التخطي إلى المحتوى


تعتبر الشحوم الموجودة في منطقة البطن من الأمور الطبيعية التي تتواجد عند جميع البشر بشكل عام، ولكن الخطر الحقيقي يكمن وراء تكدس الشحوم تحت الجلد، ويوجد الكثير من الدهون التي تتراكم تحت الأعضاء الداخلية للجيم كالقلب، الرئتين، وغيرها الكثر من الأعضاء، وهنا تكمن الخطورة، وذلك بسبب تأثير هذه الدهون على الجسم بشكل سلبي وعلى أداء هذه الأعضاء.

تعرف هذه الدهون باسم الدهون الحشوية، وهذه الدهون ضروري من أجل حماية أعضاء الجسم ولكن بنسب محدودة، وقي حال زيادتها عن نسبها الطبيعية تسبب الإصابة بالكثير من الأمراض ومنها ارتفاع بضغط الدم، السكري، سرطان القولون، سرطان الثدي، الخرف، وبعض أمراض القلب.

أفضل الأعشاب لحرق دهون البطن:

مشكلة شحوم البطن لا تقتصر على الشكل الخارجي للجسم فقط، وأنما المشكلة الحقيقية كمن في المخاطر التي تنتج عنها، ولذلك من الضروري جدا التخلص منها بشكل جدي، وعلى الرغم من صعوبة الأمر ولكنه ليس من الأمور المستحيلة، ولذلك سوف نقدم لك أفضل الأعشاب التي تساعد في عملية حرق دهون البطن، وهي:

الحلبة:

وجدت الكثير من البحاث والدراسات ان الحلبة تساعد بشكل كبير على سد الشهية ومنح الشعور بالشبع بشكل سريع، كما أثبتت بعض الدراسات أن تناول ما يقارب 18 غرام من الحلبة بشكل يومي يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء وفقدان الرغبة بتناول الطعام، بالإضافة لدورها الكبير في السيطرة على عدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها بشكل يومي، مما يساعد في تقليل نسب الدهون المتراكمة في الجسم.

الحبهان:

يعتبر الحبهان (الهيل) من الأعشاب الطبيعية التي لها دور كبير وفعال في عملية حرق الدهون وبشكل خاص دهون البطن، ويتم استخدامها في الكثير من العلاجات الطبية البديلة، ولذلك ينصح الخبراء بتناول ما يقارب 14 غرام من الهيل بشكل يومي، ومن الممكن إضافته للمأكولات والأطعمة.

الكمون:

يعرف الكمون بأنه من التوابل المشهور بغناها بالمزايا الصحية التي تساهم بشكل كبير في حرق الدهون بأي منطقة بالجسم، ووجد الباحثون والعلماء أن تناول ما يقارب 3 غرامات من الكمون بشكل يومي يساعد في عملية إنقاص الوزن بفترة قصيرة.

حبوب القهوة الخضراء:

تعرف حبوب القهوة الخضراء بقدرتها الكبيرة على حرق الدهون وبشكل خاص دهون البطن، ولذلك يتم إدخالها في عملية تصنيع المكملات الغذائية الخاصة بعملية إنقاص الوزن، حيث تحتوي حبوب القهوة الخضراء على حمض الكوروجينيك، الذي يساعد بشكل قوي وفعال على إنقاص الوزن.

القرفة:

تعتبر القرفة من الاعشاب العطرية التي تساهم في إنقاص الوزن، وذلك بسبب غناها بمواد مضادة للأكسدة، حيث تعمل القرفة على تنظيم مستويات السكر بالدم مما يجعلها قادرة على التحكم بالشهية ومنح الشعور بالشبع، مما يساهم في عملية إنقاص الوزن والتخلص من دهون البطن بوقت قصير.

الفلفل الأسود:

الفلفل الأسود يحتوي على البييرين، وهو مركب قوي وذلك بسبب رائحة الفلفل القوية، كما يساعد على تنظيم مؤشر كتلة الجسم وتخليص الجسم من الدهون من خلال منع عملية تشكل الدهون.

الكركم:

من الأعشاب الفعالة والقوية في عملية حرق الدهون، وذلك بسبب احتوائه وغناه بمادة الكركمين، التي تساعد على إنقاص الوزن وحرق الدهون، وبعض الدراسات والأبحاث قد أثبتت أو تناول الكركم بشكل يومي لمدة شهر كامل لد دور كبير في إنقاص الوزن وحرق دهون منطقة البطن بشكل خاص.

خطوات فعالة للتخلص من دهون البطن:

تجنب تناول السكريات:

تعتبر السكريات من المواد الغير صحية للجسم، والكثر من الدراسات والأبحاث اثبتت التأثير السلبي للسكريات على عملية حرق الدهون بالجسم، حيث يتكون السكر من مادتي الغلوكوز والفركنوز.

حيث يتم تمثيل الفركتوز غذائيا من خلال الكبد، وعند ارتفاع نسبه بالدم يتحول لدهون يتم تراكمها بمنطقة البطن والكبد، مما يؤدي لمقاومة عملية إفراز مادة الأنسولين، مما يسبب ارتفاع نسب السكر الدم، وبعض المشاكل الأخرى التي تتعلق بعملية التمثيل الغذائي.

أما فيما يتعلق بالمشروبات المحلاة، فهي خطرة بشكل كبير وأشد خطورة من السكر الصلب، لأنها تسبب السمنة وتزيد نسب الإصابة بالمسنة بما يقارب 60% وبشكل خاص عند الأطفال.

أما فيما يتعلق بالسكريات التي تتواجد بالفاكهة فهي من أفضل أنواع السكريات وأنفعها للجسم، وذلك بسبب دورها في تخفيف الأثار السلبية لمادة الفركتوز، وذلك لأن الكمية التي نقوم بالحصول عليها من الفاكهة نسبتها قليلة جدا بالمقارنة مع السكريات المصنعة والمكررة.

زيادة كميات البروتين:

يعتبر البروتين من أهم أنواع الأطعمة التي من الضروري تناولها عند قيامنا بأي حمية غذائية، وذلك لدوره الكبير في تجنب ارتفاع الوزن، وتقليل السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها بشكل يومي.

وبعض الدراسات قد أظهر العلاقة العكسية بين القيام بتناول البروتين والفواكه، وبين زيادة نسب الدهون بمنطقة البطن، حيث أكدت الدراسات أن تناول الكربوهيدرات وزيوت مكررة تزيد من نسبها.

ولذلك ينصح الأطباء بتناول البيض، السمك، البقوليات، المكسرات النية، اللحوم، الألبان، باعتبارها من أفضل مصادر البروتين.

وينصح أيضا بعملية طهي الطعام باستخدام زيت جوز الهند وذلك نه من الزيوت القليلة بالسعرات الحرارية.

التقليل من الكربوهيدرات:

عند القيام بتقليل كميات الكربوهيدرات التي تدخل على الجسم أو منعها بشكل كامل يفقد الفرد الشهية، مما يسبب إنقاص الوزن، ويقلل من وزن الماء بالجسم فيظهر الفرق بشكل سريع على الميزان.

وبعض البحاث والدراسات أكدت أن الحمية التي تكون منخفضة فيها الكربوهيدرات تساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن والكبد، حيث ينصح الطباء بتناول ما يقارب 50 غرام يوميا فقط.

وأن تقليل كميات الكربوهيدرات التي تدخل للجسم ليس له علاقة بإنقاص الوزن فقط، بل هو يساعد على حماية الجسم من المراض كالسكري، وتوجد الكربوهيدرات بشكل كبير بالخضراوات التي تكون غنية بالنشا كالبطاطا، الذرة، الحبوب، منتجات الخبز، وتوجد في الحلويات المخبوزة والمصنعة.

زيادة كميات الألياف الغذائية:

تعتبر اللياف الغذائية من المواد الغير قابلة للهضم، ولكن عند القيام بتناولها تساعد في عملية التخلص من الوزن الزائد، كما تمنح الشعور بالشبع لفترات زمنية طويلة، وذلك بسبب بقائها في القنوات الهاضمة لفترة طويلة، حيث أن تواجدها بهذه المنطقة يبطئ من حركة الطعام بالجهاز الهضمي، كما يزيد من عملية امتصاص العناصر الغذائية التي تكون موجود بالطعام.

وبعض الدراسات وجدت أن تناول الفرد لما يقارب 10 غرام من الألياف بشكل يومي تساهم في تخفيض السعرات الحرارية بنسب 10% وبالتالي يسبب إنقاص الوزن.

وفي دراسة أخرى استمرت لمدة خمس سنوات وصل العلماء لوجود علاقة ما بين تناول 10 غرام من الألياف والتخلص من دهون البطن بنسبة 3%.

ومن مصادر الألياف: الخضار الورقية، الفاكهة، البقوليات، الحبوب الكاملة، كما يوجد مكملات غذائية على شكل حبوب تحوي على الألياف الغذائية.

الالتزام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم:

تعتبر ممارسة الرياضة من أفضل العادات التي يمكن للفرد أن يتبعها للحصول على صحة جيدة وتجنب التعرض للإصابة بأمراض السمنة.

كما أثبتت الدراسات والأبحاث أن الالتزام بممارسة الرياضة كالمشي، الجري، السباحة، تساعد على تقليل دهون البطن والتخلص منها ومنع زيادتها.

معرفة نوعية الطعام بكل وجبة:

القيام باتباع الحمية الغذائية ضروري للتخلص من الوزن الزائد، لكن يجب المحافظة على العناصر المهمة بكل وجبة وأن تكون الوجبات متوازنة.

لذلك من الضروري الحصول على وجبات صحية، والقيام بحساب السعرات الحرارية، والمقارنة بالكميات التي يجب للفرد أن يحصل عليها بشكل يومي، وذلك بهدف تحقيق المعادلة للمحافظة على التوازن الصحي وتجنب زيادة الوزن.

المصادر:

التخلص من الكرش ودهون البطن بوسائل مختلفة – كل يوم معلومة.

دهون البطن- ويكبيديا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *