التخطي إلى المحتوى


إلى حد ما، يمكن أن يساهم شرب كميات إضافية من الماء في خفض ضغط الدم، نحن نعرف أن الماء يساعد الكلى على طرح المزيد من الصوديوم إلى خارج الجسم. ويؤدي قدان المزيد من الصوديوم إلى تقليل كمية الماء الزائد في الجسم.

على الرغم من أن هذه الآلية يمكن أن تساعد في تخفيف ضغط الدم المرتفع، لكنها لا تعتبر علاجا ولا تعد بديلا عن العلاج الطبي عن طريق الأدوية، بل يمكن وصفها كعلاج مساعد، وهي طريقة ليست كافية كعلاج خافض لضغط الدم في حد ذاته. خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم المزمن.

هل يؤثر الجفاف على ضغط الدم؟

يحدث الجفاف عندما لا يحتوي جسمك على سوائل كافية. يمكن أن يؤدي عدم شرب كمية كافية من السوائل أو فقدان السوائل بشكلٍ أسرع مما يمكنك شربه إلى الجفاف.

يمكن أن يكون الجفاف خطيرًا. وإذا بقي دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة، مثل حالات الطوارئ المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة ومشاكل في الكلى.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب الجفاف تغيرات خطيرة محتملة في ضغط الدم.

استمر في القراءة لمعرفة المزيد عن الجفاف وتأثيره على ضغط الدم والأعراض التي يجب الانتباه إليها.

كيف يؤثر الجفاف على ضغط الدم؟

ضغط الدم هو القوة التي يضغط فيها دمك على جدران الشرايين والأوردة. يمكن أن يؤثر الجفاف على ضغط الدم، مما يجعله يرتفع أو ينخفض. دعونا نلقي نظرة فاحصة على سبب حدوث ذلك.

الجفاف وانخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم هي حالة تكون عندها قراءة ضغط الدم أقل من 90/60 ملم زئبقي. يمكن أن يسبب الجفاف انخفاض ضغط الدم بسبب انخفاض حجم الدم.

حجم الدم هو كمية السوائل التي تدور في الأوعية الدموية. يعد الحفاظ على حجم الدم الطبيعي ضروريًا حتى يتمكن الدم من الوصول إلى جميع أنسجة الجسم بشكل كافٍ.

عندما تعاني من الجفاف الشديد، يمكن أن ينخفض ​​حجم دمك، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

عندما ينخفض ​​ضغط الدم بشكل كبير، لن تتلقى أعضائك الأكسجين والمغذيات التي يحتاجونها. في هذه الحالة، يمكن أن تتعرض للصدمة.

الجفاف وارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هي حالة تكون عندما قراءة ضغط الدم الانقباضي (الرقم الأعلى في جهاز قياس ضغط الدم) 140 ملم زئبقي أو أعلى من ذلك، أو قراءة ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي في جهاز قياس ضغط الدم) 90 ملم زئبقي أو أعلى.

تم ربط الجفاف بارتفاع ضغط الدم. ومع ذلك، البحوث في هذا الموضوع ما تزال محدودة. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد هذه العلاقة.

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحوث، نحن نعلم بشكلٍ مؤكد أن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم بسبب عمل هرمون يسمى الفاسوبريسين Vasopressin.

يتم إفراز هذا الهرمون عندما يكون هناك كمية عالية من المواد المذابة أو عند ارتفاع مستويات الصوديوم في الدم، أو عندما يكون حجم الدم منخفضًا. يمكن أن تحدث كل من هذه الأشياء عندما تفقد الكثير من السوائل.

يقوم الجسم بإجراء لتلافي حدوث ذلك، فعندما يعاني الشخص من الجفاف، تعيد الكلى امتصاص الماء بدلًا من طرحه مع البول. يمكن أن تتسبب التراكيز العالية لهرمون الفاسوبريسين أيضًا في انقباض الأوعية الدموية. وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة ضغط الدم.

أعراض الجفاف الأخرى

بالإضافة إلى التغيرات في ضغط الدم، هناك أعراض أخرى للجفاف يجب الانتباه إليها.

في كثير من الأحيان، ستشعر بهذه الأعراض قبل أن تعرف أن لديك تغير في ضغط الدم. تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالعطش
  • جفاف الفم
  • التبول أقل من المعتاد
  • يصبح لون البول داكنًا
  • الشعور بالتعب أو الإرهاق
  • الدوار أو الدوخة

بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني الأطفال المصابون بالجفاف من الأعراض التالية:

  • عدم التبول لعدة ساعات
  • عدم وجود دموع عند البكاء
  • التهيج
  • الخمول

أسباب الجفاف

بخلاف عدم شرب كمية كافية من السوائل، هناك أسباب أخرى محتملة للجفاف. يمكن أن تشمل:

  • الإصابة بأحد الأمراض أو ارتفاع درجة الحرارة. بالإضافة إلى التقيؤ والإسهال الذي يمكن أن يؤدي إلى خسارة كميات كبيرة من السوائل والشوارد.
  • زيادة التعرق، حيث يتم فقدان الماء عند التعرق. يمكن أن تحدث زيادة التعرق في الطقس الحار وأثناء ممارسة الرياضة وإذا كنت مريضًا بالحمى.
  • كثرة التبول. يمكنك أيضًا أن تفقد السوائل من خلال التبول. الأدوية مثل مدرات البول والحالات الصحية مثل مرض السكري واستهلاك الكحول يمكن أن يسبب التبول أكثر من المعتاد.

متى يجب طلب العناية الطبية؟

من المهم طلب رعاية طبية فورية إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

  • إسهال يدوم أكثر من 24 ساعة
  • الشعور بتسرع ضربات قلب
  • الإرهاق الشديد
  • يصبح لون البراز أسودًا أو دمويًا
  • إذا عانيت من انخفاض ضغط الدم

إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم دون ظهور أي أعراض أخرى، فلا داعي للقلق. ومع ذلك، إذا كانت قراءات ضغط الدم منخفضة بالتزامن مع أعراض أخرى، فمن الضروري الحصول على رعاية طبية.

تشمل الأعراض التي يجب الانتباه إليها ما يلي:

  • الشعور بالدوار أو الدوخة
  • الغثيان
  • الشعور بالتعب أو الإرهاق
  • الرؤية الضبابية

الصدمة هي حالة طبية طارئة تحتاج إلى رعاية فورية. اتصل برقم الطوارئ على الفور إذا كان ضغط دمك أقل من المعتاد مع أعراض مثل:

  • الجلد البارد أو الرطب
  • تنفس سريع
  • نبض سريع وضعيف

ارتفاع ضغط الدم

عادة لا يسبب ارتفاع ضغط الدم الأعراض. معظم الناس يكتشفون أنهم يعانوا من ارتفاع ضغط الدم بعد إجراء فحص روتيني عند الطبيب.

إذا كنت تقوم بقياس ضغط الدم بانتظام ووجدت أن قراءاتك مرتفعة باستمرار، فراجع طبيبك.

كم من الماء يجب أن تشرب كل يوم؟

مفتاح منع الجفاف هو التأكد من شرب كمية كافية من السوائل كل يوم. ولكن، ما هي كمية الماء أو السوائل الأخرى التي يجب أن تشربها في اليوم؟

يمكن أن تعتمد توصيات السوائل اليومية على عدة عوامل، بما في ذلك أشياء مثل:

  • العمر
  • الجنس
  • الوزن
  • صحتك العامة
  • أحوال الطقس
  • مستوى النشاط
  • الحمل أو الرضاعة

وفقًا لمايو كلينيك، فإن الهدف بالنسبة لأغلب البشر يجب أن يكون شرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا على الأقل.

إذا وجدت صعوبة في شرب الماء العادي، يمكنك شرب سوائل أخرى مثل:

  • ماء فيه شرائح من الفاكهة مثل الليمون أو الخيار
  • مياه غازية خالية من السكر
  • عصائر الفواكه والخضروات
  • شاي الأعشاب منزوع الكافيين
  • الحليب
  • حساء قليل الصوديوم

تذكر أيضًا أنه يمكنك الحصول على الماء من بعض مصادر الطعام، وخاصة الفواكه والخضروات.

بالإضافة إلى ذلك، اتبع النصائح أدناه لمساعدة نفسك على البقاء رطبًا:

اشرب دائمًا عندما تشعر بالعطش. الشعور بالعطش هو طريقة جسمك لإخبارك أنك بحاجة إلى شرب المزيد من السوائل.

تذكر أن تشرب المزيد من الماء عندما تكون نشطًا جسديًا أو في المناخ الحار أو إذا كنت مريض بالحمى أو في حال التقيؤ أو الإسهال.

احمل زجاجة مياه معك أثناء ممارسة أنشطتك اليومية. بهذه الطريقة سيكون لديك دائمًا ماء في متناول اليد.

اشرب الماء بدلًا من المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر أو مشروبات الطاقة أو المشروبات المحلاة أو المشروبات الكحولية.

الخلاصة

يمكن أن تحدث تغييرات في ضغط الدم بسبب الجفاف.

يمكن أن يؤدي انخفاض حجم الدم إلى انخفاض خطير في ضغط الدم وحتى الصدمة.

لم يثبت بشكلٍ قاطع أن ارتفاع ضغط الدم مرتبط بالجفاف. فهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم هذه الصلة بشكل أفضل.

يمكنك تجنب الجفاف عن طريق شرب الكثير من السوائل. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت مريضًا في تعيش في بيئة حارة أو كنت نشطًا جسديًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *