Close

Istefada

تحميل كتاِب مجدي يعقوب ملك القلوب والطبيب بدرجة إنسان pdf رابط مباشر

 


تنزيل وتحميل كتاِب مجدي يعقوب ملك القلوب والطبيب بدرجة إنسان pdf برابط مباشر مجاناً

وصف مجدي يعقوب ملك القلوب والطبيب بدرجة إنسان pdf

مفكر مصري استراتيجي متخصص في قضايا فكرية وثقافية عديدةيُعدُّ علم الطب من أوسع مجالات العلوم الحياتية التي كان لقدماء المصريين فيها إسهامات بارزة على مدار عصور حضارتهم الزاهرة، وكانت تلك الإسهامات على نحو غير مسبوق شمولاً وتميُّزًا وتصحيحًا للمسار؛ حتى ليُخيَّل للمطَّلع على هذه الإسهامات الخالدة كأن لم يكن طبٌّ قبل الحضارة المصرية القديمة !!
ولم يقتصر الإبداع على علاج الأمراض فحسب، بل تعدَّاه إلى تأسيس منهج تجريبي أصيل انعكست آثاره الراقية والرائعة على كافَّة جوانب الممارسة الطبيَّة وقايةً وعلاجًا، أو مرافق وأدوات، أو أبعادًا إنسانية وأخلاقية تحكم الأداء الطبي.
وإن روعة الإسهامات المصرية في الطبِّ لتتجلَّى في تخريج هذا الحشد من العبقريات الطِّبِّيَّة النادرة، التي كان لها -بَعْدَ الله سبحانه وتعالى- الفضل الكبير في تحويل مسار الطبِّ إلى اتجاه آخر، ومن هؤلاء الدكتور ” مجدي يعقوب” ، وهو بروفيسور مصري-بريطاني، وجراح قلب بارز ، عاد من الخارج إلى مصر لينشئ في أسوان أشهر مركز لجراحات القلب بالشرق الأوسط وإفريقيا، بمستشفى أسوان التعليمي الحكومي. . في نهاية عام ٢٠٠٩ ، قرر العودة لمصر وإنشاء مركز لجراحات القلب بمستشفى أسوان.. كان إحساسه بأنه مدين لبلاده وما وصلت إليه من مكانة في عالم جراحات القلب ، كان أهم دافع له للعودة لخدمة الناس، واختار أسوان للمشروع لأنه عشق هدؤها وجمالها، وتاريخها المميز فهي مركز إلهامه..
ولهذا السبب تعمل مؤسسة مجدي يعقوب للقلب على علاج مرضى القلب بالمجان تمامًا، وتهدف المؤسسة إلى نشر التوعية بطبيعة المرض وتقديم يد العون لكل مريض مُهدد بإنهاء حياته بسبب مرض أو عيب خلقي بالقلب، تخيل أن تُساهم تبرعاتك في إنقاذ روح إنسان وإعادة البسمة إلى عائلة بأكملها!
وفى هذا المحراب العلمي المتميز الذى أقيم في أحد المدن الزكية وهى مدينة أسوان الجديدة مما يساهم بدوره في الارتقاء بالمهارات المختلفة للطلاب وترسيخ القيم الأخلاقية والتربوية والوطنية وتعميق مفاهيم التسامح والانفتاح على العالم المتقدم لتكون محصلة كل ذلك هو بناء وإعداد طلاب يتمتعون بالمهارات والقدرات الفكرية والعلمية التي تمكنهم من التعامل مع تحديات المستقبل ، ولذا فنحن نرحب بإقامة مدارس أخرى مماثلة لهذا النموذج الراقي.
والدكتور مجدي يعقوب من رجال الطب المؤمنين بأن جراحة القلب هي الجراحة التي يجريها جراحو القلب على عضلة القلب أو الأوعية الكبيرة أو الغشاء التامورى المحيط بالقلب، وتعتبر جراحة القلب جزء من جراحات الصدر، وتنقسم عادة إلى قسمين كبيرين هما جراحة القلب المغلق وجراحة القلب المفتوح ويستند الفرق في التصنيف بين هذين القسمين إلى عدم الحاجة أو الحاجة إلى استخدام ماكينة القلب والرئة الصناعي في العملية على الترتيب.
ويتمتع مجدي يعقوب بذكاء خارق ومقدرة ظاهرة وكامنة أتاحت له في بعض الأحيان العمل على مدى أربع وعشرين ساعة متواصلة من دون كلل، وكان حيوياً ونشيطاً في عمله، وهو إنسان ذو قدرات عالية لا ينام أكثر من خمس ساعات في الليل، عنيد، لا يحده سقف في التطلع والرقي بعمله، وفي الوقت نفسه فهو موصوف أيضاً بأنه «جنتلمان» ومنطقي لا يستثار، ومثابر من الطراز الأول ؛ حيث يملك أفكاراً وعلى الدوام كان في تحد لأي شيء يحده ، وهو حسن المعشر وسريع النكتة كأغلب المصريين ، وقد وهبه الله بيدين سريعتين مذهلتين حيث يمثلان كمشرط حاد لطبيب بارع، يعرف طريقه جيدًا، يعتصرك من شدة الألم؛ لكنه يستأصل سمومك، ويشفى جروحك، هذا بالإضافة إلي أنه باحث متفرد، يصغى إلى نوره الداخلى، يحمل في خلاياه هموم كل البشر والمخلوقات، خاصة البسطاء؛ أوجاعهم في أضعف لحظات العجز، وأحمالهم الثقيلة، وأحلامهم المتكسرة، في وقت ربما لا يجيد العديد منا سوى الشكوى من أبسط عثراته الشخصية.
وكان الدكتور مجدي يعقوب قمة في التواضع، فهو الإنسان بكل ما تحمله كلمة الإنسان من معاني ودلالات، فلقد وهب حياته كلها للجامعة : تعليماً وبحثاً، وظل اهتماماته الرئيسية هي اهتمامات أستاذ جامعي يسعي إلي أن يرتفع بعمله إلي أعلي مستوي ممكن، ومن هنا فإنه يمثل القدوة والريادة وستظل أبحاثه في جراحات القلب والصدر تمثل المنارة التي يهتدي بها المتخصصون في علوم الطب .
ومجدي حبيب يعقوب (مواليد 16 نوفمبر 1935) من مواليد مدينة بلبيس، محافظة الشرقية، مصر، لعائلة قبطية أرثوذكسية، وتنحدر أصولها من المنيا. درس الطب في جامعة القاهرة، وتعلم في شيكاغو، ثم انتقل إلى بريطانيا في عام 1962 ليعمل في مستشفى الصدر بلندن، ثم أصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد (من 1969 إلى 2001)، ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم (منذ عام 1992). عُين أستاذًا في المعهد القومي للقلب والرئة في عام 1986، واهتم بتطوير تقنيات جراحات نقل القلب منذ عام 1967. في عام 1980 قام بعملية نقل قلب للمريض دريك موريس، والذي أصبح أطول مريض نقل قلب أوروبي على قيد الحياة حتى موته في يوليو 2005. من بين المشاهير الذين أجرى لهم عمليات كان الكوميدي البريطاني إريك موركامب، ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس في عام 1966، ويُطلق عليه في الإعلام البريطاني لقب “ملك القلوب”.

مؤلف:
قسم: سير وتراجم وحياة الأعلام من الناس
اللغة: العربية
الصفحات: 26
حجم الملف: 422.15 كيلو بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 26 مارس 2022

قراءة وتنزيل مجدي يعقوب ملك القلوب والطبيب بدرجة إنسان pdf من موقع مكتبه إستفادة.

15
إنتظر ثواني يتم الأن تحضير رابط التحميل ...