Close

Istefada

تحميل كتاِب المجموعة الشعرية الكاملة ( عندما أصابتني كرورنا ) رابط مباشر

 


تنزيل وتحميل كتاِب المجموعة الشعرية الكاملة ( عندما أصابتني كرورنا ) برابط مباشر مجاناً

وصف المجموعة الشعرية الكاملة ( عندما أصابتني كرورنا )


الدكتور فرج محمد محمد فرج
ولد فى قرية ميت القصري مركز قويسنا محافظة المنوفية
حصل على درجة البكالوريوس فى التربية تخصص تكنولوجيا التعليم جامعة المنوفية بتقدير جيد جد مع مرتبة الشرف
اكمل دراساته العليا بجامعة حلوان تخصص تكنولوجيا التربية
حصل على درجة الماجستير البحثية برنامج مقترح لتكنولوجيا الانشطة العلاجية للصعوبات التعلم المرتبطة بصعوبات النطق لدى الاطفال
حصل على درجة الدكتوراة البحثية بعنوان استرايجية مقترحة لتكنولوجيا الانشطة العلاجية لمناهج التفكير الابتكاري والتعلم الذكى لدى المنظومة التعليمية
صدر له مؤلفات – التفكير النقدي – النظام التعليمي الجديد بين اساليب التفكير واليات التنفيذ – تطبيقات التحول الرقمي فى العملية التعليمية –نظرية التكنو- موازى فى المناهج التربوية – المرجع الشامل فى اعداد المعلم التقني والرقمي – تكنولوجيا التقويم من منظور نظرية التكنو- موازى
عمل محاضرمنتدب بالكليات التكنولوجية التابعة لوزارة التعليم االعالي
عمل محاضر بمعاهد نيوهورزاين الامريكية بالمملكة العربية السعودية
عمل محاضر للمبعوثين للخارج بمعهد مدينة مبارك التعليمية
عمل محاضر بالمجمع التعليمي بالاسماعيلية سابقا التابع للبنك الدولي
مدرب معتمد من الاكاديمية المهنية للمعلمين ومتابع بمركز التطوير التكنولوجي بمديريةالتربية والتعليم
مدرب معتمد من شركة ميكروسوف لتدريس البرامج الخاصة بها
رئيس مجلس ادارة اكاديمية هارفارد الامريكية لتكنولوجيا العلوم والدراسات المتطورة والنظم التعليمية
له ابحاث فى :
تطوير بيئات التعلم التفاعلية لتدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسةوالرياضيات فى مدارس المتفوفين
ندرة المفكرات فى العالم العربي بين التحديات والمستقبل
التنمية المستدامة فى النظم التعليمية بالمؤتمر العالمي الثالث بمكتبة الاسكندرية
اساليب الادارة الحديثة فى بناء شخصية القائد والمعلم
شارك فى مؤتمر تطوير التعليم بجامعة المنوفية وقدم ورقة بحث عن اساليب التفكير واليات التنفيذ فى النظام التعليميى الجديد
لم تكن تجربتي فى مرضي بفيروس كرورنا تجربة عابرة فقد اصابتنى فى مقتل عندما فقدنا اشخاص اعز على قلبى وقتها انهارت الدنيا فى عيني وبكت وانا اودع هؤلاء . حقيقي اخفي الموت ملامحهم من عيوننا ولكن زرع الوجع فى ساحات القلوب اشواك تؤلمنا .بعدهم مرضت واشتاق الموت الى رؤيتي
وكان لابد ان ينفجر قلمي بقصائد رثائية على ملامحي وعلى ملامح كل انسان حولى حتى القبور رسمتها من جديد حقا كانت قصائد ثارية من مرض ابتلع كل شئ وحطم مراحل العمر وكنت اقول هذه هى كرورنا
“اصابني الفزع عندما وجدتها تتمتم بكلمات تطلق ملامحها الغريبة فى وجهي بلا مقدمات كان ذلك فى غروب شمس ليوم اطلق الصيف زمامه للعنان كنا نتصفح بقلوبنا اعداد المصابين من فيروس كرورنا وصرخات الوفيات من خلال صفحات التواصل الاجتماعي . لم تلتقط اذني من تلك الكلمات سوى اطياف من نور تثقب اروقة القلوب المؤمنة ودموع الترجي تنحصر بين جفون هزمتها السنين شر هزيمة كنت واقف بين يديها وهي تقول اللهم لا تجعل مصبتنا فى ديننا كان ركوعي على الارض ركوعا اجباريا من تلك الكلمات التى حركت دموع الحمد بقضاء الله كلمات تزرع الاحساس ان ما حولنا لم يعد مصيبة بل هو اهون بكثير من مصائب الدين
سالت امي. هل حان الموت يا امي ؟ام جاءت زلزلة الساعة وحان وقتها.
ولدى لو فقدنا شئ عزيزا علينا نتركه ام نبحث عنه هكذا جاءت كرورنا
ولدى ضاعت ملامحنا فى وجوهنا فاصبحنا بلا ملامح غرغرت الدموع فى عينها فقتربت منها لعلي اشعور بالامان بين احضانها حنت راسي على صدرها فسقطت دمعة من عينيها على خدى وقالت فزعتنا كرورنا من مضاجعنا عندما تركنا الامان مع ضياع الايمان فهل منجي غير قول الله تعالي ( ان الذين سبقت لهم من الحسني اولئك عنها مبعدون ) اصابنا الخوف من كرورنا عندما اصبحت قلوبنا غلف من الخوف من الله واصبحت الشهوات عادة بلا حياء هنا نقول لا ملجأ الى قول الله تعالي۞ فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ) ولدى لا تخاف فقد مزقتنا كرورنا عندما مزقنا صلة الرحم فجاءت تقول لنا قول الله تعالي ( يوم يفر المرء من اخيه) ولدى تركنا المساجد فتركتنا كرورنا يا ولدى ليست ذنب بل شعور بالذنب وليست موت بل حياة لمن كان له قلب او القي السمع وهو شهيد وقتها ادراكت ان الحمد على نعمة الاسلام لا يعادلها نعمة بعدها كررها قلبي وجبهتي تلامس الارض فى السجود اللهم لا تجعل مصبتنا فى ديننا

مؤلف:
قسم: قسم غير محدد
اللغة: العربية

قراءة وتنزيل المجموعة الشعرية الكاملة ( عندما أصابتني كرورنا ) من موقع مكتبه إستفادة.

15
إنتظر ثواني يتم الأن تحضير رابط التحميل ...