التخطي إلى المحتوى


يجب أن تكون الرضاعة الطبيعية تجربةً ممتعةً للأم والطفل. حتى أدنى ضائقة تشير إلى وجود مشكلة. وبالنظر إلى أن الأطفال لا يستطيعون التحدث، فإنهم يعرفون بالضبط متى يجب أن يكون صوتهم مسموعًا حول أي مشكلة يواجهونها. فأي انزعاج طفيف سوف يجعلهم ينوحون ويبكون. وهنا أكثر 5 أسباب لبكاء الأطفال أثناء الرضاعة الطبيعية.

أسباب بكاء الطفل الرضيع أثناء الرضاعة

التدفق السريع للحليب

إذا كان الطفل يسعل قبل أن يبكي وينسحب، أو يبصق في كل مكان، أو يتسرّب الحليب، فإنكِ قد تعانين من النشاط الشديد، والذي يُعرف أيضًا التدفق السريع.

لحل هذه المشكلة، يمكنكِ الاستلقاء على ظهرك ووضع الطفل أو المولود بالطريقة التي يرضع بها فوقك. تأكدي من أن الطفل لديه مساحة كافية للتنفس أثناء الرضاعة. عندما تشعرين بأنك قد نجحتِ، يمكنك الانتقال تدريجيًا إلى وضعية الجلوس. حاولي ألا ترضعي طفلك وأنتِ مستلقية طوال الجلسة لأنها قد تؤدي إلى التهاب الضرع أو انسداد القنوات.

تدفق الحليب البطيء – تفضيل القنينة

يصاب الأطفال بالإحباط عندما يكون تدفق الحليب بطيئًا جدًا ويكون جائعًا أو أنه اعتاد على التدفق السريع للحليب عبر الزجاجات.

يمكنك تبديل الجانبين للتأكد من وجود تدفق متكرر من الحليب للطفل. التبديل يشير إلى جسمكِ بأنه يحتاجه لإنتاج المزيد من الحليب.

الارتجاع المريئي

إذا كان طفلك يصرخ باستمرار ويصرخ بعد البصق، ولا يزداد وزنه، أو لديه رائحة كريهة أو ينام بشكلٍ أفضل على بطنه، قد يكون طفلك يعاني من ارتجاع المريء. يمكن أن يحدث الارتجاع أيضًا دون البصق، لذا ينبغي عليكِ استشارة الطبيب إذا كنتِ تشكين في أن طفلك يعاني من الارتجاع المريئي.

الحساسية الغذائية – الحساسية من حليب الأم

الحليب البشري هو أكثر المواد التي لا تسبب الحساسية للبشر. مع ذلك، يتم تمرير الأشياء غير المرغوب فيها إلى الحليب بكميات ضئيلة. يُطلب من الأمهات اللاتي يرضعن من الثدي أن يأكلن قدر الإمكان وأن يشملن كل شيء تقريبًا في نظامهن الغذائي. في بعض الأحيان، تسبب الأشياء التي نتناولها تفاعلًا من الجسم وعند الرضع، حيث يحدث التفاعل أثناء الرضاعة أو بعد فترة وجيزة. إذا كنت تشكين في وجود مشكلة في حليب الثدي الخاص بك، قومي بتغيير نظامك الغذائي أو استشيري طبيبًا إذا لم يكن لديك أي دليلٍ على الإطلاق.

وضعية الرضاعة

هناك احتمال بأن طفلك يبكي لأنه ببساطة لا يحب الطريقة التي ترضعيه بها. ربما لأنكِ لا تقدمين الدعم المثالي أو تشعرين بالانزعاج أثناء فترة الرضاعة. إذا كان الطفل يصرخ في وضعية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *