Close

Istefada

Home Ads

دليلك المبسط عن فوائد شاي الكركم وطريقة تحضيره إستفادة

 

دليلك المبسط عن فوائد شاي الكركم وطريقة تحضيره إستفادة


يتميز شاي الكركم بأنه أحد أنواع شاي الأعشاب الشعبية في السنوات الأخيرة بطعمه الفريد ولونه الأصفر كشاي شتوي لذيذ بفضل تناغمه المثالي مع النكهات المختلفة إضافة لما له من فوائد كثيرة للصحة بشكل عام.

سنلقي الضوء في هذا المقال على الشاي المعد من جذور الكركم وفوائده المتعددة للصحة العامة إضافة لكيفية تحضير هذا الشاي وكيفية إضافة مكونات طبيعية أخرى لزيادة الخصائص الغذائية لشاي الكركم وأهم الأضرار التي يمكن أن تظهر من تناول هذا الشاي فتعالوا معنا:

جدول المحتويات

الكركم

الكركم أو ما يُسمى في بعض البلدان الورس وهو في الواقع نوع من أنواع التوابل التي تستخدم في الكثير من الأطعمة هو نبات عشبي أو جذور من الفصيلة الزنجبيلية ويعتبر موطنه الأصلي في جنوب غرب الهند.

يستخدم الكركم بعد تجفيفه وسحقه ليصبح ناعمًا كالبودرة لونها برتقالي أو أصفر يمكن استخدامها في الكثير من الأطعمة أو الحلويات وتعطي للمأكولات اللون البرتقالي المميز.

العناصر الغذائية في الكركم

كركم

يحتوي الكركم على مادة مهمة جدًا وهي الكركمين (Curcumin) والتي تعطيه اللون الأصفر البرتقالي والطعم الحاد والمر نوعًا ما والرائحة المميزة التي تأتي من وجود زيت الكركمين الطيّار وتعتبر خصائص هذه المادة كخصائص الكورتيزون ولكنها طبيعية وهي مهمة جدًا في علاج الكثير من الأمراض الجلدية كما أنها تساعد في تحفيز الخلايا التي تعمل على تدمير الخلايا السرطانية ذاتيًا ومنع تكاثرها.

كما يحتوي الكركم على مضادات الأكسدة والبروتين والألياف الغذائية والكربوهيدرات والفولات، إضافة لاحتوائه على العديد من المعادن الهامة مثل المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والفوسفور.

فوائد الانتظام على تناول شاي الكركم

يعتبر شاي الكركم الذي يستخدم على نطاق واسع في العديد من الوصفات كتوابل من بين أنواع شاي الأعشاب التي يتم استهلاكها بشكل شائع في جميع أنحاء العالم لما له من فوائد كثيرة تجعل تضمينه في النظام الغذائي من أهم الأمور التي يجب القيام بها وعدم الاغفال عنها.

وعندما يتعلق الأمر بالطبيعة تجدر الإشارة إلى الكركم الذي تذكرنا رائحته بمكان غريب وتعطي انطباعًا بأنه يناسب مطبخ الطهاة المتمرسين.

لقد تم ذكر فوائد الكركم في كل مكان تقريبًا عند إضافته للأطعمة المختلفة الحلوة أو المالحة فإن شاي الكركم له نفس هذه الفوائد وخاصة فيما لو انتظم الشخص على تناوله وبالجرعات المحددة تجنبًا لأي مضاعفات يمكن أن تحدث.

من أهم فوائد الانتظام والمداومة على تناول شاي الكركم أن عنصر الكركمين هو العنصر النشط الذي يعطي العديد من هذه الفوائد، فهو الذي يعطي الكركم لونه الأصفر الجميل وله خاصية مضادة للالتهابات ويقوي جهاز المناعة، وعلى الرغم من وجود العديد من الطرق المختلفة لاستهلاك الكركم إلا أن الطريقة الأكثر فعالية هي تحضيره كشاي.

الجرعة اليومية لشاي الكركم

الجرعة الموصى بها من قبل الخبراء لاستهلاك شاي الكركم هي 400-600 ملليجرام من مسحوق الكركم.

أو 1 إلى 3 جرام من جذر الكركم المبشور أو المجفف يوميًا للبالغين.

بالإضافة إلى ذلك من أجل الحصول على جميع فوائد الكركم يوصى بالتأكد من أن الكركم نقي.

فوائد شاي الكركم

فوائد شاي الكركم

في حين أن أحد أسباب استهلاك الكركم بشكل متكرر هو طعمه هناك سبب آخر وأكثر أهمية وهي الفوائد التي يوفرها في العديد من المجالات، ومن المعروف أن تناول الكركم كشاي يوفر أقصى فائدة ووقاية والتي تكون بديلًا قويًا عن استهلاك الأدوية المختلفة ومن أهم فوائد شاي الكركم:

يخفف من مشاكل التهاب المفاصل:

نظرًا لأن مادة الكركمين الموجودة في الكركم لها خصائص مضادة للالتهابات فإنها تقلل من الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل. إلى جانب ذلك من الممكن الوصول إلى الشفاء دون الأضرار المحتملة والآثار الجانبية لبعض الأدوية.

شاي الكركم يدعم جهاز المناعة:

الكركمين وهو العنصر النشط في الكركم. يقوي جهاز المناعة وينشطه بخصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات والفيروسات والبكتيريا.

ونظرًا لأن الكركمين يعمل كمنظم مناعي في الجسم فإنه يعمل أيضًا على جهاز المناعة ضد السرطان.

يحمي صحة القلب:

تظهر الكثير من الأبحاث حول فوائد شاي الكركم وخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات وما لهذه التأثيرات من فوائد كثيرة في صحة وحماية القلب.

كما يساعد شاي الكركم في تقليل مستويات الكوليسترول الضار ويحمي القلب والأوعية الدموية.

تخفيف ألام العضلات بعد التمارين الرياضية:

إن تناول كوبًا من شاي الكركم بعد القيام بالتمارين الرياضية يخفف بشكل كبير من آلام العضلات.

يمنع السرطان ويساعد في محاربة السرطان:

يعتبر الكركمين الموجود في الكركم فعالاً للغاية ضد السرطان حيث أن له العديد من الفوائد المختلفة في الجسم.

نظرًا لأن الكركمين له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات فإنه يقلل من خطر تلف الخلايا والطفرة والتحول إلى سرطان حيث يساعد في تحفيز الخلايا نفسها لمحاربة السرطان ذاتيًا.

تظهر الدراسات حول هذا الموضوع أن الكركمين فعال ضد الأورام ويمنع انتشار الأورام والخلايا السرطانية، بالإضافة إلى ذلك لا يزال هناك دراسات في كيفية تفاعل استهلاك شاي الكركم مع آثار العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي في أمراض السرطان.

شاي الكركم يدعم وظائف الأمعاء:

تم استخدام مادة الكركمين الموجودة في الكركم في الطب التقليدي لفترة طويلة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي حيث تظهر الدراسات أن الكركمين يقلل من الألم والشكاوى الأخرى التي تسببها متلازمة القولون العصبي وتزداد جودة الحياة وتخف أعراض متلازمة القولون العصبي وذلك بفضل الكركمين، كما يختصر وقت عبور الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة (أي وقت إفراغ المعدة من الطعام).

يمنع ويخفف من مرض الزهايمر:

الكركمين له تأثير متزايد وقوي على الوظائف العقلية إضافة للمعادن الهامة التي تساعد على تقوية الذاكرة والتي تمنع النسيان كالفوسفور والمغنيسيوم.

هناك أيضًا دراسات تظهر أن الكركمين يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض التنكسية العصبية.

إضافة إلى أن خصائص الكركمين المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات تمنع تلف الخلايا والالتهابات وتشكيل لويحات الأميلويد.

وأخيرًا إلى جانب ذلك كله يمكن أن يمنع الكركمين وهو الدواء الشافي من تغيرات البروتين التي تحدث مع تقدم العمر ويعتقد أنها تسبب أمراضًا تنكسية عصبية لذلك في هذا السياق من المعروف أن استهلاك شاي الكركم والكركم يقي من العديد من الأمراض التي يسببها تباطأ الوظيفة العقلية وخاصة مرض الزهايمر.

كما أن كبار السن عندما يدرجون شاي الكركم في نظامهم الغذائي تقلل من احتمالية إصابتهم بالخرف كما تتحسن المهارات الإدراكية لديهم.

يحمي صحة الكبد ويمنع تكون حصوات المرارة:

يُعرف الكركمين بتأثيره الوقائي على الجسم ضد تلف الكبد. والكركمين الذي يمكن تناوله بكميات كافية مع الاستهلاك المنتظم لشاي الكركم له آثار إيجابية على صحة الكبد والمرارة ويزيد من إنتاج الصفراء ويحمي خلايا الكبد من المواد الضارة في الصفراء.

كما تقلل مادة الكركمين من الدهون التي تتكون حول الكبد والتي تتشكل من النظام الغذائي غير الصحي مما يساعد أيضًا في تخفيف خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني اللاكحولي.

شاي الكركم لتحسين وظيفة الجهاز الهضمي:

إن وجود الكركمين في الكركم وخاصة عند استهلاك شاي الكركم يساعد في التقليل من تأثير جرثومة المعدة وتخفيف حالات قرحة المعدة.

كما يساهم أيضًا في تخفيف عسر الهضم ويجعل عملية الهضم سهلة.

يخفف من مرض السكري:

تأتي معظم فوائد الكركم المعروفة من مكون الكركمين فيه لذلك يستخدم الكركمين في الطب التقليدي لعلاج مرض السكري. لأن الكركمين له تأثير موازن على نسبة السكر في الدم.

يخفف من أعراض الاكتئاب:

إن تناول شاي الكركم بانتظام ضمن النظام الغذائي المتبع يساعد بشكل كبير في تخفيف أعراض الاكتئاب ويقلل من تطور هذا المرض.

يساعد في علاج أمراض الرئة:

نظرًا لأن الكركمين له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة فقد لوحظ أنه يمكن أن يقلل من أعراض أمراض الرئة المزمنة.

وقد أظهرت الدراسات حول هذا الموضوع أن تناول الكركمين من خلال الاستهلاك المنتظم لشاي الكركم يمكن أن يساعد في علاج الربو وتصلب أنسجة الرئة والتليف الكيسي وسرطان الرئة ومرض الانسداد الرئوي المزمن.

علاج أمراض الجهاز التنفسي:

إن تناول شاي الكركم بانتظام ولمدة 30 يومًا يساعد في تخفيف نوبات الربو.

كما أن شاي الكركم يساعد في تخفيف أعراض التهاب الأنف التحسسي والمسمى (حمى القش) وذلك لوجود عنصر الكركمين وهو من المواد النباتية التي لها خاصية مضادة للالتهابات مما تخفف من أعراض هذا المرض من العطس والسيلان واحتقان الأنف، كما أن شاي الكركم يحسن من جهاز المناعة لمقاومة هذه الأمراض.

كيف يتم تحضير شاي الكركم؟

أفضل طريقة للحصول على الكركمين وهو العنصر الأكثر أهمية والأكثر نشاطًا في الكركم هو تناول شاي الكركم لأنه من خلال تناول شاي الكركم بانتظام من الممكن الحصول على فوائد الكركمين للجسم لهذا السبب من الضروري الحرص على تناول شاي الكركم.

لتحضير شاي الكركم تعال لنتعرف على طريقة التحضير:

المكونات:

  • جذر من الكركم الطازج أو ملعقة صغيرة من مسحوق كركم.
  • 2 كوب من الماء.
  • ربع ليمونة.
  • ملعقة صغيرة من العسل.

طريقة التحضير:

يمكنك أن تسحق جذر نبات الكركم وتضعها في كوب من الماء المغلي وتتركها لتنقع ثم تُضيف إليها ملعقة من مسحوق الكركم ثم تقوم بوضع ملعقة من العسل للتحلية بعد تصفية الشاي.

أو أن تكتفي بسحق جذر الكركم حتى يصبح هشًا وتضعه في الماء المغلي مسبقًا حتى تحصل على شاي الكركم.

إذا لم يوجد لديك جذر الكركم الطازج فإليك الطريقة في تحضير شاي الكركم:

  • عند تحضير شاي الكركم يتم غلي كوبين من الماء أولاً.
  • بعد غليان الماء يضاف جذر الكركم المسحوق أو ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم إلى الماء المغلي.
  • اترك الشاي ليتخمر حوالي 10 دقائق ثم قم بتحلية الشاي بملعقة صغيرة من العسل أو بدونها حسب الرغبة.
  • كما يمكنك أن تضيف الليمون للشاي فهذا يضفي نكهة لذيذة وطعم مميز وتختفي طعمة المرارة من الشاي.

ملاحظة هامة:

في كل هذه الطرق عند وضع الكركم في الماء المغلي غطي الوعاء حتى لا تتطاير الزيوت العطرية لعنصر الكركمين.

تحضير شاي الكركم مع مكونات طبيعية أخرى

بمحتواه الغذائي الغني بالعناصر الغذائية المختلفة يُفضل تناول شاي الكركم الذي يساعد بعض الأعضاء على العمل بشكل صحيح، إذن كيف يتم تخمير شاي الكركم بإضافة بعض المكونات الطبيعية للحصول على نكهات مختلفة:

شاي الكركم مع التفاح:

إن إضافة التفاح لشاي الكركم يضفي رائحة التفاح الرائعة للشاي ويتحول شاي الكركم إلى مشروب لذيذ ومفيد، وعند تحليته بملعقة صغيرة من العسل يمكنك أن تحصل على نكهة دافئة في أيام الشتاء الباردة.

طريقة تحضيره:

نضع نصف تفاحة مقطعة في كوبين من الماء ونتركها تغلي على نار هادئة ثم نضيف إليها ملعقة صغيرة من الكركم ونتركها تختمر مدة 10دقائق يعيدًا عن النار.

يمكنك تصفية الخليط الذي أعددته واستهلاكه ساخنًا بعد إضافة ملعقة صغيرة من العسل.

شاي الكركم مع العسل والليمون:

كركم وليمون وعسل

شاي الكركم مع العسل والليمون يسهل عليك الشعور بالنشاط والحيوية والطاقة بشكل أفضل بفضل رائحته الغنية والقوية لأن هذا المزيج يساعد على تقوية جهاز المناعة وسيجلب لك نكهة شاي الشتاء المثالية بطعمه اللطيف ونكهته الرائعة.

طريقة تحضيره:

بعد أن تغلي كوبين من الماء أضف إليه 1.5 ملعقة صغيرة من المسحوق أو الكركم الطازج المبشور.

بعد خلط المكونات غطي الشاي حتى لا تتطاير الزيوت العطرية منه واتركه 5 دقائق ثم نضيف إليه شريحة من الليمون وننتظر لمدة 10 دقائق حتى تنقع.

صفي الشاي وأضف إليه ملعقة صغيرة من العسل واستهلكه قبل أن يبرد حيث يمكنك الاستمتاع بهذا الشاي الذي تحضره بثلاثية من العسل والليمون والكركم في أيام الشتاء الباردة.

أضرار شاي الكركم

يمكن شرب شاي الكركم بمعدل كوب واحد خلال اليوم. وللاستفادة من الآثار الإيجابية لشاي الكركم يُنصح عمومًا بشربه مع وجبة الإفطار.

ويعتبر شاي الكركم آمنًا للجميع ومع ذلك فإنه إذا تم تناوله لفترة طويلة وبكميات كبيرة يمكن أن يسبب مشاكل صحية مختلفة كما هو الحال مع جميع أنواع شاي الأعشاب الأخرى.

ومن بعض أضراره أنه قد يسبب الغثيان والإسهال والدوار والحموضة في المعدة إضافة إلى أنه من الممكن للجرعات الكبيرة منه أن تتفاعل مع بعض الأدوية بتفاعلات سلبية كأدوية الاكتئاب ومميعات الدم وأدوية الحساسية وبعض المضادات الحيوية.

لهذا السبب من أجل تجنب الآثار الضارة لشاي الكركم من المفيد جدًا استخدامه تحت إشراف أخصائي وشربه بالكميات التي أوصى بها الطبيب.

المصدر:

أحد أنواع شاي الشتاء اللذيذة: شاي الكركم – موقع lipton

شاي الكركم وفوائده – موقع idilyazar