التخطي إلى المحتوى


حصلت إيمي هاغا الطالبة الجامعية اليابانية على درجتها كاملةً، وذلك بعد أن سلمت ورقة الامتحان فارغة لأستاذها، الذي كان قد طلب من الطلاب كتابة مقال بحثي عن تاريخ النينجا.

حيث وجد الأستاذ الجامعي بجامعة “مي” أن هناك طالبة في السنة الأولى الجامعية تدعى إيمي هاغا قد سلمته الورقة فارغة، إلا أنه قد عثر مع الورقة على عبارة توجيهية حيث طلبت الطالبة من الأستاذ أن يقرب الورقة من مصدر للحرارة كالنار.

وفور أن فعل الأستاذ الجامعي ذلك، وجد أن البحث قد كتبته الطالبة كاملاً بالحبر السري غير المرئي، حيث لجأت الطالبة “هاغا” إلى تقنية قديمة خاصة بمقاتلي النينجا تسمى “أبوريداشي”، حيث استخدم هذه التقنية مقاتلي النينجا اليابانيين في عملياتهم السرية الخاصة بالتجسس.

وهذا ما جعل الطالبة “إيمي هاغا”  تلجأ إلى هذه الوسيلة لكتابة بحثها الذي طلبه منها أستاذها الجامعي بقسم تاريخ النينجا “يوجي يامادا” لكتابة بحثًا عن متحف النينجا في إيغارو، وذلك لتعكس مدى شغفها بتاريخ النينجا وبكل تقنياتهم.

ويذكر أن “أبوريداشي” هي تقنية يابانية قديمة كان يتم استخدامها لتبادل المعلومات السرية، والسبب وراء استخدام الطالبة هاغا لهذه التقنية يرجع إلى علمها أن أستاذها سوف يعطي درجة مرتفعة على الإبداع ما تجعلها تتحمس وتقوم بفعل هذا العمل غير الاعتيادي.

واعتمدت الطالبة في كتابتها التقرير على الحبر الذي استخدمه مقاتلي النينجا اليابانيين القدامى، حيث نقعت فول الصويا وسحقته لتصنع منه حبرًا سريًا لا يستطيع أحد رؤيته إلا إذا قربه إلى مصدر حرارة.

كما قال يوجي يامادا الأستاذ الجامعي: “رأيت مثل هذه التقارير مكتوبة بالشفرة، لكنني لم أشاهدها من قبل بتقنية أبوريداشي. لم أتردد في إعطاء التقرير علامة كاملة، رغم أنني لم أقرأه حتى النهاية لأنني اعتقدت أنني يجب أن أترك جزءاً من الورقة دون تسخين، في حالة أرادت وسائل الإعلام أن تلتقط صورة”.

mosoah

موقع إستفاده ينشر لكم طالبة يابانية تحصل على الدرجة النهائية بورقة فارغة والمواضيع الأخري التي يمكنكم الإستفاده منها .. جميع الحقوق محفوظه لموقعنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *