التخطي إلى المحتوى


 العديد من الأشخاص قد يصيبهم آلم أو ثقل في الساقين ويلاحظون ظهور واضح للأوردة في الساقين بشكل غير طبيعي، فهنا قد يشير أو يدل ذلك على مرض دوالي الساقين الذي يعد من الأمراض المنتشرة جداً وقد يعاني الكثير منه، ومرض الدوالي عموما يمكن أن يصيب مناطق عديدة في الجسم، حيث تزداد نسبة الإصابة به بين النساء وذلك يعود لأسباب مختلفة إلا أنه يصيب الرجال أيضا، ويسبب دوالي الساقين أعراض وآلاما متعددة كما قد يترتب عن اهمالها مضاعفات طبية خطيرة، فإذا كنت تعاني من مرض دوالي الساقين فهنا بهذه المقالة سنتحدث عن ما هو دوالي الساقين أعراضه وأسبابه وطرق علاجه.

ما هو مرض دوالي الساقين

هو عبارة عن تمدد في الأوردة الدموية أو الشعيرات الدموية الموجودة في الساقين أي الدوالي هي عروق في الجسم وفي الحالة الطبيعة تكون باتجاه واحد، فالشريين تأخذ الدم من القلب باتجاه واحد إلى الجسم، والجسم يقوم بترجيع الدم أيضا في اتجاه واحد عن طريق الأوردة، لكن إذا أصبح الدم يتلخبط في مكان معين أي أصبح له اتجاهين فهذا ما يعرف بالدوالي، أي بمعنى آخر خلل في عمل الصمامات في الأوعية السطحية وهذا ما يؤدي إلى تعرج وتوسع الأوعية الدموية بشكل مرضي وبشكل ظاهر.

أعراض دوالي الساقين

من النادر أن تكون الأعراض حادة فإن المريض قد يعاني من آلم في الساقين وهي متوسطة أو خفيفة، وتكون هذه الأعراض غالبا في نهاية اليوم أو بعد ساعات طويلة من الوقوف وممكن أن يصل المرض لمراحل متقدمة من دون أي آلم، وأيضا هناك أعراض أخرى مثل انتفاخ في الكاحل و النزيف و الحكة والتغيرات التي قد تصيب الجلد، وكما يؤدي دوالي الساقين إلى ظهور تغير لون الجلد وظهور تقرحات في الجلد حيث إن هذه الأعراض لا تكون متواجدة في جميع الحالات بل تتواجد في حالات قليلة ويظهر ذلك في الفحص السريري، فيتم رؤية الانتفاخ والنتوءات في القدمين و التغيرات الجلدية، وهذه الانتفاخات يمكنك تحسسها بيدك في المناطق التي تتفرع بها الأوعية الدموية ويمكن تحريك النتوءات للأمام وإلى الخلف.

أسباب دوالي الساقين

1.العوامل الوراثية

إلا أن العامل الوراثي ليس هو سبب رئيسي ولكن العامل الوراثي قد يساعد إلى حد ما في مرض دوالي الساقين.

2.بعض المهن

المهن التي تتطلب الوقوف أو الجلوس لساعات طويلة فهذه أكثر العوامل التي قد تسبب مرض دوالي الساقين.

3.كونك أنثى

تشير الأبحاث إلى أن الهرمونات الأنثوية تميل إلى استرخاء جدران الأوردة مما يجعل الصمامات أكثر عرضة للتسرب، وقد تحدث التغيرات بسبب الحمل أو متلازمة ما قبل الحيض أو انقطاع الطمث.

4.التقدم في العمر

 مع تقدمك في العمر تبدأ عروقك في فقد مرونتها وتتوقف الصمامات الموجودة بداخلها عن العمل أيضًا.

5.الوزن الزائد

يؤدي الوزن الزائد إلى ارتفاع الضغط على الأوردة فيجعلها تبذل جهد أكبر لوصول الدم إلى القلب ومنه زيادة الضغط على الصمامات وتسريب الدم.

6.الحمل

ففي أثناء الحمل يزداد الدم في البطن من أجل مساعدة الجنين وهذا يزيد من الضغط على العروق وتؤدي زيادة مستويات الهرمون أثناء الحمل أيضًا إلى استرخاء الجدران العضلية للأوعية الدموية مما يزيد أيضًا من خطر الإصابة، قد تتطور الدوالي أيضًا عندما يبدأ الرحم في النمو وعندما يتوسع الرحم فإنه يضغط على الأوردة في منطقة الحوض مما قد يتسبب في حدوثها في بعض الأحيان للدوالي، إلا أن معظم النساء يجدن عروقهن تتحسن بشكل ملحوظ بعد الولادة.

7.حالات نادرة قد تسبب دوالي الساقين منها

  • جلطة دموية سابقة.
  • تورم أو ورم في الحوض.
  • الأوعية الدموية الغير طبيعية.

طرق علاج دوالي الساقين

 الجراب

الجراب الطبي لا يمكن اعتباره علاج للدوالي ولكن يمكن في بعض الأحيان أن يكون علاج، وهو يكون مصنع لتحت الركبة فإذا كان لفوق الركبة فهذا لن ينفع، وهو يقلل ضغط الدم في الأوردة السطحية ويحفظها ويقلل مشاكل وآلم الدوالي، وإن كانت الدوالي ثانوية فيمكن أن يعالجها فهو يقوم بضغط وتحريك للعضلات فيدفع الدم للأعلى ويساعد على عدم زيادة المشاكل، حيث الجراب يجب أن يكون مناسب وذات نوعية جيدة، حيث أن له عدة درجات فالدرجة الأولى مثلا يستخدم للأشخاص الذين يسافرون لمسافات بعيدة وتحديد الدرجة المناسبة تكون من قبل الطبيب المختص، لكن من عيوبه هو أن ارتدائه يكون صعب نوعا ما والعديد من الأشخاص في البلاد الحارة غير قادرين على تحمله لكن إذا كنت تعاني من دوالي الساقين وكانت الحالة ثانوية فيمكن أن يقوم بعلاجها مع الاستمرار بالرياضة والأكل الصحي، وإذا كانت الحالة متزايدة ولا يمكن أبدا علاجها بالجراب وتريد علاج بطريقة أخرى فالجراب يخفف ويساعد على تقليل المشاكل بشكل كبير.

العلاج بالتصليب

هو حقن ملحي غير مؤلم بحيث ينهار الوريد من أجل إعادة امتصاصه مرة أخرى في مجرى الدم، العلاج بالتصلب يوصى لمن لديهم الدوالي الصغيرة والمتوسطة وتشمل أنواع العلاج بالتصليب ما يلي:

  • بمساعدة الليزر.
  • التصليب الرغوي للأوردة الأكبر والأكثر صعوبة.
  • التصليب الموجه بالموجات فوق الصوتية للأوردة الكبيرة والعميقة التي كانت تتطلب العلاج الجراحي.

ميزة العلاج بالتصليب هي أنه يمكن أن يزيل الدوالي دون ألم ولكن تكمن مشكلة هذه التقنية بأنها قد لا تعمل مع الدوالي الأكبر والأوسع نطاقا، وقد تضطر أيضًا إلى العودة لمتابعة العلاجات حتى تختفي الأوردة تمامًا.

(استئصال الفصد المتنقل) تجريد الوريد

وهو إجراء جراحي يقوم فيه الجراح بعمل قطع صغيرة من 2 إلى 3 جروح في الساق تكون بالقرب من أعلى ووسط وأسفل الوريد التالف ويتم إزالة الوريد، وسيقوم الجراح بعد ذلك بربط سلك بلاستيكي رقيق ومرن في الوريد من خلال الفخذ وتوجيه السلك عبر الوريد باتجاه القطع الآخر في أسفل ساقك ويتم بعد ذلك ربط السلك بالوريد ويتم سحبه للخارج من خلال القطع السفلي الذي يتم سحب الوريد معه، وإذا كان لديك عروق أخرى تالفة قريبة فقد يقوم الجراح أيضًا بعمل جروح صغيرة عليها لإزالتها أو ربطها وسيقوم الجراح بعدها بإغلاق الجروح، حيث سترتدي الضمادات وجوارب الضغط على ساقك بعد العملية، الميزة الرئيسية لتجريد الوريد أنه علاج دائم لأنه يتم إزالة الوريد المصاب تمامًا ولكنه مثل أي إجراء جراحي يوجد فيه بعض المخاطر ويتطلب وقتًا أطول للشفاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *