Close

Istefada

Home Ads

معلومات هامة حول فوائد الشيح للمعدة والقولون إستفادة

 

معلومات هامة حول فوائد الشيح للمعدة والقولون إستفادة


يصنف نبات الشيح مع العائلة النجمية أو المركبة من النباتات، وتشمل هذه العائلة أكثر من 400 نوع من الشيح، يعتبر نبات الشيح من النباتات الوفيرة بالمركبات الطبيعية، يطلق عليها مركبات السيسكويتربين لاكتون، إضافة إلى احتوائه على العديد من الزيوت المفيدة للصحة.

بينت دراسات أن نبات الشيح يفيد مرضى داء كرون أو ما يسمى بداء الأمعاء الالتهابي، وهو عبارة عن مرض يصيب الجهاز الهضمي والأمعاء، يرافقه آلام شديدة في المعدة والبطن، وإسهال شديد وفقدان للشهية، كما بينت الدراسة التي أجريت على خلايا معزولة من سرطان القولون، أن للشيح قدرة على التخفيف من نشاط الخلايا السرطانية، وتنشيط استماتتها، إليك في مقالنا هذا معلومات هامة حول فوائد الشيح للمعدة والقولون.

لمحة عامة عن عشبة الشيح

عرفت هذه العشبة منذ القدم بفوائدها العلاجية والطبية، يطلق عليها أيضًا اسم البعيثران، وهي نباتات عشبية برية من الفصيلة النجمية توجد في كافة أنحاء العالم، لها أنواع كثيرة منها: صناعية، طبية، تزينية، تتميز بأوراقها المتداخلة، وفروعها الصغيرة، أزهارها صغيرة جدًا، ويغلب عليها اللون الأخضر، الذي يتداخله لون أصفر خفيف، أبرز أنواعها الطبية: القيصوم، والشويلاء، والأفسنتين.

فوائد الشيح للمعدة والقولون

  • بينت الدراسات العديدة التي أجريت على نبات الشيح، أن الميثانول المستخلص من الشيح له قدرة كبيرة على تثبيط انتشار الخلايا السرطانية في القولون والتقليل من تكاثرها، وكذلك الإيثانول المستخلص من الشيح الأبيض له قدرة عالية على استماتة عمل الخلايا السرطانية في القولون والتقليل منها، حيث تعتبر مادة الإيثانول غنية بمضادات الأكسدة والكيميائيات النباتية.
  • يعمل مركب السانتوين الموجود في تركيبة نبتة الشيح، على تطهير القولون والجهاز المعوي من الطفيليات والميكروبات، وبالتالي تحسين عمل القولون والوقاية من انسداد القنوات الهضمية.
  • تحتوي التركيبة الأساسية لعشبة الشيح على الزيت الأزرق المخضر، وفيتامين ب، والجلوكوز، وفيتامين c، والبوتاسيوم، ومواد رانتيجية تعمل على علاج الاضطرابات الهضمية وتحسين كفاءة أداء الجهاز الهضمي، ومعالجة عسر الهضم، وإخراج الغازات والتخلص من الإمساك، بالتالي الحفاظ على صحة القولون ومعالجة الاضطرابات الحاصلة في الأمعاء الهضمية والعصبية.

كيفية استخدام الشيح في معالجة القولون

نضع ملعقتان صغيرتان من الشيح المطحون، في كوب من الماء، ونغليهما على نار هادئة لمدة  5دقائق، ثم يتم تصفيته وشربه من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، ويفضل شربه في الصباح الباكر على معدة فارغة وقبل النوم.

فوائد نبتة الشيح للمعدة

إن الطبيعة القلوية لنبتة الشيح تساعد على تحقيق التوازن في حموضة المعدة، حيث تعمل على التقليل من إفراز عصارات المعدة، فهو  يفيد الأشخاص الذين يعانون من القرحة المعدية.

كما يعمل على القضاء على الميكروبات والبكتيريا المعدية، وتحسين عمل الجهاز الهضمي ككل، والتخلص من غازات البطن وعلاج عسر الهضم، ومشاكل ديدان البطن، وله قدرة عالية في إيقاف القيئ عن طريق أخذه على شكل حقنة شرجية، ويساهم إلى حد كبير في القضاء على جرثومة المعدة والتي تعتبر من أمراض الجهاز الهضمي المزمنة، ذلك لأنه:

  • تحتوي نبتة الشيح على مضادات التهابية، تعمل على القضاء على جرثومة المعدة.
  • معالجة التهاب الغشاء المخاطي، الذي تسببه جرثومة المعدة.
  • يعتبر الشيح مطهر معوي طبيعي، يقضي على ديدان المعدة ويطرد الطفيليات المعدية.
  • التقليل من الضرر الذي تسببه جرثومة المعدة، لجدار المعدة وحمايته من التلف والإصابة بالقرحة، بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة.
  • الحماية من أورام المعدة، التي قد تسببها أنواع معينة من البكتيريا داخل المعدة، فهو يعمل على القضاء على هذه البكتيريا.
  • معالجة التشنجات والتقلصات التي تحدث داخل المعدة.

طرق استخدام عشبة الشيح

  • يمكنك تجفيف أوراق عشبة الشيح، واستخدامها كبخور فرائحتها القوية تعمل على طرد الحشرات والبعوض.
  • يمكنك استخدام منقوع عشبة الشيح عن طريق غليه بالماء الساخن، ومن ثم استخدامه كغسول مهبلي، حيث له قدرة عالية في القضاء على الفطريات والميكروبات.
  • يمكن تناوله مباشرة عن طريق الفم، عن طريق غلي أوراقه في كوب من الماء وشربه على معدة فارغة.

فوائد أخرى لعشبة الشيح

  • يزيد من قدرة الكبد على إفراز مادة الصفراء، حيث يحنوي الشيح على العديد من الخصائص التي تعزز إنتاج مادة الصفراء.
  • يسهل عملية الهضم، بسبب طبيعته القلوية التي تعمل على تفكيك العناصر الغذائية.
  • معالجة القرحة المعدية، حيث أنه يعمل على موازنة حموضة المعدة.
  • يتميز برائحة عطرية قوية، تساعد في إزالة رائحة التعرق.
  • معالجة مشاكل الشعر وحمايته من التساقط والجفاف، وذلك بسبب احتوائه على مادة القطران.
  • معالجة مرض الثعلبة، عن طريق فرك المنطقة المصابة بزيت نبتة الشيح.
  • معالجة بعض الأمراض والالتهابات الجلدية، كمرض الصدفية.
  • معالجة آلام المفاصل والعظام.

فوائد هامة

  • يخفف من آلام الطمث والشنجات، وآلام البطن التي تحدث.
  • معالجة الصداع.
  • يعمل على معالجة اضطرابات الجهاز التنفسي، ويخفف من الحمى التي تصاحب الانفلونزا الموسمية، كما يعمل على محاربة البكتيريا والميكروبات.
  • يدخل في تركيبة العديد من أدوية التخدير، كمسكن للألم خاصة في نوبات الصرع.
  • يقضي على الديدان الموجودة في الأمعاء، كالدودة الشريطية.
  • يعمل على إزالة السموم من الجسم، وتنشيط الدورة الدموية.
  • تحسين كفاءة عمل الغدد الصماء، وتنشيط الجهاز العصبي.
  • تنشيط حركة الأمعاء وتحسين الهضم، حيث يعمل على تحفيز إنتاج أنزيمات الجهاز الهضمي واللعاب، التي تساعد الأمعاء في تسهيل حركة عضلاتها، مما يحرك الطعام بسهولة على امتداد الجهاز الهضمي.
  • يعمل شرب كوب واحد من نبتة الشيح على التخفيف من التوتر والأرق، ويساعد العضلات على الاسترخاء.
  • يمنع نمو الجذور الحرة، ويخفف من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • ترطيب وشد الجلد وإعطاءه نعومة ونضارة، كما يعمل على محاربة علامات التقدم في العمر المبكرة.
  • تحسين الهرمونات الأنثوية وزيادة إفراز الإستروجين، وزيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال.

أضرار عشبة الشيح

  • الحمل: يعتبر تناول عشبة الشيح غير آمن للمرأة الحامل أو المرضعة، وينصح بعدم تناولها من هذه العشبة أثناء فترة الحمل.
  • الإصابة بالتحسس: بعض الأشخاص لديهم حساسية اتجاه النباتات ذات الصلة أو النباتات التي تنتمي للعائلة النجمية، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من التحسس، عدم تناول نبتة الشيح قبل استشارة الطبيب المختص.
  • أمراض الكلى: يعد أكبر ضرر قد يسببه نبات الشيح هو الفشل الكلوي، وخصوصاً الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى، لذلك عليهم مراجعة الطبيب المختص قبل تناوله حتى لا يزداد الوضع سوءاً.

نصائح يجب اتباعها عند تناول الشيح

على رغم من الفوائد الكثيرة لنبتة الشيح وقدرته العلاجية، إلا أنه لابد من توخي الحذر واتباع بعض النصائح عند تناول منقوع نبتة الشيح:

  • عدم تناول كميات مفرطة من عشبة الشيح، ذلك لأنه يحتوي على عناصر تسبب تشنجات وآلام في البطن إذا تم تناوله بشكل عشوائي.
  • عدم تناوله قبل استشارة الطبيب المختص، فهناك حالات قد يسبب لها دوار أو غثيان، أو حساسية.
  • يجب أن لا تتجاوز فترة استخدامه 5 أسابيع.
  • ابتعاد النساء عن تناوله في فترة الحمل، والرضاعة الطبيعية لأنه يسبب مرارة في الحليب.
  • عدم تناول عشبة الشيح من قبل الأشخاص المصابون بأمراض الكلى، والقرحة المعدية، لأن تركيبته تحتوي على عناصر يمكن أن تزيد الوضع سوءاً.

المصادر:

الشيح في طب الأعشاب: خصائص الشيح – موقع my-personaltrainer