Close

Istefada

تحميل كتاِب إدجار ديجا رسام التاريخ وعبقري الحركة الانطباعية في فرنسا pdf رابط مباشر

 


تنزيل وتحميل كتاِب إدجار ديجا رسام التاريخ وعبقري الحركة الانطباعية في فرنسا pdf برابط مباشر مجاناً

وصف إدجار ديجا رسام التاريخ وعبقري الحركة الانطباعية في فرنسا pdf

مفكر مصري استراتيجي متخصص في قضايا فكرية وثقافية عديدةقبيل ظهور (الانطباعية) في العقد الثامن من القرن التاسع عشر, كان لمعظم أساتذة هذه المدرسة إنجازات فنية جسّدت عبقرياتهم وقدراتهم على التعبير وفق الأصول الكلاسيكية, وصولاً إلى استيحاء أساتذة عصر النهضة. ومن بين هؤلاء نتوقف هنا أمام إدجار ديجا (19 يوليو 1834 – 27 سبتمبر 1917) ، ذلك الفنان التشكيلي العظيم، والرسام والنحات الفرنسي، والذي يعد أحد من مؤسسي الانطباعية ، على الرغم من أنه رفض هذا المصطلح ، ويفضل أن يسمى الواقعية ، كان ديغا رسام رائع ومتقن لا سيما في تصوير الحركة ، له صور جديرة بالملاحظة لتعقيدها النفسي.. قدرته البارعة على منح فنه إحساسًا بالحياة والحركة ، خاصة في أعماله الباليه، سباقات الخيل والعراة ، ميزته في عالم الفن.. تحظى صوره بتقدير كبير بسبب التعقيد النفسي وإحساس الحقيقة الذي تمكنوا من نقله.. أبدى ولعاً خاصاً في لوحاته بالأعمال الأوبرالية وبالأخص راقصات وراقصى الباليه وأكثر من نصف أعماله يصور راقصات الباليه وتلك اللوحات تفيض بالحركة والعلاقات الغنية بالظلال والضوء، كما أن البورتريهات التي رسمها تعد من أفضل البورتريهات في تاريخ الفن.
في بداية حياته المهنية قال انه يريد أن يكون رسام التاريخ ، وهى الدعوة التي جعلت تدريبه الأكاديمي صارم ودراسته وثيقة بالفن الكلاسيكي جيد.. برع في رسم راقصات الباليه، واعتبرت بورتريهاته من أفضل البورتريهات في تاريخ الفن الحديث، وقد بدأ ديجا خلال السبعينيات من القرن التاسع عشر الميلادي يستخدم أساليب تتسم بالجرأة في التعبير، كأن يضع أشخاصه في زوايا غير مألوفة وفى الثمانينيات من القرن التاسع عشر الميلادي، أخذ يركز على المشاهد الحميمية، كأن يرسم امرأة تتسوق أوتجفف شعرها أو تمشطه، وبرع في استعمال ألوان الباستيل، إلى جانب هذا كان نحاتًا بارعًا، نحت كثيرًا من التماثيل الصغيرة من الطين أو الشمع وفى يوليو ٢٠٠٩ بيع تمثاله «الراقصة الصغيرة» وهو أحد التماثيل النادرة لراقصة باليه شابة بمبلغ ١٣.٣ مليون جنيه إسترليني .
وظهرت براعته في الرسم منذ عام 1845 إلى عام 1853، وبالرغم من اهتمامه بالرسم إلا أنه تابع دراسته بمعهد الحقوق، ولكن لم يكمل دراسته بها وذلك منذ عام 1853، وذهب مباشرة إلى مدينة نابل، وذلك فور وصوله إلى إيطاليا حيث أقام عند جده روني هيلار دوجاس وقام برسم صورة لجده العجوز
ولم يكتف بهذا ، بل كرس ديجا وقته لرسم اللوحات التاريخية وكانت معظمها كبيرة المقاييس، وذلك منذ عام 1855 إلى عام 1856، وتعرف على الفنان غوستاف مورو أثناء زيارته إلى مدينة روما ، حيث زار معه العديد من المتاحف آنذاك وذلك في صيف 1858م.
اسمه كاملاً هيلير جيرمين إدجار ديجا، واسم شهرته إدجار ديجا ولد بباريس لأبوين ميسورى الحال، وقضى الفترة ما بين ١٨٥٤ و١٨٥٩ في إيطاليا، ليدرس أعمال كبار فناني عصر النهضة الإيطاليين أراد أن يتخصص في رسم المشاهد التاريخية، غير أنه تخلى عن متابعة ذلك التخصص، لأنه شعر بالحاجة لرسم أشكال حديثة ولتأثُّره برسامين مثل: جوستاف كوربيه، وإدوارد مانيه أخذ يرسم مشاهد من الحياة اليومية، وكان يجد- على وجه الخصوص- متعة في رسم مشاهد من حلبات السباق والمسارح.

مؤلف:
قسم: سير وتراجم وحياة الأعلام من الناس
اللغة: العربية
الصفحات: 19
حجم الملف: 468.75 كيلو بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 25 مارس 2022

قراءة وتنزيل إدجار ديجا رسام التاريخ وعبقري الحركة الانطباعية في فرنسا pdf من موقع مكتبه إستفادة.

15
إنتظر ثواني يتم الأن تحضير رابط التحميل ...