Close

Istefada

تحميل كتاِب أدلجة الدين وعولمة الخوف الظاهرة الداعشية أنموذجا pdf رابط مباشر

 


تنزيل وتحميل كتاِب أدلجة الدين وعولمة الخوف الظاهرة الداعشية أنموذجا pdf برابط مباشر مجاناً

وصف أدلجة الدين وعولمة الخوف الظاهرة الداعشية أنموذجا pdf

د. التجاني بولعوالي باحث في الدراسات العربية والإسلامية، والترجمة الدينية، والمفاهيم والسرديات القرآنية والكتابية، وقضايا الإسلام في الغرب، وحوار الأديان والثقافات. ويعمل حاليا أستاذا في كلية اللاهوت والعلوم الدينية بجامعة لوفان في بلجيكا، ومنسقا لماستر الأديان الكونية واللاهوت الإسلامي والدراسات الدينية.
درس التجاني بولعوالي اللغة العربية وآدابها في جامعة محمد الأول في وجدة بالمغرب، ثم تابع دراسته العليا في جامعة أمستردام بهولندا، حيث حصل على ماستر في علم اللاهوت والدراسات الدينية وماستر في العناية الروحية. ونال شهادة الدكتوراه من كلية الآداب في جامعة لوفان ببلجيكا في الدراسات العربية والإسلامولوجيا حول موضوع: المرجعيات الكتابية في ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الهولندية.
وتتنوع الخبرات المعرفية والعلمية والأكاديمية التي اكتسبها التجاني بولعوالي طوال استقراره في هولندا وبلجيكا منذ حوالي ربع قرن. فيما يتعلق بالتدريس انخرط في مختلف المؤسسات التربوية الإسلامية والرسمية، الابتدائية والثانوية والجامعية، سواء في هولندا أو في بلجيكا. وقد درّس مختلف المواد كاللغة العربية والدين الإسلامي وتاريخ الإسلام والترجمة وعلوم الصحافة والإعلام والعلوم البيداغوجية والديداكتيكية، كما عمل مدربا لأساتذة مادة الإسلام في كلية التربية في خانت وفي جامعة لوفان.
ثم إن التجاني بولعوالي يشارك بشكل متواصل في الدينامية السوسيو- ثقافية والتربوية والأكاديمية من خلال شتى الأنشطة والفعاليات التي ينظمها أو يشارك فيها. وقد ساهم مع مجموعة من المثقفين والباحثين في إطلاق مؤسسات ثقافية متنوعة، كجامعة لاهاي العالمية للصحافة والإعلام في لاهاي، ومؤسسة عكاظ في أمستردام، والأكاديمية الإسلامية للتنمية في خانت، ومركز اجتهاد للدراسات والتكوين في بلجيكا، بالإضافة إلى عضويات مختلفة في مؤسسات ثقافية ودينية وأكاديمية على مستوى أوروبا والعالم العربي والإسلامي.
وفضلا عن ذلك، فإن التجاني بولعوالي يحضر بشكل مستمر من خلال البحث الأكاديمي والكتابة والإبداع، فكانت حصيلة ذلك مجموعة من الكتب، عشرات المقالات العلمية المحكمة، عشرات المؤتمرات والندوات الدولية، عشرات التكوينات الإعلامية والبيداغوجية والمحاضرات والحوارات.
وقد صدرت للتجاني بولعوالي ما مجموعة 20 كتابا فرديا، و10 كتب مشتركة، في مختلف الحقول المعرفية من فكر ودين وأدب ونقد وإعلام، منها: الخوف المتبادل بين الإسلام والغرب، أفريقيا الشرق، الدار البيضاء 2021، المسلمون وفوبيا العولمة، منشورات مقاربات، فاس 2018، صورة الإسلام في المقاربة الأكاديمية الهولندية، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، دبي 2013، الشعر العربي ثنائية المعيار والانزياح، دائرة الثقافة والمعرفة، الشارقة 2012، الإسلام والأمازيغية، أفريقيا الشرق، الدار البيضاء 2009، المسلمون في الغرب، مركز الحضارة العربية، القاهرة 2006.
لا تهدف هذه الدراسة إلى تقديم توصيف تاريخي لنشوء حركة داعش أو تشخيص بانورامي لامتدادها الأفقي على جسد الجغرافيا العربية فقط، بل تهدف أيضا إلى التأمل الفلسفي والعقلاني في ملابسات انبثاق ظاهرة جديدة تتجاوز المكان والإحداثيات إلى الوعي والإدراك، مخلّفة شتى الردود والآثار النفسية التي تستحيل مخاوف و”فوبيا” جديدة، ترسخ الانطباع السلبي حول صورة الإسلام لدى البعض، وتحفز البعض الآخر على الاقتراب أكثر من حقيقة الإسلام التي لا يمكن اختزالها في تنظيم داعش أو غيره من الحركات المتطرفة. وقد اقتضى الموضوع معالجة جملة من القضايا والإشكالات المتعلقة بالظاهرة الداعشية، كتضارب التفسيرات حول من صنع داعش، ونشوء الظاهرة الداعشية، وأبعادها الإعلامية والرمزية والسيكولوجية والأمنية، ثم دورها في عولمة الخوف.

مؤلف:
قسم: قضايا فكرية
اللغة: العربية
الصفحات: 19
حجم الملف: 775.15 كيلو بايت
نوع الملف: PDF
تاريخ الإنشاء: 22 أكتوبر 2014

قراءة وتنزيل أدلجة الدين وعولمة الخوف الظاهرة الداعشية أنموذجا pdf من موقع مكتبه إستفادة.

15
إنتظر ثواني يتم الأن تحضير رابط التحميل ...