التخطي إلى المحتوى


يُعرف مرض الكبد الدهني أيضًا بالتنكس الدهني الكبدي حيث أنه يحدث عندما تتراكم الدهون في الكبد ويعد وجود كميات صغيرة من الدهون في الكبد أمرًا طبيعيًا ولكن الإفراط في تناولها يمكن أن يصبح مشكلة صحية.

 الكبد هو ثاني أكبر عضو في جسمك فهو يساعد على معالجة العناصر الغذائية من الأطعمة والمشروبات ويصفي المواد الضارة من الدم ويمكن أن يسبب الكثير من الدهون في الكبد التهاب الكبد مما قد يؤدي إلى تلف الكبد وإحداث ندبات وفي الحالات الشديدة يمكن أن تؤدي هذه الندبات إلى فشل الكبد.

 عندما يتطور مرض الكبد الدهني في شخص يشرب الكثير من الكحول يُعرف باسم مرض الكبد الدهني الكحولي (AFLD) وفي شخص لا يشرب الكثير من الكحول يُعرف باسم مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) ووفقًا للباحثين في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي يؤثر NAFLD على ما يصل إلى 25 إلى 30 بالمائة من الأشخاص في الولايات المتحدة وأوروبا.

أعراض مرض الكبد الدهني

في كثير من الحالات لا يسبب الكبد الدهني أي أعراض ملحوظة ولكن قد تشعر بالتعب أو الشعور بعدم الراحة أو الألم في الجانب الأيمن العلوي من بطنك وقد يعاني بعض الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني من مضاعفات بما في ذلك تندب الكبد يُعرف تندب الكبد بتليف الكبد وإذا أصبت بتليف الكبد الحاد يُعرف باسم تليف الكبد.

قد يسبب تليف الكبد أعراضًا مثل:

  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • ضعف.
  • إعياء.
  • نزيف الأنف.
  • حكة في الجلد.
  • اصفرار الجلد والعينين.
  • مجموعات من الأوعية الدموية تشبه الشبكة تحت جلدك.
  • وجع بطن.
  • انتفاخ البطن.
  • تورم ساقيك.
  • تكبير الثدي لدى الرجال.

أسباب مرض الكبد الدهني

يتطور الكبد الدهني عندما ينتج جسمك الكثير من الدهون أو لا يستقلب الدهون بكفاءة كافية حيث يتم تخزين الدهون الزائدة في خلايا الكبد وتتراكم وتتسبب في أمراض الكبد الدهنية.

يمكن أن يكون سبب تراكم الدهون بسبب مجموعة متنوعة من الأشياء على سبيل المثال يمكن أن يسبب شرب الكثير من الكحول مرض الكبد الدهني الكحولي وهذه هي المرحلة الأولى من مرض الكبد المرتبط بالكحول وفي الأشخاص الذين لا يشربون الكثير من الكحول يكون سبب أمراض الكبد الدهنية أقل وضوحًا.

قد يلعب عامل أو أكثر من العوامل التالية دورًا:

  • البدانة.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • مقاومة الأنسولين.
  • مستويات عالية من الدهون، وخاصة الدهون الثلاثية، في الدم.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا ما يلي:

  • الحمل.
  • فقدان الوزن السريع.
  • بعض أنواع العدوى، مثل التهاب الكبد C.
  • الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية، مثل الميثوتريكسات (Trexall) والتاموكسيفين (نولفاديكس) والموفورون (الباسيرون) وحمض الفالبرويك (ديباكوت).
  • التعرض لبعض السموم.
  • قد تزيد بعض الجينات أيضًا من خطر الإصابة بالكبد الدهني.

تشخيص مرض الكبد الدهني

لتشخيص مرض الكبد الدهني سيأخذ طبيبك تاريخك الطبي ويُجري فحصًا بدنيًا ويطلب اختبارًا واحدًا أو أكثر ومنها:

التاريخ طبي

إذا اشتبه طبيبك في احتمال إصابتك بالكبد الدهني فمن المحتمل أن يطرح عليك أسئلة حول:

  • التاريخ الطبي لعائلتك، بما في ذلك أي تاريخ لأمراض الكبد.
  • استهلاك الكحول الخاص بك وعادات نمط الحياة الأخرى.
  • أي حالات طبية قد تكون لديك.
  • أي أدوية قد تتناولها.
  • التغييرات الأخيرة في صحتك.
  • إذا كنت تعاني من الإرهاق أو فقدان الشهية أو أعراض أخرى غير مفسرة.

الاختبار البدني

للتحقق من مرض الكبد الدهني قد يلمسك الطبيب أو يضغط على بطنك فإذا كان كبدك متضخمًا فقد يكون قادرًا على الشعور به ومع ذلك من الممكن أن يصاب الكبد بالتهاب بدون تضخم وقد لا يتمكن طبيبك من معرفة ما إذا كان الكبد ملتهبًا باللمس.

دراسات التصوير

قد يستخدم طبيبك واحدًا أو أكثر من اختبارات التصوير التالية للتحقق من الدهون الزائدة أو مشاكل أخرى في الكبد:

  • فحص الموجات فوق الصوتية.
  • الاشعة المقطعية.
  • تصوير الرنين المغناطيسي.

قد يطلبون أيضًا اختبارًا يُعرف باسم التصوير العابر للتحكم في الاهتزاز (VCTE، FibroScan) يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية منخفضة التردد لقياس تصلب الكبد ويمكن أن يساعد في التحقق من الندوب وكشف مرض الكبد الدهني.

خزعة الكبد

تعتبر خزعة الكبد أفضل طريقة لتحديد شدة أمراض الكبد أثناء أخذ خزعة الكبد يقوم الطبيب بإدخال إبرة في الكبد وإزالة قطعة من الأنسجة لفحصها وسوف يعطونك مخدرًا موضعيًا لتخفيف الألم ويمكن أن يساعد هذا الاختبار في تحديد ما إذا كنت مصابًا بأمراض الكبد الدهنية الإضافة إلى الكشف عن تندب الكبد.

علاج مرض الكبد الدهني

حاليا لم تتم الموافقة على أدوية لعلاج أمراض الكبد الدهنية وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتطوير واختبار الأدوية لعلاج هذه الحالة وفي كثير من الحالات يمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة في عكس أمراض الكبد الدهنية وعلى سبيل المثال قد ينصحك طبيبك بما يلي:

  • الحد من الكحول أو تجنبه.
  • خذ خطوات لفقدان الوزن.
  • إجراء تغييرات على نظامك الغذائي.

إذا تطورت المضاعفات فقد يوصي طبيبك بعلاجات إضافية لعلاج تليف الكبد على سبيل المثال قد يصف لك:

  • تغيير نمط الحياة.
  • الأدوية.
  • جراحة.

يمكن أن يؤدي تليف الكبد إلى فشل الكبد وإذا أصبت بفشل كبد فقد تحتاج إلى عملية زرع كبد.

العلاجات المنزلية لمرض الكبد الدهني

تغييرات نمط الحياة هي العلاج الأول لمرض الكبد الدهني لذلك يجب عليك القيام بمثل هذه الأمور المنزلية يوميا:

  • فقدان الوزن عن طريق ممارسة التمارين الرياضية.
  • قلل من تناول الكحول.
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغذيات منخفض السعرات الحرارية والدهون المشبعة والدهون المتحولة.
  • ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع.

وفقًا لـ Mayo Clinic تشير بعض الأدلة إلى أن مكملات فيتامين E قد تساعد في منع أو علاج تلف الكبد الناجم عن أمراض الكبد الدهنية ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحوث، هناك بعض المخاطر الصحية المرتبطة باستهلاك الكثير من فيتامين E.

تحدث دائمًا مع طبيبك قبل تجربة مكمل جديد أو علاج طبيعي لأنه قد تضغط بعض المكملات الغذائية أو العلاجات الطبيعية على الكبد أو تتفاعل مع الأدوية التي تتناولها عكسًا.

النظام الغذائي لمرض الكبد الدهني

إذا كنت تعاني من أمراض الكبد الدهنية فقد يشجعك طبيبك على تعديل نظامك الغذائي للمساعدة في علاج الحالة وتقليل خطر حدوث مضاعفاته وعلى سبيل المثال قد ينصك بالقيام بما يلي:

  • اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالأطعمة النباتية بما في ذلك الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة.
  • قلل من استهلاكك للكربوهيدرات المكررة مثل الحلويات والأرز الأبيض والخبز الأبيض ومنتجات الحبوب المكررة الأخرى.
  • قلل من استهلاك الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الحمراء والعديد من المنتجات الحيوانية الأخرى.
  • تجنب الدهون غير المشبعة الموجودة في العديد من الأطعمة الخفيفة المصنعة.
  • تجنب الكحول.

أنواع أمراض الكبد الدهنية

مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)

يحدث مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) عندما تتراكم الدهون في كبد الأشخاص الذين لا يشربون الكثير من الكحول فإذا كان لديك دهون زائدة في الكبد وليس لديك تاريخ من تعاطي الكحول بكثرة فقد يشخصك طبيبك بـ NAFLD وإذا لم يكن هناك التهاب أو مضاعفات أخرى مع تراكم الدهون فتُعرف الحالة باسم الكبد الدهني غير الكحولي البسيط ويشمل مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) مرض الكبد الدهني البسيط غير الكحولي والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي (NASH) ومرض الكبد الدهني الحاد في الحمل.

مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NASH)

مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NASH) هو نوع من NAFLD يحدث عندما يصاحب تراكم الدهون الزائدة في الكبد التهاب الكبد فعندما تترك دون علاج يمكن أن يسبب NASH ندوب الكبد وفي الحالات الشديدة يمكن أن يؤدي ذلك إلى تليف الكبد وفشل الكبد.

مرض الكبد الدهني الحاد أثناء الحمل (AFLP)

مرض الكبد الدهني الحاد في الحمل (AFLP) هو أحد المضاعفات النادرة والخطيرة للحمل والسبب الدقيق غير معروف.

عندما يتطور AFLP يظهر عادةً في الثلث الثالث من الحمل فإذا ترك دون علاج فإنه يشكل مخاطر صحية خطيرة للأم والطفل المتنامي.

إذا تم تشخيص إصابتك بـ AFLP فسوف يرغب طبيبك في ولادة طفلك في أقرب وقت ممكن وقد تحتاجين إلى تلقي رعاية متابعة لعدة أيام بعد الولادة ومن المرجح أن تعود صحة الكبد إلى طبيعتها في غضون أسابيع قليلة من الولادة.

مرض الكبد الدهني الكحولي (ALFD)

شرب الكثير من الكحول يضر بالكبد وعندما يتضرر لا يستطيع الكبد تكسير الدهون بشكل صحيح ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تراكم الدهون وتصاب بالمرض المعروف باسم الكبد الدهني الكحولي.

مرض الكبد الدهني الكحولي (ALFD) هو المرحلة الأولى من مرض الكبد المرتبط بالكحول وإذا لم يكن هناك التهاب أو مضاعفات أخرى مع تراكم الدهون، تُعرف الحالة باسم الكبد الدهني الكحولي البسيط.

مرض الكبد الدهني الكحولي (ASH)

مرض الكبد الدهني الكحولي (ASH) هو نوع من AFLD ويحدث عندما يصاحب تراكم الدهون الزائدة في الكبد التهاب الكبد يُعرف أيضًا باسم التهاب الكبد الكحولي.

إذا كان لديك دهون زائدة في الكبد وكان الكبد ملتهبًا وشربت الكثير من الكحول فقد يشخصك طبيبك بمرض ASH وإذا لم يتم علاجه بشكل صحيح يمكن أن يسبب ASH تندب الكبد ويُعرف تندب الكبد الشديد بتليف الكبد ويمكن أن يؤدي إلى فشل الكبد.

لعلاج الكبد الدهني الكحولي من المهم تجنب الكحول وإذا كنت تعاني من إدمان الكحول أو اضطراب استخدام الكحول فقد يوصي طبيبك بالاستشارة أو العلاجات الأخرى.

عوامل الخطر

إن تناول كميات كبيرة من الكحول يضعك هذا الأمر في خطر متزايد للإصابة بالكبد الدهني وقد تكون أيضًا في خطر متزايد إذا كنت:

  • تعاني من السمنة.
  • جسمك مقاوم للأنسولين.
  • لديك مرض السكري من النوع 2.
  • لديك متلازمة تكيس المبايض.
  • حامل.
  • لديك تاريخ من الإصابة بعدوى معينة، مثل التهاب الكبد c.
  • تتناول بعض الأدوية مثل الميثوتريكسات (Trexall) والتاموكسيفين (Nolvadex) والأميودورون (Pacerone) وحمض الفالبرويك (Depakote).
  • لديك مستويات عالية من الكوليسترول.
  • لديك مستويات عالية من الدهون الثلاثية.
  • سكر الدم مرتفع لديك.
  • لديك متلازمة التمثيل الغذائي.
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي لمرض الكبد الدهني.

مراحل مرض الكبد الدهني

يمكن أن يتقدم الكبد الدهني من خلال أربع مراحل:

  • كبد دهني بسيط وهو بسبب تراكم للدهون الزائدة في الكبد.
  • التهاب الكبد الدهني بالإضافة إلى الدهون الزائدة.
  • التليف بسبب التهاب الكبد وحدوث ندبات.
  • التليف الكبدي المتقدم لأنه أصبح تندب الكبد واسع الانتشار.

مرض الكبد الدهني حالة يحتمل أن تهدد الحياة ويمكن أن تسبب فشل الكبد وقد يكون لا رجعة فيه لهذا من المهم جدًا منعها من التطور في المقام الأول وللمساعدة في منع الكبد الدهني من التقدم والتسبب في المضاعفات اتبع خطة العلاج التي أوصى بها طبيبك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *