التخطي إلى المحتوى


السباحة هي رياضة أو نشاط دفع النفس من خلال المياه باستخدام الأطراف, عادة ما يتم أداء السباحة التنافسية في حوض سباحة بطول 25 مترًا أو 50 مترًا باستخدام أنماط مختلفة من المنافسات وبعض المنافسات الأخرى المنظمة رسميًا من قبل الاتحاد الدولي للسباحة (FINA) .

ربما سمعت أن الخبراء ينصحون البالغين بالحصول على 150 دقيقة من النشاط المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط القوي كل أسبوع حيث تعد السباحة طريقة ممتازة لعمل جسمك بالكامل ونظام القلب والأوعية الدموية، تحرق ساعة من السباحة ما يقارب عدد السعرات الحرارية المحروقة في رياضة الجري وبعض الرياضات الأخرى دون التأثير على عظامك ومفاصلك.

تعد السباحة رابع أكثر الأنشطة شعبية في الولايات المتحدة. لكن لماذا بالضبط؟ هناك العديد من الفوائد التي قد تجنيها من لفات السباحة بانتظام تابع القراءة لمعرفة المزيد عن فوائد السباحة وكيفية دمج السباحة في روتينك اليومي.

فوائد رياضة السباحة

تحرك كل عضلات الجسم

من أكبر فوائد السباحة أنها تعمل حقًا على جسمك بالكامل من الرأس حتى أخمص القدمين فأن السباحة تزيد من معدل ضربات قلبك دون الضغط على جسمك وتبني قوة التحمل لديك.

هناك طرق مختلفة يمكنك استخدامها لإضافة مجموعة متنوعة من الحركات تحرك كل عضلات جسمك ومنها:

  • السباحة صدرية
  • سباحة ضرب الظهر
  • سباحة الانحراف
  • سباحة الفراشة
  • السباحة الحرة

يركز كل منها على مجموعات العضلات المختلفة من الجسم ويوفر الماء مقاومة لطيفة، فأنت تستخدم معظم مجموعات العضلات لتحريك جسمك عبر الماء.

تحسن أداء نظام القلب والأوعية الدموية

بينما تحصل عضلاتك على تمرين جيد فإن نظام القلب والأوعية الدموية يكون أيضًا، السباحة تجعل قلبك ورئتيك قويتين، السباحة جيدة بالنسبة لك لدرجة أن الباحثين يؤكدون أنها تقلل حتى من خطر الموت.

بالمقارنة مع الأشخاص غير النشطين فإن السباحين لديهم حوالي نصف خطر الموت وقد أظهرت بعض الدراسات الأخرى أن السباحة قد تساعد في خفض ضغط الدم والتحكم في سكر الدم.

مناسبه للأشخاص الذين يعانون من إصابات والتهاب المفاصل

يمكن أن تكون السباحة خيارًا آمنًا لممارسة الرياضة للأشخاص الذين يعانون من:

  • التهاب المفاصل
  • إصابة عظمية
  • العجز
  • القضايا الأخرى التي تجعل التمرينات عالية التأثير صعبة

قد تساعد السباحة في تقليل بعض الألم أو تحسين التعافي من الإصابة حيث أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام أبلغوا عن انخفاضات كبيرة في آلام المفاصل وتيبسها وشهدوا قيودًا جسدية أقل بعد الانخراط في أنشطة مثل السباحة وركوب الدراجات.

والأكثر إثارة للاهتمام أنه لم يكن هناك اختلاف يذكر في الفوائد بين المجموعتين لذا يبدو أن السباحة تتمتع بالعديد من الفوائد نفسها مثل التمارين البرية الموصوفة بشكل متكرر فإذا كنت تريد أنشطة مائية تقلل من ألم المفاصل فجرّب هذه الرياضة المائية المذهلة.

 خيار جيد للأشخاص الذين يعانون من الربو

البيئة الرطبة للمسابح الداخلية تجعل السباحة نشاطًا رائعًا للأشخاص المصابين بالربو ليس هذا فقط ولكن تمارين التنفس المرتبطة بالرياضة مثل حبس أنفاسك قد تساعد على توسيع سعة رئتك والتحكم في تنفسك.

تشير بعض الدراسات إلى أن السباحة قد تزيد من خطر الإصابة بالربو بسبب المواد الكيميائية المستخدمة لعلاج حمامات السباحة تحدث مع طبيبك حول المخاطر المحتملة للسباحة إذا كنت تعاني من الربو وإن أمكن ابحث عن حمام سباحة يستخدم المياه المالحة بدلاً من الكلور.

مفيد للأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد

قد يجد الأشخاص المصابون بالتصلب المتعدد (MS) السباحة مفيدة أيضًا لأن الماء يجعل الأطراف منتعشة مما يساعد على دعمها أثناء التمرين ويوفر الماء أيضًا مقاومة لطيفة.

في إحدى الدراسات أدى برنامج السباحة لمدة 20 أسبوعًا إلى تقليل الألم بشكل كبير للأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد وأظهر هؤلاء الأشخاص أيضًا تحسينات مع أعراض مثل التعب والاكتئاب والإعاقة.

تحرق السعرات الحرارية

السباحة طريقة فعالة لحرق السعرات الحرارية، يحرق الشخص الذي يبلغ وزنه 160 رطلاً حوالي 423 سعرة حرارية في الساعة أثناء السباحة بسرعة منخفضة أو معتدلة، قد يحرق هذا الشخص ما يصل إلى 715 سعرة حرارية في الساعة للسباحة بوتيرة أكثر قوة.

يحرق الشخص الذي يبلغ وزنه 200 رطل ويقوم بنفس الأنشطة ما بين 528 و892 سعرة حرارية في الساعة، قد يحرق الشخص الذي يبلغ وزنه 240 رطلاً ما بين 632 و1068.

لمقارنة هذه الأرقام بالأنشطة الشائعة الأخرى ذات التأثير المنخفض سيحرق هذا الشخص الذي يبلغ وزنه 160 رطلاً فقط حوالي 314 سعرًا حراريًا عندما يمشي بسرعة 3.5 ميل في الساعة لمدة 60 دقيقة وقد تحرق اليوجا فقط 183 سعرة حرارية في الساعة.

تحسن نومك

قد يكون للسباحة القوة لمساعدتك على النوم بشكل أفضل في الليل، في دراسة على كبار السن الذين يعانون من الأرق أبلغ المشاركون عن زيادة في نوعية الحياة والنوم بعد الانخراط في تمارين السباحة المنتظمة.

ما يقرب من 50 في المائة لكبار السن يعانون من الأرق وهذا خبر ممتاز حيث ركزت الدراسة على جميع أنواع التمارين الرياضية بما في ذلك الدراجة والتمارين الرياضية المتنوعة الأخرى ولكن كان تأثير السباحة على تخفيض الأرق هو الأقوى.

تعدل مزاجك

قام الباحثون بتقييم مجموعة صغيرة من الأشخاص المصابين بالعصبية والمزاجية وشهدوا تحسنًا في الحالة المزاجية بعد المشاركة في برنامج مائي لمدة 12 أسبوعًا، السباحة والتدريبات المائية ليست مفيدة نفسية فقط للأشخاص المصابين بالعصبية وقد ثبت أن التمرين يعزز المزاج لدى الأشخاص الآخرين أيضًا.

تساعد في إدارة الضغط

قام الباحثون بفحص مجموعة من السباحين قبل وبعد السباحة مباشرة عبر تقنية YMCA في تايوان، من بين 101 شخص شملهم الاستطلاع أفاد 44 أنهم يعانون من الاكتئاب بشكل خفيف ويشعرون بالتوتر المرتبط بالحياة السريعة وبعد السباحة انخفض عدد الأشخاص الذين لا يزالون يشعرون بالتوتر إلى ثمانية فقط.

بينما يلزم إجراء المزيد من الأبحاث في هذا المجال وقد استنتج الباحثون أن السباحة طريقة قوية محتملة لتخفيف الضغط بسرعة.

آمنة أثناء الحمل

يمكن للنساء الحوامل وأطفالهن أيضًا أن يجنوا بعض الفوائد الرائعة من السباحة في إحدى الدراسات ثبت أن سباحة الأم تغير من نمو الدماغ في نسلها حتى أنه قد يحمي الأطفال من المشاكل العصبية التي تسمى نقص الأكسجة.

دراسة أخرى لا تظهر أي آثار سلبية للسباحة في حمامات السباحة المكلورة أثناء الحمل في الواقع كانت النساء الحوامل اللواتي سبحن خلال فترة الحمل المبكرة إلى منتصف الحمل أقل عرضة للولادة المبكرة والعيوب الخلقية.

ضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن السباحة تعتبر آمنة بشكل عام أثناء الحمل فقد تفرض على بعض النساء قيودًا على النشاط بسبب مضاعفات الحمل، تحدثي إلى طبيبك قبل البدء في أي برامج تمرين جديدة أثناء الحمل وإذا كنتي تعاني من مضاعفات، اسألي عن الأنشطة الآمنة.

رائعة للأطفال أيضًا

يحتاج الأطفال إلى 60 دقيقة كحد أدنى من التمارين الهوائية كل يوم ولا تحتاج أن تشعر وكأنك في عمل روتيني حيث أنه تعد السباحة نشاطًا ممتعًا ولا تشعر بالضرورة وكأنك في تمرين رسمي.

يمكن لطفلك أن يقوم إما بدروس سباحة منظمة أو أن يكون جزءًا من فريق السباحة ويعد وقت السباحة المنظم خيارًا قويًا لطفلك أسبوعيا في يوم محدد.

المخاطر الممكنة من السباحة

السباحة آمنة لمعظم الناس كما هو الحال مع أي تمرين رياضي هناك مخاطر معينة مرتبطة بالسباحة فإذا كنت مصابًا أو لديك حالات طبية معينة فتأكد من مراجعة طبيبك قبل السباحة وبشكل عام من الجيد مراجعة طبيبك كلما بدأت برنامج تمرين جديد.

قد يعاني الأشخاص المصابون بأمراض جلدية مثل الصدفية على سبيل المثال من مزيد من التهيج في مياه البركة المكلورة. طبيبك هو أفضل مورد لك للإرشادات الفريدة لصحتك.

كيف تبدأ؟

قد يستفيد الأشخاص الجدد تمامًا في السباحة من أخذ دروس السباحة والتي يتم تقديمها في أماكن خاصة أو جماعية، في الدروس ستتعلم ضربات مختلفة، وتقنيات التنفس، ونصائح مفيدة أخرى لتحقيق أقصى استفادة من التمرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *