول مِنْ سراب يَرون بِعقولهم وَمَا هُم بِمُبصرين-أعمى مَن يبصرُ بِعينه-أَحمق مَنْ يَحكمُ بِعَقله، وَالأَسواء مِنْ ذا وَذاك مَن تَخشي مِنْ ضَحكاتِها! بِربّي أَنَّ العَالمَ مُؤسف للغَاية،أَتَدري يا عَزيزتي أَنَّ مَن خُلقت مِنْ ضلع آدم هي مَنْ تُعاني وَفِي صَبرها تَكاد تَكون أَيوب! فَلَم تَكن يَومًا ضَعيفةّ وَلَكن الوَجعُ خَيَّم عَلىٰ قَلبِها وَيَفوحُ الحُزن في سطور.
وركن يهفو إليه القلب ليهدأ

مؤلف:
قسم: شعر العامية
اللغة: العربية

قراءة وتنزيل ديوان عَثرات من موقع مكتبه إستفادة.

15
إنتظر ثواني يتم الأن تحضير رابط التحميل ...