التخطي إلى المحتوى


إن كنت ترغب في تحسين صوتك بشكل عام، أو تريد تحسينه لأداء مسرحية أو أي أداء موسيقي، فهناك العديد من الطرق التي يمكن تجربتها. ويمكن استخدام مجموعة متنوعة من التمارين المختلفة لتحسين الصوت، أو تغيير صوت التحدث لجعله مريح وجذاب ومثير للإعجاب.

من خلال تدريب الصوت بشكل منتظم وإجراء بعض التعديلات الطفيفة، قد تلاحظ بعض التحسينات الجذرية في صوتك. منها التنفس، والوقوف بشكل صحيح، والعمل على تحسين وضع الفم، وتقوية الصوت من خلال التمارين الصوتية، وتغيير نمط الحياة، لكن لا تؤدي طرق تحسين الصوت بالضرورة إلى الكمال. لكن ممكن أن تسمح بتحسينه.

التنفس والوقوف بشكل صحيح من أهم طرق تحسين الصوت

وهناك العديد من الخطوات يجب اتباعها من أهمها:

تعلم أن تتنفس جيدًا:

عليك أن تتنفس بعمق وتحاول التنفس أثناء عمل عضلات بطنك. وللقيام بذلك ضع يديك حول خصرك حيث يكون الإبهام يشير إلى الخلف، والأصابع للأمام، وراحتا اليدين منبسطة على الورك.

يجب أن تشعر بأن يديك تتحرك لأعلى ولأسفل مع كل نفس. وبمرور الوقت، عندما تكون أنفاسك أقوى، ستصبح حركات يديك أكثر وتستمر لفترة أطول. إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس بعمق، استلق وظهرك على الأرض وضع يديك على بطنك، فيجب أن ينزلوا أثناء الزفير.

استخدم عضلات البطن:

عندما تتنفس بشكل صحيح، يجب أن تتمدد عضلات البطن السفلية في الحجاب الحاجز إلى الخارج للسماح لك بسحب المزيد من الهواء. فعندما تقوم بالزفير، مثل الغناء أو التحدث قم بشد هذه العضلات لإخراج الهواء من رئتيك.

استخدم عضلات الحوض للتحكم في تنفسك واستنشاق الهواء وزفيره. تم العثور على هذه العضلات في منطقة الكبد. تجنب الانحناء عند تقلص عضلات البطن.

التعلم كيفية الوقوف جيدًا:

الوقوف بشكل صحيح من طرق تحسين الصوت
  • يجب أن تكون القدمين متباعدتين قليلًا، مع وضع قدم أمام الأخرى، لرفع الوزن قليلًا إلى الأمام.
  • يجب أن تكون الركبة مرتخية ومثنية قليلًا.  
  • يجب أن تكون الذراعين بجانبك.
  • يجب أن تكون عضلات البطن مسترخية.
  • لتقييم درجة التوتر في بطنك، ضع يديك على وركيك وإبهامك إلى الخلف واسعل برفق.
  • يجب أن يكون الظهر مستقيمًا والرأس للأعلى.
  • تجنب رفع كتفيك وانتفاخ الجذع قليلًا. ستحقق هذه الوضعية بشكل طبيعي، مع الحفاظ على كتفيك في مستواهما المعتاد وإعادتهما قليلًا.
  • يجب أن تكون الذقن موازية للأرض، ولا ينبغي أن يشير لأعلى أو الأسفل.

الاسترخاء:

عند الاسترخاء تأكد من استرخاء جميع عضلاتك. ولن تحتاج إلى الضغط لإبقاء صدرك للأمام أو الحفاظ على استقامة الظهر. تأكد أيضًا من إرخاء عضلات وجهك ورقبتك.

حيث إنه إذا تحدثت أو غنيت وكانت رقبتك ووجهك متوترًا، فلن تكون جودة الصوت هي الأفضل. وإذا كنت متوتراً، استلق على ظهرك ودع الجاذبية تقوم بعملها أو استند ورأسك وكتفيك على الحائط.

العمل على تحسين وضع الفم من طرق تحسين الصوت

 افتح فمك وأرخه:

يجب أن تتخذ هذا الموقف عند الغناء، لكن تجنب إجهاد عضلات رقبتك. تأكد من أن شفتيك وفكك ورقبتك مرتخية ومرتاحة.

رفع الحنك الرخو (الحنك العضلي):

في كثير من الأحيان، ينصح المطربون المحترفون بتوفير مساحة في الفم، ويتعلق الأمر بفتح الفم على نطاق واسع، بالإضافة إلى خفض الفك واللسان ورفع الحنك الرخو (وهو الغشاء والعضلات في الجزء الخلفي من تجويف الفم).

وللقيام بذلك، تنفس الهواء كما لو كنت ستتثاءب، لكن لا تتثاءب. تخيل المساحة التي تم إنشاؤها في فمك ولاحظ الإحساس في آخر الحلق. ولكن يجب عليك إعادة التدريب على هذا الوضع من الفم، والذي يتميز بفك سفلي مرتخي وحنك رخو في وضع مرتفع.

التأكد من وضع اللسان بشكل صحيح:

عند فتح الفم، تأكد من أن اللسان لا يعيق الفراغ الناتج. ضع اللسان برفق على الجزء السفلي من الفم، بحيث يلامس طرفه الجزء الخلفي من الأسنان السفلية.

حاول عدم رفع اللسان أو تحريكه أثناء الغناء، فقد يؤثر ذلك على جودة الصوت ويقلل من ثراء نغمته. قد يكون الغناء صعبًا لذلك لا تنس أن تبتلع قبل أن تبدأ إذا كان الفم مليئًا باللعاب.

تقوية الصوت من خلال التمارين الصوتية

وهي طريقة من طرق تحسين الصوت ونكر منها:

إحماء الصوت:

من الأفضل القيام بتمارين بسيطة لإحماء الصوت قبل الغناء أو التدرب على تمارين صوتية معقدة مثل:

التثاؤب:

حيث يساعدك ذلك على شد عضلات فمك وفتح مجاري الهواء. وستتمكن أيضًا من التخلص من التوتر في الرقبة والحجاب الحاجز. للحث على التثاؤب، افتح فمك واسعًا وتنفس.

سعال غير محسوس:

يتضمن ذلك طرد الهواء من آخر الحلق بطريقة متشنجة. وهذه الطريقة جيدة لتمرين عضلات البطن وأسفل الصدر. ولكي تحسن صوتك، يجب أن تعمل على تقوية هذه العضلات.

تريل بالشفاه:

اجمع شفتيك معًا وانفخ الهواء لإنتاج صوت يشبه الطنين. حاول إرخاء عضلات الحلق والعمل على عضلات الجذع. وتدرب على هذا التمرين من نوتة موسيقية منخفضة إلى نغمة عالية والعكس صحيح.

استخدام جداول الغناء من طرق تحسين الصوت:

  • ارفع المقياس حتى تصل إلى أعلى نغمة يمكن إجراؤها.
  • الجزء الثاني من التمرين يتكون من التدرب على المقياس في الاتجاه المعاكس من خلال غناء حرف العلة.
  • قم بتشغيل الميزان أثناء غناء الصوت.
  • قم بتشكيل أصوات عن طريق الزفير.
  • يجب أن تشبه الصوت الذي تم إجراؤه أثناء العزف على الكيرليتون.
  • حافظ على ثباتك قدر الإمكان أثناء الزفير. وكرر التمرين مرتين أو ثلاث مرات.

تدرب على الإسقاطات الصوتية:

يتعلق الأمر بإجراء اختلافات في تدفق الكلمات والجمل. قل مجموعات مفردة من الكلمات أو الجمل في النص دون التوقف بين الكلمات، كما لو كنت تنطق كلمة مفردة طويلة بشكل مفرط.

إطالة حروف العلة أو غني كل كلمة أو بالغ في نطقها، وأثناء الغناء أو التحدث، تخيل أنك تملأ الغرفة بصوتك. وركز على إجراء انتقالات سلسة، من النغمات العالية إلى النغمات المنخفضة، ورفع الصوت ثم خفضه.

تحسين الصوت من خلال التمارين السخيفة:

يمكن أن تكون بعض التمارين الصوتية مضحكة جدًا. استرخ واستمتع. فيما يلي تمرين سخيف وممتع يساعد على تشغيل الحبال الصوتية.

قم بغناء مواء ببطء:

مع التركيز على المقاطع الثلاثة مي و آه و أو. وارسم الوجوه بإخراج لسانك في كل مكان. يمكنك التدرب على هذا بالغناء أو مجرد إصدار أصوات غريبة.

التنفس الصحيح والبقاء مسترخيًا:

إذا كنت تقوم بالإحماء أو الغناء أو إلقاء خطاب، فستحتاج إلى التنفس بعمق وإرخاء جسدك وحلقك ووجهك، وهي طريقة من طرق تحسين الصوت.

تغيير نمط الحياة لتحسين الصوت

ومن طرق تحسين الصوت اتباع نمط حياة صحي من خلال:

شرب كمية كافية من الماء:

تتراوح الكمية الموصى بها من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء على الأقل يوميًا. ويجب شرب المزيد من الماء إذا كنت تمارس الرياضة، أو إذا كنت تعيش في منطقة حارة، أي إذا كنت تتعرق كثيرًا.

تناول أطعمة مناسبة لصحة الصوت:

تساعد البذور الكاملة والفواكه والخضروات في الحصول على صوت قوي لأنها تحافظ على صحة الأغشية المخاطية وعضلات الحنجرة.

الابتعاد عن السلوكيات التي قد تهيج الحبال الصوتية:

تشمل التدخين وحتى التدخين السلبي، واستهلاك الأطعمة الحارة، ومنتجات الألبان، والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح، مثل الفواكه المجففة المملحة، والحمضيات، والكحول..الخ.

النوم بشكل كافي:

إذا كنت متعبًا، فسوف يكون صوتك متعب أيضًا. ويجب أن ينام الشخص البالغ من سبع إلى تسع ساعات في الليلة. والمراهق من ثماني ساعات ونصف إلى تسع ساعات ونصف من النوم في الليلة الواحدة.

تجنب الصراخ:

هذا مهم بشكل خاص إذا كنت ستقدم أداء. وقد يؤدي الصراخ إلى إجهاد الصوت وتقليل جودته. وقد يستمر هذا التأثير لبضعة أيام.

يجب أن تكون صبورًا:

ربما ستحتاج إلى بعض الوقت لتحسين صوتك. لن تحصل على نتائج مثيرة بين ليلة وضحاها. ومع ذلك، ستلاحظ على الفور بعض الاختلاف تقريبًا بعد التدريب على التنفس الجيد والوضعية الصحيحة وتمارين الإحماء الصوتية البسيطة.

طلب المساعدة الطبية عند اللزوم:

إذا كانت لديك مشكلة في الحبال الصوتية، مثلًا، إذا أصبح صوتك أجشًا أو أعمق أو مكسورًا، فقد تكون هذه مشكلة صحية. ولتجنب المخاطرة، راجع الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مرض محتمل.

التعلم من الآخرين طريقة جيدة لتحسين الصوت

وهي من طرق تحسين الصوت الجيدة:

قم باختيار معلم جيد:

المعلم الجيد يعطيك توصيات ونصائح مفصلة حول كيفية تحسين صوتك، ويفضل اختيار معلم يدرب بشكل كلاسيكي، ويتمتع بخبرة جيدة ويتقن عدة أساليب.

الاستماع إلى المطربين المحترفين والمتحدثين المشهورين:

ويجب الانتباه إلى طريقة تنفسهم وحجم الصوت، والتحكم فيه ورنينه وكيفية إجراء انتقالاتهم. إذا كان أسلوبهم يروق لك، فحاول تقليدهم. وغالبًا ما تكون هذه طريقة رائعة للتعلم.

مراقبة المتحدثين والمغنين المحترفين:

 انتبه للطريقة التي يتنفسون بها وتشكيل الملاحظات بأنفاسهم. لاحظ أيضًا وضعيته ولغة الجسد. ولاحظ كيف يستخدمون شفاههم لتكوين الأصوات والكلمات.

متابعة المحترفين الذين لا تحبهم:

فكر في سبب عدم إعجابك بمغني أو متحدث معين، ما الذي يفعله يختلف عن الأشخاص الذين تحبهم؟ هل تكرهه لأنه يغني بغير لحن أم لمجرد اختلاف أسلوبه عن أسلوبك؟

نصائح لتحسين الصوت

  • تجنب الأطعمة شديدة البرودة التي قد تسبب التهابات الحلق مثل الآيس كريم وغيرها.
  • التحكم في نبرة الصوت أثناء التحدث، وليس بالتركيز على كيفية التنفس أو تطبيق الأساسيات.
  • يساعد التحكم في الصوت على تقليل تأثيرات الإيقاع السريع.
  • للحفاظ على صوت جيد، تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • تنفس من خلال الحجاب الحاجز ومستوى المعدة وليس من صدرك، عن طريق ملء الحجاب الحاجز بالهواء، ستتمكن من تكوين صوت أكثر سلاسة يدوم لفترة أطول.
  • شرب العسل المخفف بالماء الساخن على معدة فارغة.
  • لا تضيف عصير الليمون إلى الماء. سوف يجفف صوتك ويجعله خشنًا.

المصادر:

التنفس والوقوف بشكل صحيح: https://fr.wikihow.com/am%C3%A9liorer-la-qualit%C3%A9-de-votre-voix

تقوية الصوت من خلال التمارين الصوتية: https://fr.wikihow.com/am%C3%A9liorer-la-qualit%C3%A9-de-votre-voix

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *