Close

Istefada

Home Ads

أضرار شرب الماء البارد على صحة الجسم إستفادة

 

أضرار شرب الماء البارد على صحة الجسم إستفادة


عندما نقوم بأي جهد كالمشي لمسافة قصيرة في الشمس أو نمارس الرياضة أو نقوم ببعض الأعمال المنزلية الروتينية أو نأكل الطعام أو القليل من الملح نشعر برغبة كبيرة في شرب الماء وتعويض ما ذهب من ماء من أجسامنا أثناء التعرق أو البول لذلك نرى الغالبية وخاصة في فصل الصيف وبدرجات الحرارة المرتفعة يرغبون في شرب الماء البارد أكثر من الماء من الصنبور الذي يكون درجة حرارته معتدلة.

ومن هنا ظهرت دراسات كثيرة حول فوائد وأضرار شرب الماء البارد حيث بيّن البعض أنه يمكن أن تؤدي الرغبة في شرب كوب من الماء البارد للشخص المتعرق أن يكون هناك خطر على صحته ومن هنا تعالوا معنا لنتعرف على أضرار شرب الماء البارد وبعض فوائده وهل شرب الماء البارد يؤثر فعلاً على صحتنا سلبًا؟

جدول المحتويات

أضرار شرب الماء البارد

شرب ماء بارد

البقاء رطبًا أمر حيوي لصحتك ولكن هناك آراء متناقضة حول أفضل درجة حرارة للمياه عند الشرب حيث يعتقد بعض محبي شرب الماء بكثرة أن شرب الماء البارد يضر بهم وبصحتهم، ولكن يعتبر تناول كمية كافية من الماء يوميًا أمرًا ضروريًا لدعم الكثير من وظائف الجسم ابتداء من الهضم والجهاز الهضمي والتخلص من السموم وتنشيط عملية التمثيل الغذائي وانتهاء بالحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية والمحافظة على صحة الأنسجة والأعضاء المختلفة في الجسم.

أهمية الماء للجسم

اشرب الماء

من المعروف أن أكثر الأطباء والاختصاصيين يؤكدون على ضرورة شرب الماء بوفرة خلال اليوم وذلك بمعدل 8 إلى 10 أكواب من الماء (أي بمعدل ليتر ونصف في اليوم) وبشكل منتظم لما للماء دور كبير في تحسين العديد من الوظائف في الجسم:

  • فشرب الماء ضروري لدماغنا وتحسين وظيفة الذاكرة والتركيز.
  • كما أن شرب الماء ضروري للجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم ومنع الامساك وتنظيم حركة الأمعاء.
  • الماء يخلص أجسامنا من السموم والفضلات التي تدخل إليه وتضر به وتسبب له العديد من الأمراض.
  • الماء ضروري لتنظيم وظيفة الكليتين.
  • كما أن الماء ضروري للجهاز التنفسي.

ومن هنا نرى أن الغالبية تنتبه لهذا العنصر الهام وتجعله الأساس في أي نظام غذائي متبع والبعض الآخر لا يهتم كثيرًا بهذا الجانب.

هل شرب الماء البارد يضر بصحتنا؟

عند الرغبة في شرب الماء فالبعض يفضل شرب الماء البارد عن شرب الماء من الصنبور أو بدرجة حرارة الغرفة وخاصة في فصل الصيف لما يمده من ارواء للعطش وتبريد الجسم عند ارتفاع درجات الحرارة في الجو المحيط.

ومن الصحيح أن هناك بعض الفوائد لشرب الماء البارد لكن يجب ألا نغفل عن أضرار شرب الماء البارد والتي يمكن أن نبينها كما يلي:

الماء البارد يضر بالجهاز الهضمي:

وفقًا للتقاليد الهندية وفي الطب الهندي القديم، فإن شرب الماء البارد يبطئ عملية الهضم مع عدم توازن الحرارة في الجسم.

تبلغ درجة حرارة الجسم الأساسية حوالي 98.6 درجة فهرنهايت ويقول أطباء علم الأيورفيدا إن السبب في ذلك هو أن الجسم يحتاج إلى بذل طاقة إضافية لاستعادة درجة الحرارة هذه بعد شرب الماء البارد.

هناك القليل من الأدلة العلمية على أن الماء البارد يضر الجسم أو الهضم، فشرب الكثير من الماء يساعد الجسم على التخلص من السموم، ويساعد على الهضم ويمنع الإمساك.

وفي دراسة أجريت في عام 2013 عن تأثيرات شرب الماء عند درجات حرارة مختلفة لدى 6 أشخاص وجد الباحثون أن التغيرات في درجة حرارة الماء أثرت على استجابة المشاركين للتعرق ومستوى الماء في أجسامهم، وكانت درجة حرارة الماء المثلى في هذه الدراسة 16 درجة مئوية أي ما يعادل 60.8 درجة فهرنهايت وهي درجة حرارة الماء البارد حيث في هذه الدراسة شرب المشاركون المزيد من الماء وتعرقوا بدرجة أقل مما توصل إليه الباحثون بأن شرب الماء عند 16 درجة مئوية (عدم شرب الماء البارد بل الماء بدرجة حرارة الغرفة) كان أفضل درجة حرارة لمنع الجفاف لدى الرياضيين المصابين بالجفاف.

شرب الماء البارد يتطلب طاقة إضافية من الجسم:

شرب الماء البارد يبطئ من عملية الهضم حيث تتسبب المشروبات الباردة في انخفاض درجة حرارة الجسم الطبيعية وتضيق الشرايين مما يؤدي إلى أن ينفق جسمنا الطاقة للتعويض عن فقدان الحرارة الذي يسببه المشروب البارد لذلك فهي تستخدم الطاقة القيمة التي ستنفقها على الهضم مما يؤدي هذا إلى إبطاء عملية الهضم وبذل طاقة أكبر لتعديل التوازن بين درجة حرارة الجسم وبين الماء البارد الذي دخل على الجسم.

شرب الماء البارد يبطئ من تكسير الدهون:

إن الماء البارد (أو المشروبات الباردة بشكل عام) يؤثر أيضًا على الدهون في أجسامنا لأنه عندما نحتاج إلى مزيد من الطاقة لتوازن حرارة الماء البارد الداخل مع درجة حرارة أجسامنا يصعب تكسير الدهون.

لهذا السبب من الأفضل تناول السوائل الدافئة وأن تكون بدرجة حرارة الغرفة عن تناول السوائل الباردة.

شرب الماء البارد يؤثر على مرض ارتخاء المريء:

يعتبر مرض ارتخاء المريء من الأمراض النادرة والتي تصيب المريء أو قناتي فالوب وتسبب الصعوبة في البلع وشرب أي سوائل.

وإن المصابين بهذا المرض عليهم تجنب شرب الماء البارد لما له دور في تفاقم الأعراض وبالتالي عليهم تناول الماء الدافئ لأنه يعمل على استرخاء هذه المنطقة (المريء) مما يسهل عليهم البلع والشرب بسهولة ويخفف من أعراض هذا المرض.

شرب الماء البارد يسبب التهاب الحلق:

إضافة لما ذكر سابقًا من أضرار شرب الماء البارد فإن الماء البارد يسبب التهاب في الحلق والبلعوم كما يمكن أن يسبب نزلات البرد.

شرب الماء البارد يفاقم مشكلة الصداع:

أظهرت بعض الدراسات أن استهلاك الماء البارد يفاقم من آلام الأشخاص الذين يعانون من آلام الصداع النصفي كما تتأثر الأعصاب المسؤولة جزئيًا عن انخفاض معدل ضربات القلب باستهلاك الماء البارد مما يسبب البطء في معدلات ضربات القلب.

ومن الأضرار الأخرى لشرب الماء البارد:

  • من الآثار الجانبية الأخرى لشرب الماء البارد هو تحفيز الإمساك، في الواقع فإن استهلاك الماء البارد مع تقلص الغشاء المخاطي الداخلي للجهاز الهضمي يؤدي شرب السوائل الباردة الصعوبة في مرور الطعام عبر الأمعاء مما يفاقم مشكلة الإمساك.
  • كما أن تناول السوائل الباردة تقلص وتضيق شرايين الجسم مما يزيد تباطؤ تدفق الدم والذي يؤدي إلى زيادة تركيز الدم وهو أمر خطير للغاية على عمل الجهاز القلبي الوعائي وضغط الدم لذلك من الأفضل أن تكون درجة حرارة الماء قريبة من درجة حرارة الجسم.
  • كلما اقتربت درجة حرارة الماء من 37 درجة مئوية قل نشاط الجسم والجهاز الهضمي في تنظيم درجة حرارة الجسم، ولتقريب درجة حرارة الماء من درجة حرارة الجسم يجب استهلاك الطاقة ويتجه تركيز الجسم نحو تنظيم الماء ودرجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في أجهزة أخرى بالجسم.

فوائد شرب الماء البارد

رغم أن شرب الماء البارد له أضرار على الجسم فهذا لا يمنع من أن له فوائد أيضًا وهي:

  • شرب الماء البارد يساعد على الأداء الرياضي أثناء التمرينات الرياضية لأنه بعد شرب الماء البارد يحتاج الجسم لطاقة أكثر من أجل خلق المزيد من التوازن بين درجة حرارة الجسم الطبيعية مع الماء الذي دخل إلى الجسم.
  • شرب الماء البارد أثناء القيام بالتمرين الرياضية يحسن الأداء ويزيد القدرة على تحمل التمرينات.
  • يتسبب التعرق أثناء القيام بالتمارين الرياضية في انخفاض درجة حرارة الجسم لهذا السبب عندما يتم شرب الماء البارد أثناء التدريب الرياضي يتم منع آلية التعرق لدينا ويتم منع المشاكل التي قد تكون ناجمة عن ارتفاع درجة الحرارة.
  • شرب الماء البارد أو المشروبات الباردة تخرج من المعدة بسرعة أكبر مما يسمح للجسم باستعادة الماء المفقود (معالجة الجفاف) بشكل أسرع وبالتالي لا يعاني الجسم من الجفاف.
  • استهلاك الطاقة الناتجة عن شرب الماء البارد يسرع من عملية التمثيل الغذائي.

أخيرًا …

من المهم شرب الماء لأنه عصب الحياة ومن أهم العناصر الغذائية لأجسامنا سواء كان باردًا أم دافئًا أم بدرجة حرارة الغرفة.

نتيجة لذلك فإن استهلاك الماء البارد له إيجابيات وسلبيات. لا يمكن الحديث عن مستوى مثالي لدرجة حرارة السوائل أو الماء الذي نستهلكه بل نحن نتحدث عن أهمية هذا العنصر لأجسامنا مع مراعاة احتياجات أجسامنا بغض النظر عن درجة حرارته.

المصدر:

هل شرب الماء البارد ضار بالصحة؟ – موقع olaganustukanitlarهل شرب الماء البارد ضار؟ – موقع hidoctor.ir