Close

Istefada

تحميل كتاِب عزت عبد الله أحمد الجيولوجي المبدع والوزير الناجح pdf رابط مباشر

 

تحميل كتاِب عزت عبد الله أحمد الجيولوجي المبدع والوزير الناجح pdf رابط مباشر

تنزيل وتحميل كتاِب عزت عبد الله أحمد الجيولوجي المبدع والوزير الناجح pdf برابط مباشر مجاناً

وصف عزت عبد الله أحمد الجيولوجي المبدع والوزير الناجح pdf

الأستاذ الدكتور “محمود محمد علي محمد”، واحداً من كبار المفكرين المصريين المعاصرين الذين يطلق عليهم لقب المثقف الشامل الذي ضرب بسهام وافرة في فروع الفلسفة ، حيث كتب في الفلسفة الإسلامية ، والتصوف ، وعلم الكلام ، والمنطق ومناهج البحث وفلسفة الابستمولوجيا، علاوة علي استغاله بقضايا الفكر السياسي المعاصر ، وهو صاحب موسوعة أجيال الحروب والتي صدر منها حتي الآن ثلاثة مجلدات ، بدأ فيها من حروب الجيل الثالث إلي حروب الجيل الخامس ، علاوة علي اهتمامه الشديد بقضايا الأوبئة والجوائح ، ومقالاته المتعددة حول كوفيد 19، وكذلك مقالاته في القضايا الاجتماعية والسياسية والمنشورة بالصحف والمجلات العربية والمصرية.
ولد “محمود محمد علي محمد” في مدينة مدينة أخميم بمحافظة سوهاج ، في الرابع والعشرين من شهر يوليو سنة 1966، ونشأ كعادة أبناء القرى على حفظ القرآن والأحاديث النبوية والشعر العربي . وفي نفس الوقت بدأ طريق التعليم فدخل مدرسة المجلس الابتدائية .
واصل تعلميه ليحصل على الشهادة الابتدائية من المدرسة الإعدادية الجديدة بأخميم حسب النظام التعليمي الذي كان معمولاً به آنذاك. قد حصل على هذه الشهادة عام 1977م . واصل تعليمه الثانوي بمدينة أخميم أيضاً فالتحق بمدرسة أخميم الثانوية ليحصل على شهادة إتمام الدراسة الثانوية عامة 1984م . وفي نفس العام انتقل إلى جامعة أسيوط واختار دراسة الفلسفة ليحصل على ليسانس الفلسفة متفوقاً على كل أقرانه عام 1988م بتقدير عام جيد .
قبل أن يعين مدرسا مساعدا بكلية الآداب – جامعة حلون , حصل على السنة التمهيدية للماجستير بقسم الفلسفة – جامعة القاهرة , ثم حصل على درجة الماجستير في الدراسات المنطقية وكان موضوع البحث “المنطق الإشراقي عند السهر وردي المقتول في ضوء المنطق الأوربي الحديث ” تحت إشراف أ.د/ عاطف العراقي عام 1990م بتقدير عام ممتاز. عين مدرساً مساعداً بقسم الفلسفة – جامعة حلوان , وبدأ رحلة البحث في الدكتوراه بين جامعة جنوب الوادي وجامعة القاهرة حتى حصل عليها من جامعة جنوب الوادي تحت إشراف أ.د/عاطف العراقي في موضوع “المنطق وعلاقته بالفقه عند الأشاعرة ” عام 1995م بمرتبة الشرف الأولى؛ وعقب حصوله علي درجة الدكتوراه عُين مدرسا للمنطق وفلسفة العلوم بكلية الآداب بجامعة حلوان ، ثم حصل علي درجة أستاذ مساعد عام 2004م ، وكذلك حصل علي درجة الأستاذية في عام 2012م.
اشتغل بالتدريس في عدة جامعات مصرية وعربية ، حيث قام بالتدريس في جامعات حلوان وأسيوط ، وجنوب الوادي ، وفي جامعة السابع من أبريل بليبيا وذلك قبل سقوط نظام معمر القذافي ، كما سافر في مهمة علمية للولايات المتحدة الأمريكية ، وحاضر بجامعة جورجيا الأمريكية في عام 2001م ، التقي بالعديد من كبار فلاسفة العلم المعاصرين ، من أمثل سكوت كلينر ، ويري بلاشوف ، وستيفن تولمن وغيرهم ، كما حضر الكثير من المؤتمرات العلمية الدولية والمحلية .
له العديدُ من المُؤلَّفات في الفلسفة، منها: جماليات العلم، ، العلاقة بين المنطق وعلم أصول الفقه، والأصول الشرقية للعلم اليوناني ، المنطق الصوري القديم بين الأصالة والمعاصرة ، والنحو العربي وعلاقته بالمنطق، والعلاقة بين المنطق والتصوف في تراثنا الفكري “السهروردي المقتول نموذجا”، وحروب الجيل الثالث ونظرية تفتيت الوطن العربي، ودراسات في المنطق متعدد القيم وفلسفة العلوم، وحروب الجيل الرابع وجدل الأنا والآخر ، وحروب الجيل الخامس وخصخصة العنف ، وجائحة كورنا بين نظرية المؤامرة وعفوية الطبيعة، هذا بجانب ترجمته لكتاب البصيرة والفهم دراسة في أهداف العلم لستيفن تولمن .
ما زلت أزمن بل ربما أكثر من أي وقت مضي، بأن الإلهام يُعد أحد أكثر الصّفات المُميّزة للقائد الإداري النّاجح، فبهذه الصّفة يكون له القدرة على مُساعدة كل فرد من أفراد فريق العمل يسعى للتميّز للوصول لهذا الهدف، فتكون نتيجة ذلك تحقيق نجاح المؤسّسة ككل، وينبع ذلك من قدرة المدراء الكبار على إدراك رغبة الموظّفين في إحداث تغيير في العالم فيلهمونهم بطريقة تدفعهم نحو ذلك وتجعل تأثيرهم الإيجابي يمتد ليشمل مُجتمعاتهم.
ولذلك تعد عملية الإلهام من أهم المقومات الأساسـية للإدارة الناجحة في جامعاتنا المصرية، بعدها محور العملية الإدارية وأهم عناصرها وهي مهمـة ملازمـة لعمـل القيادات الإدارية في مختلف المستويات التنظيمية، وعليه يصح القول الـذي يؤكـد علـى أن مقدار النجاح الذي تحققه أي جامعة يتوقف إلى حد كبير على فعالية وكفاءة القرارات المتخـذة وملاءمتها للهدف المحدد على مختلف المستويات.
كما تعد القيادة من الموضوعات التي شغلت العالم منذ القدم وعلى الرغم من اتفاق العديد مـن الباحثين والدارسين على استراتيجيات القيادة الكفؤة والفعالة إلا أن ما صلح منهـا بالماضـي لايصلح في الوقت الحاضر أو في المستقبل.
والأستاذ الدكتور عزت عبد الله – رئيس جامعة أسيوط الأسبق ومحافظ بني سويف الأسبق، وأستاذ الجيولوجيا بكلية العلوم المتفرغ ، ذلك الوزير الناجح الذي استطاع أن يمتلك نظرة استراتيجيّة للأمور المتعلّقة بمشاريع العمل الإداري سواء داخل الجامعة أو خارج نطاقها الضيق.
علاوة علي أنه أحد أساتذة علم الجيولوجيا الذين استطاعوا من خلال بحوثهم ومؤلفاتهم في الجيولوجيا أن ينقل البحث في دراستها من مجرد التعريف العام بها، أو الحديث الخطابي عنها – إلي مستوي دراستها دراسة موضوعية، تحليلية – مقارنة . وقد كان في هذا صارماً إلي أبعد حد: فالنص العلمي لديه هو مادة التحليل الأولي، ومضمونه هو أساس التقييم، والهدف منه هو الذي يحدد اتجاه صاحبه.
ولهذ كان عزت عبد الله دون شك بشهادة الكثيرين أحد سادات الثقافة الجيولوجية في مصر والعالم العربي في القرن العشرين، وأحد كبار الأساتذة في الجيولوجيا الذين قدموا كتابات ومؤلفات وترجمات أقل ما توصف به أنها «ممتازة»، وأنها من أفضل ما كتب في العربية واللغات الأخرى في بابها، لمن يبتغي البحث عن البدايات والخطوات الأولى في مدارجها.
ولد عزت عبدالله أحمد في مدينة منفلوط محافظة أسيوط ، وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم “جيولوجيا” بتقدير ممتاز دور يونيو 1973 ، ثم درجة الماجستير في العلوم ” جيولوجيا 1978م، درجة الدكتوراه ” جيولوجيا” 1983م من كلية العلوم – جامعة أسيوط ، وتدرج في العمل الجامعي حتي وصل الي استاذ الصخور الرسوبية بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة أسيوط ثم شغل منصب رئيس جامعة أسيوط. ثم محافظا لمحافظة بني سويف.
فبصفته وزيرا وعالماً نجح في أن تكون لديه نظرة شاملة وعالية للإداري النّاجح الذي يملك قدرا عالٍيا من الثّقة بالنّفس، ممّا يُظهر للآخرين قدرته على تحمّل مسؤوليّاته؛ والدليل علي ذلك نجاحه الباهر في تطوير العملية التعليمة بجامعة أسيوط ، حيث نجح خلال توليه رئاسة جامعة أسيوط من أن ينجح في إنشاء فرع للجامعة المصرية للتعلم االلكتروني بجامعة أسيوط ، وكذلك نجاحه إنشاء مركز تكنولوجيا المعلومات بالجامعة بالتعاون مع وزارة الاتصالات ، وكذلك إنشاء مركز تطوير التعليم بالجامعة، وإنشاء مركز اللغة الروسية بجامعة أسيوط ، ثم السماح لطالب الجامعة بمراجعة أوراق الإجابة، وفتح برامج جديدة مثل الميكاترونك Mechatronics بكلية الهندسة والكلينيكال فارماسي Clinical Pharmacy بكلية الصيدله بجامعة أسيوط، وعمل برنامج تعليميه مشتركه مع جامعة بيتاجورسك الروسية بموجبه يدرس طالب جامعة بيتاجورسك فصل دراسي بقسم اللغة العربية بكلية اآلداب بالجامعة، وإنشاء مجمع للمدرجات والقاعات لإلمتحانات لحل مشاكل كليتي التجارة والحقوق بجامعة أسيوط، وتكييف المدرجات والمعامل بجامعة أسيوط، وعقد مجلس العمداء قبل موعد مجلس الجامعة وذلك لالستماع من السادة العمداء عن مشاكل العملية التعليمية والبحثية بالكليات والمساعدة في حل هذه المشاكل.. الخ.

مؤلف:
قسم: الأدب الفلسفي
اللغة: العربية
الصفحات: 21
حجم الملف: 2.48 ميجا بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 29 سبتمبر 2021

قراءة وتنزيل عزت عبد الله أحمد الجيولوجي المبدع والوزير الناجح pdf من موقع مكتبه إستفادة.