Close

Istefada

Home Ads

الدليل الحديث الشامل لاكتئاب ما بعد الولادة إستفادة

 

الدليل الحديث الشامل لاكتئاب ما بعد الولادة إستفادة


ربما سمعت عن “الكآبة النفسية” هذا لأنه من الشائع جدًا أن تشعر الأمهات الجدد بالحزن أو القلق أو الإرهاق فهنالك ما يصل إلى 80 في المائة من الأمهات يشعرن بهذه المشاعر لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد الولادة. إنه طبيعي تمامًا ويتلاشى عادةً في غضون أسابيع قليلة.

بينما تبدو بعض الأعراض مشابهة لاكتئاب ما بعد الولادة الى أن اكتئاب ما بعد الولادة أقوى بكثير ويستمر لفترة أطول ويتبع حوالي 15 في المائة من المواليد في الأمهات لأول مرة عند أولئك الذين أنجبوا من قبل. يمكن أن يسبب تقلبات مزاجية حادة والإرهاق، والشعور باليأس وقد تجعل شدة هذه المشاعر من الصعب رعاية طفلك أو نفسك ولكن لا ينبغي الاستخفاف باكتئاب ما بعد الولاد فهو اضطراب خطير، لكن يمكن التغلب عليه من خلال العلاج.

فهم اكتئاب ما بعد الولادة

من الشائع تجربة ما يشار إليه غالبًا باسم “الكآبة النفسية” بعد الولادة حيث ترتفع مستويات الهرمون لديك وتنخفض بعد المخاض والولادة ويمكن أن تؤدي هذه التغييرات إلى تقلبات المزاج والقلق ومشاكل النوم وغير ذلك. إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين فقد تكونين مصابة باكتئاب ما بعد الولادة (PPD).

يؤثر PPD على حوالي 1 من كل 7 نساء بعد الولادة وعادة ما يكون أكثر حدة من الكآبة النفسية الأولية. وقد تواجه نوبات بكاء مفرط وقد تجد نفسك تنسحب من الأصدقاء والعائلة أو المواقف الاجتماعية الأخرى كما قد يكون لديك حتى أفكار لإيذاء نفسك أو طفلك.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • صعوبة الارتباط بطفلك.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • نقص شديد في الطاقة.
  • الغضب.
  • التهيج.
  • صعوبة اتخاذ القرارات.
  • القلق.
  • نوبات ذعر.

أخبر شريكك أو صديقك المقرب إذا كنت تعاني من هذه الأعراض. ومن هناك يمكنك تحديد موعد مع طبيبك للتحدث عن خيارات العلاج كما يمكن أن يستمر اكتئاب ما بعد الولادة لعدة أشهر إذا لم تحصل على علاج له مما يجعل من الصعب الاعتناء بنفسك وبطفلك.

ما الذي يسبب اكتئاب ما بعد الولادة؟

السبب الدقيق غير واضح ولكن هناك بعض العوامل التي قد تساهم في اكتئاب ما بعد الولادة. قد ينجم اكتئاب ما بعد الولادة عن مجموعة من التغيرات الجسدية والضغوط العاطفية.

العوامل الفيزيائية

أحد أكبر التغيرات الجسدية بعد الولادة يتعلق بالهرمونات أثناء الحمل حيث تكون مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون أعلى من المعتاد في غضون ساعات من الولادة وتنخفض  مستويات الهرمون إلى حالتها السابقة وقد يؤدي هذا التغيير المفاجئ إلى الاكتئاب.

قد تشمل بعض العوامل الفيزيائية الأخرى:

  • انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية.
  • الحرمان من النوم.
  • نظام غذائي غير كاف.
  • الظروف الطبية الأساسية.
  • تعاطي المخدرات والكحول.
  • العوامل العاطفية.

قد تكون أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة إذا كنت قد عانيت من اضطراب المزاج في الماضي أو إذا كانت اضطرابات المزاج سائدة في عائلتك.

قد تشمل الضغوطات العاطفية:

  • الطلاق الأخير أو وفاة أحد أفراد أسرته.
  • تعاني أنت أو طفلك من مشاكل صحية خطيرة.
  • العزل الاجتماعي.
  • أعباء مالية.
  • نقص بالدعم.

ما هي اعراض الاكتئاب ما بعد الولادة؟

على الرغم من أنه من الطبيعي الشعور بتقلب المزاج أو الإرهاق بعد ولادة طفل فإن اكتئاب ما بعد الولادة يتجاوز ذلك بكثير وأعراضه شديدة ويمكن أن تتداخل مع قدرتك على العمل.

تختلف أعراض اكتئاب ما بعد الولادة من شخص لآخر وحتى من يوم لآخر فإذا كنتِ مصابة باكتئاب ما بعد الولادة فمن المحتمل أن تكوني على دراية بالعديد من هذه المؤشرات:

  • تشعر بالحزن أو البكاء كثيرًا حتى عندما لا تعرف السبب.
  • أنت منهك لكنك لا تستطيع النوم.
  • تنام كثيرا.
  • لا يمكنك التوقف عن الأكل، أو أنك لست مهتمًا بالطعام على الإطلاق.
  • لديك العديد من الأوجاع أو الآلام أو الأمراض غير المبررة.
  • أنت لا تعرف لماذا أنت سريع الغضب أو القلق أو الغضب.
  • تتغير حالتك المزاجية فجأة ودون سابق إنذار.
  • تشعر أنك خارج عن السيطرة.
  • لديك صعوبة في تذكر الأشياء.
  • لا يمكنك التركيز أو اتخاذ قرارات بسيطة.
  • ليس لديك اهتمام بالأشياء التي كنت تستمتع بها.
  • تشعرين بالانفصال عن طفلك وتتساءل لماذا لم تشعري بالبهجة كما كنت تظنين.
  • كل شيء يشعر بالارتباك واليأس.
  • تشعر أنك عديم القيمة وذنب تجاه مشاعرك.
  • تشعر أنك لا تستطيع الانفتاح على أي شخص.
  • تريد الهروب من الجميع وكل شيء.
  • لديك أفكار تطفلية حول إيذاء نفسك أو طفلك.
  • قد يلاحظ أصدقاؤك وعائلتك أنك تنسحب منهم ومن الأنشطة الاجتماعية أو أنك لا تشبه نفسك.

من المرجح أن تبدأ الأعراض في غضون أسابيع قليلة من الولادة وفي بعض الأحيان لا يظهر اكتئاب ما بعد الولادة إلا بعد مرور أشهر وقد تتلاشى الأعراض لمدة يوم أو يومين ثم تعود بدون علاج وقد تستمر الأعراض في التفاقم.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

إذا كنت تعانين من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة فعليك مراجعة طبيبك في أقرب وقت ممكن حتى تتمكني من البدء في العلاج وهناك نوعان من العلاجات الرئيسية لاكتئاب ما بعد الولادة وهما الأدوية والعلاج.

 يمكن استخدام أي منهما بمفرده، ولكن قد يكون أكثر فعالية عند استخدامه معًا. من المهم أيضًا اتخاذ بعض الخيارات الصحية في روتينك اليومي. قد يستغرق الأمر بضع محاولات لمعرفة العلاج المناسب لك لذلك حافظ على التواصل المفتوح مع طبيبك.

الدواء

مضادات الاكتئاب لها تأثير مباشر على الدماغ فهم يغيرون المواد الكيميائية التي تنظم المزاج لكنهم لن يعملوا على الفور ويمكن أن يستغرق تناول الدواء عدة أسابيع قبل أن تلاحظ اختلافًا في مزاجك.

يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية أثناء تناول مضادات الاكتئاب وقد تشمل التعب وانخفاض الدافع الجنسي والدوخة فإذا بدا أن الآثار الجانبية تجعل الأعراض أسوأ أخبر طبيبك على الفور.

من الآمن تناول بعض مضادات الاكتئاب إذا كنت ترضعين طفلك لكن البعض الآخر قد لا يكون كذلك فتأكد من إخبار طبيبك إذا كنت ترضع وإذا كانت مستويات هرمون الاستروجين لديك منخفضة فقد يوصي طبيبك بالعلاج الهرموني.

علاج نفسي

يمكن للطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي أو غيره من متخصصي الصحة العقلية تقديم المشورة حيث يمكن أن يساعدك العلاج في فهم الأفكار الهدَّامة وتقديم استراتيجيات للعمل من خلالها.

الرعاية ذاتية

قد يكون هذا الجزء من العلاج أكثر صعوبة مما يبدو حيث تعني ممارسة الرعاية الذاتية أن تجرح نفسك ببعض التراخ ولا يجب أن تحاول تحمل مسؤولية أكبر مما تستطيع تحمله. قد لا يعرف الآخرون ما تحتاج إليه غريزيًا لذلك من المهم إخبارهم بذلك. خذ بعض الوقت لكن لا تعزل نفسك وفكر في الانضمام إلى مجموعة دعم للأمهات الجدد

الكحول مادة مثبطة لذا يجب الابتعاد عنها وبدلًا من ذلك امنح جسمك كل فرصة للشفاء من خلال تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا وممارسة بعض التمارين الرياضية كل يوم، حتى لو كان ذلك مجرد نزهة في الحي كما يساعد العلاج معظم النساء على الشعور بالتحسن في غضون ستة أشهر على الرغم من أنه قد يستغرق وقتًا أطول.

هل يمكن للعلاجات الطبيعية أن تساعد؟

بمجرد زيارة طبيبك قد تتساءل عما إذا كانت العلاجات الطبيعية يمكن أن تساعد في علاج الأعراض ومع وجود الخيارات ولكن عادة لا يكون اكتئاب ما بعد الولادة سهل العلاج. لذلك أخبر طبيبك عن أي شيء تأخذه كجزء من خطة العلاج الشاملة الخاصة بك.

فيتامينات

تحظى أحماض أوميغا 3 الدهنية ببعض الاهتمام بين الباحثين كمساعدة محتملة لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة وفي الواقع أظهرت دراسة حديثة أن المدخول الغذائي المنخفض من أوميغا 3 مرتبط بتطوير هذا النوع من الاكتئاب في المقام الأول.

على الرغم من ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث إلا أن المخازن الغذائية من أوميغا 3 يتم استغلالها كثيرًا أثناء الحمل وفترة ما بعد الولادة لذلك جرب تناول المكملات الغذائية وزيادة تناول الأطعمة مثل:

  • بذور الكتان.
  • بذور الشيا.
  • سمك السالمون.
  • السردين.
  • الأسماك الزيتية الأخرى.

قد يساعد الريبوفلافين أو فيتامين ب 2 أيضًا في تقليل خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادةو في دراسة نشرت في مجلة الاضطرابات العاطفية فحص الباحثون هذا الفيتامين مع حمض الفوليك والكوبالامين والبيريدوكسين. وكان الريبوفلافين هو الوحيد الذي وجد أن له تأثير إيجابي على اضطراب المزاج واكتئاب ما بعد الولادة حيث يقترح الباحثون استهلاكًا معتدلاً للحصول على أفضل النتائج.

المكملات العشبية

لا تنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المكملات العشبية، لذا يجب أن تكون مجتهدًا عند قراءة الملصقات واستشارة طبيبك قبل تناول المكملات العشبية. يُعتقد أن نبتة سانت جون تعالج الاكتئاب.

الأدلة على فعالية هذا المكمل في علاج اكتئاب ما بعد الولادة مختلطة. حيث يكون أو لا يكون استخدام هذا المكمل آمنًا أثناء الرضاعة الطبيعية ومن الأفضل عدم تناول هذا المكمل إلا إذا نصحك طبيبك بذلك.

7 طرق للتعامل مع اكتئاب ما بعد الولادة

1. تمرن عندما تستطيع

أوضح باحثون في أستراليا أن التمارين الرياضية قد يكون لها تأثير مضاد للاكتئاب لدى النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة وعلى وجه الخصوص قد يكون المشي مع الطفل في عربة الأطفال طريقة سهلة للحصول على بعض الخطوات واستنشاق الهواء النقي.

في دراسة نشرت في Mental Health and Physical Activity، وجد أن المشي وسيلة ذات دلالة إحصائية لتخفيف الاكتئاب ولا يمكن أن تتناسب مع جلسة تمرين طويلة لذلك جرب ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق عدة مرات خلال اليوم.

 يعتبر Fitness Blender مصدرًا جيدًا للتمارين القصيرة والبسيطة التي يمكنك القيام بها بدون أي معدات.

2. الحفاظ على نظام غذائي صحي

الأكل الصحي وحده لن يعالج اكتئاب ما بعد الولادة ومع ذلك فإن التعود على تناول الأطعمة المغذية يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن ويمنح جسمك العناصر الغذائية التي يحتاجها.

حاول التخطيط لوجبات الأسبوع في عطلة نهاية الأسبوع وحتى إعداد وجبات خفيفة صحية في وقت مبكر وفكر في الأطعمة الكاملة مثل الجزر المقطّع والجبن المقطّع أو شرائح التفاح وزبدة الفول السوداني التي يسهل تناولها أثناء التنقل.

3. خصص وقتًا لنفسك

قد تشعر أنك عالق على الأريكة أثناء الرضاعة الطبيعية وربما تشعر بالإرهاق من العمل أو المسؤوليات المنزلية أو أطفالك الأكبر سنًا وبدلاً من التعامل مع هذه الضغوط بمفردك اطلب المساعدة.

5. التركيز على زيوت السمك

الآن هو الوقت المناسب أيضًا لتعزيز تناولك لأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل DHA ووفقًا لمقال نشرته مجلة الاضطرابات العاطفية، فإن النساء اللائي لديهن مستويات منخفضة من DHA لديهن معدلات أعلى من اكتئاب ما بعد الولادة.

المأكولات البحرية هي مصدر غذائي ممتاز لـ DHA فإذا كنت نباتيًا فإن زيت بذور الكتان يعد مصدرًا رائعًا آخر كما يمكنك أيضًا العثور على المكملات الغذائية في متجر البقالة المحلي.

6. افحصي الرضاعة الطبيعية

تشير دراسة أجريت عام 2012 إلى أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة وقد تمتد هذه الحماية المفترضة حتى الشهر الرابع بعد الولادة. فإذا كان التمريض شيئًا تستمتع به فاستمر فيه.

ومع ذلك هناك بعض الحالات التي تصاب فيها النساء بأعراض الاكتئاب أثناء الرضاعة الطبيعية وتسمى هذه الحالة منعكس طرد الحليب Dysmorphic Milk Ejection Reflex أو D-MER. مع D-MER قد تشعر بمشاعر مفاجئة من الحزن أو الإثارة أو الغضب التي تستمر عدة دقائق بعد أن يضعف الحليب وفي النهاية اختر طريقة التغذية التي تناسبك.

7. مقاومة العزلة

قد تمتزج الأيام معًا مما يجعلك تشعر بالعزلة أحيانًا حيث أظهرت دراسة نشرتها المجلة الكندية للطب النفسي أن التحدث عن مشاعرك مع الآخرين يمكن أن يساعد في تغيير مزاجك.

 اكتشف الباحثون أن الأمهات الجدد لديهن مستويات أقل من الاكتئاب بعد التحدث بانتظام مع الأمهات ذوات الخبرة اللائي سبق لهن تجربة اكتئاب ما بعد الولادة.

على الرغم من أن الأمهات الأقران في هذه الدراسة تلقين تدريبًا محددًا حول كيفية تقديم الدعم عبر الهاتف إلا أن قوة التفاعل الاجتماعي لا يمكن إنكارها لذلك ابذل قصارى جهدك للخروج أو على الأقل الدردشة مع البالغين والأمهات الآخرين للحصول على الدعم.

Zulresso أول دواء معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أول دواء مصمم على الإطلاق لعلاج النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة (PPD) حيث يتم إعطاء الدواء الجديد brexanolone الذي سيتم بيعه باسم Zulresso بواسطة Sage Therapeutics – عن طريق الوريد على مدار 60 ساعة ويوفر راحة فورية من أعراض الاكتئاب، عادةً في غضون 48 ساعة.

هذا أسرع بكثير من مضادات الاكتئاب المستخدمة حاليًا لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة والتي تستغرق ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع حتى تصبح نافذة المفعول. ومن المتوقع أيضًا أن يكون العقار باهظ الثمن حيث يكلف أكثر من 30 ألف دولار قبل التأمين.

يعتقد خبراء الصحة أن العلاج الجديد يوفر الأمل لآلاف النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة كل عام وفي الوقت الحالي تعاني واحدة من كل سبع نساء في الولايات المتحدة من الاكتئاب بعد الولادة مما يعطل عملية الترابط الطبيعي بين الأم والطفل إلى جانب النمو النفسي للطفل.

قالت الدكتورة كريستينا ديليجانيديس الباحثة المشاركة في التجارب السريرية للعقار ومديرة الصحة السلوكية للمرأة أنه “لا توجد مضادات اكتئاب معتمدة من إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة لذا فإن الموافقة على أول دواء من نوعه يمثل طفرة بالنسبة للمرضى”.

الآثار الجانبية Zulresso

يمكن أن يسبب Zulresso آثارًا جانبية خفيفة أو خطيرة حيث تحتوي القوائم التالية على بعض الآثار الجانبية الرئيسية التي قد تحدث أثناء تناول Zulresso وهذه القوائم لا تشمل جميع الآثار الجانبية المحتملة.

 لمزيد من المعلومات حول الآثار الجانبية المحتملة لـ Zulresso، تحدث مع طبيبك أو الصيدلي. يمكنهم إعطائك نصائح حول كيفية التعامل مع أي آثار جانبية قد تكون مزعجة.

المزيد من الآثار الجانبية الشائعة

يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لـ Zulresso:

  • التخدير (النعاس، صعوبة التفكير بوضوح، عدم القدرة على القيادة أو استخدام الآلات الثقيلة)
  • الدوخة أو الدوار (الشعور وكأنك تتحرك عندما لا تكون)
  • تشعر وكأنك ستصاب بالإغماء
  • فم جاف
  • احمرار الجلد (احمرار وشعور بالدفء في جلدك)

قد تختفي معظم هذه الآثار الجانبية في غضون بضعة أيام أو أسبوعين. إذا كانت أكثر حدة أو لم تختف، تحدث مع طبيبك أو الصيدلي.

جرعة Zulresso

ستعتمد جرعة Zulresso التي يصفها طبيبك على كيفية استجابة جسمك لـ Zulresso. سيبدأ طبيبك بجرعة منخفضة ويزيدها على مدار عدة ساعات. سيقومون بتعديله بمرور الوقت للوصول إلى المقدار الذي يتحمله جسمك دون آثار جانبية خطيرة. في الساعات القليلة الماضية من العلاج، سيخفضون الجرعة مرة أخرى حيث تصف المعلومات التالية الجرعات شائعة الاستخدام أو الموصى بها. حيث سيحدد طبيبك أفضل جرعة تناسب احتياجاتك.

Zulresso والكحول

يجب ألا تشرب الكحول على الفور قبل أو أثناء علاج Zulresso حيث يمكن أن يزيد الكحول من خطر التخدير الشديد (النعاس، صعوبة التفكير بوضوح) إذا تم تناوله مع Zulresso. يمكن أن يزيد أيضًا من خطر فقدان الوعي (عدم القدرة على الاستجابة للصوت أو اللمس).

إذا كنت قلقًا بشأن قدرتك على تجنب الكحول بالقرب من وقت العلاج فتحدث مع طبيبك. يمكنك أيضًا التحدث عما إذا كان شرب الكحول آمنًا لك بعد العلاج.