التخطي إلى المحتوى


أمراض الجهاز التنفسي المزمنة هي أمراض مزمنة تؤذي الشعب الهوائية ومناطق أخرى من الرئة. ومن اغلبها انتشار الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن وسرطان الرئة والتليف الكيسي وتوقف التنفس أثناء النوم وأمراض الرئة المهنية. تؤذي أمراض الجهاز التنفسي كافة الأعمار من الأطفال والمراهقين والبالغين وكبار السن. اغلب هذه الأمراض مزمنة بأساسها واغلبها لها أثير كبير ليس فقط على الشخص المريض بالمرض، ولكن على العائلة والمجتمع ونظام الرعاية الصحية.وسوف نشرح في هذه المقالة أشد 3 أمراض تنفسية مزمنة خطورة

1-فشل الجهاز التنفسي المزمن

ما هو فشل الجهاز التنفسي المزمن؟

قد يصاب الشخص بمرض فشل الجهاز التنفسي عندما يكون جهازك التنفسي عاجز عن إزالة ما يجب ازالته من ثاني أكسيد الكربون من الدم، مما ينتج عنه تراكمه في جسمك. يمكن أن تتقدم الحالة أيضًا عندما لا يستطيع الجهاز التنفسي من امتصاص مقدار كافي من الأكسجين، مما ينتج عنه انخفاض كمية الأكسجين في الدم بشكل مخيف.

قد تكون درجة الفشل التنفسي حادة أو مزمنة. الفشل التنفسي الحاد هو نوع قصيرة الأمد. يحدث فجأة ويتم معالجته بالعادة كحالة طبية إسعافيه. ولكن الفشل التنفسي المزمن هو نوع مستمرة. يتطور تدريجياً بمرور الزمن ويحتاج علاجًا طويل الأمد.

ينتج الفشل التنفسي المزمن بالعادة عندما تضيق الممرات الهوائية التي تحمل الهواء إلى رئتيك وتتلف. هذا يقلل من حركة الهواء في الجسم، هذا يؤدي الى دخول كمية أقل من الأكسجين وخروج أقل من ثاني أكسيد الكربون.

كما انه يمكن وصف الفشل التنفسي المزمن على أنه نقص اكسجه الدم أو فشل تنفسي مفرط. قلة معدل الأكسجين في الدم يسبب فشل الجهاز التنفسي بقلة الاكسجة. معدلات مرتفعة من ثاني أكسيد الكربون تؤدي الى فشل الجهاز التنفسي المفرط.

ما هي أعراض الفشل التنفسي المزمن؟

من الممكن ان لا تكون اعراض الفشل التنفسي المزمن واضحة في البداية. غالبا ما تحدث تدريجيا على مدى وقت طويل من الزمن. عندما تصبح الأعراض واضحة، فقد تكون:

  1. صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس غالبا عند ممارسة الرياضة
  2. سعال مخاطي
  3. أزيز
  4. لون مزرق للجلد أو الشفاه أو الأظافر
  5. تنفس سريع
  6. إعياء
  7. القلق
  8. الالتباس
  9. صداع يومي

يعتبر الفشل التنفسي المزمن مرضًا شديد الخطورة يتزايد خطورة بمرور الزمن. مع ارتفاع شدة الحالة، قد يتعرض الأشخاص الى نظم غير طبيعي في القلب، أو يتوقف عن التنفس، أو يدخلون في غيبوبة.

ما الذي يسبب فشل الجهاز التنفسي المزمن؟

قد تؤدي بعض أمراض الرئة فشلًا تنفسيًا مزمنًا. الامر الذي يؤثر على الطريقة التي تدعم بها الدماغ والعضلات والعظام والأنسجة

تضم الأمراض والحالات التي ينتج عنها عادةً فشل الجهاز التنفسي المزمن ما يلي:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
  • الالتهاب الرئوي المعقد
  • تليف كيسي
  • إصابات الحبل الشوكي
  • سكتة دماغية
  • ضمور العضلات
  • ALS (مرض لو جيري)
  • إصابة في الصدر
  • تعاطي المخدرات أو الكحول
  • التدخين

كيف يتم تشخيص الفشل التنفسي المزمن؟

طبيبك الخاص لديه الخبرة على تشخيص الفشل التنفسي المزمن من خلال إجراء فحص جسدي وسؤالك بعض الاسئلة عن الأعراض والتاريخ الطبي.  قد يطلب ايضا إجراء فحوص معينة للتأكد من التشخيص. اغلب الوقت يحدث مرض مستمر أو إصابة خطيرة قبل تطوره.

تاريخ طبي

سيستفسر طبيبك عن أمراض الرئة أو الامور التي تعاني منها حاليًا أو التي تعرضت لها في الماضي لمعرفة معلومات عن تاريخك الطبي.

الفحص البدني

خلال الفحص البدني، سيستخدم طبيبك جهازًا طبيًا يدعى سماعة الطبيب للاستماع إلى الأصوات غير الطبيعية في رئتيك وقلبك.

اختبار قياس النبض

قياس النبض هو فحص بسيط وغير موجع يحدد مدى فعالية إرسال الأكسجين إلى أنحاء مختلفة من الجسم. سيستخدم طبيبك مستشعرًا صغيرًا على طرف إصبعك أو شحمة الأذن لمعرفة ما إذا كنت تحصل على قدر جيد من الأكسجين. في الأشخاص السليمين، يتراوح مجال تشبع الأكسجين الطبيعي بين 96 إلى 100 بالمائة. أي نسبة مئوية أقل من 90 تشير إلى معدل الأكسجين منخفض بشكل غير طبيعي.

اختبار غازات الدم الشرياني

فحص غازات الدم الشرياني خطوة آمنة وسهلة يحدد كمية الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم. كما أنه يحدد درجة الحموضة أو المحتوى الحمضي لدمك.

سيحصل طبيبك على عينة الدم من الشريان الموجود في معصم يدك. ثم يبعث الدم إلى المختبر لإجراء الفحوص اللازمة. تعطي هذا الاختبار نتائج تدل على معدل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم، وكذلك الكيمياء الكلية لدمك.

اختبارات التصوير

يمكن للطبيب الاستعانة بالأشعة السينية على الصدر أو الأشعة المقطعية للوصول الى رؤية أفضل لرئتيك. قد توضح هذه الاختبارات عن الأسباب المتوقعة لفشل الجهاز التنفسي المزمن.

تنظير القصبات

منظار القصبات هو وسيلة رفيعة ومرنة مضاءة يمكن إدخالها في مجرى الهواء والرئتين. يمكن للأطباء الاستعانة بهذا الاختبار لإلقاء نظرة دقيقة على ممرات الرئة، وكذلك أخذ عينات من مجرى الهواء وأنسجة الرئة.

كيف يتم علاج الفشل التنفسي المزمن؟

بالرغم من أن الفشل التنفسي الحاد هو حالة طبية إسعافيه يجب حلها في المستشفى ، إلا أنه يمكن علاج الفشل التنفسي المزمن في البيت، حسب سببه. في الحالات القوية، يمكن للأطباء الاختصاصين مساعدتك في تنظيم الحالة في مركز رعاية صحية بعيد الأمد.

تشمل خيارات العلاج عادةً ما يلي:

  • علاج السبب الرئيسي وراء فشل الجهاز التنفسي
  • إزالة ثاني أكسيد الكربون الزائد من الدم
  • زيادة معدل الأكسجين في الدم
  • العلاج بالأوكسجين

قد تحصل على علاج بالأكسجين إذا لم يكن لديك قدر كافي من الأكسجين في دمك. يزيد العلاج بالأكسجين معدل الأكسجين من خلال زيادة كمية الأكسجين التي تأخذها من الهواء. يتم دفع الأكسجين من الخزان عبر أنبوب. يدخل الغاز إلى الرئتين عن طريق قناع للوجه أو أنابيب أنفية أو أنبوب أكبر يتم إدخاله فورا في القصبة الهوائية. تتأمن آلات أكسجين صغيرة ومحمولة يمكن وضعها في حقيبة كتف.

القصبة الهوائية

في المراحل الشديدة من الفشل التنفسي المزمن، قد تحتاج إلى فتح القصبة الهوائية. أثناء هذا الامر، يضع طبيبك أنبوبًا في القصبة الهوائية الخاصة بك حيث يمكنك التنفس ببساطة أكبر. يتم إدخال الأنبوب من خلال شق في الجزء الأمامي من الرقبة حيث توجد القصبة الهوائية. قد يكون هذا الأنبوب مؤقتًا أو دائمًا.

التهوية الميكانيكية

إذا لم يطرا تحسن على الفشل التنفسي المزمن بالعلاجات المختلفة، فقد يطر طبيبك ان يضعك على جهاز التنفس الصناعي أو جهاز التنفس. تدفع هذه الآلة الأكسجين عبر أنبوب يوضع في فمك أو أنفك وينزل إلى القصبة الهوائية. بماأن جهاز التنفس الصناعي يدفع الهواء مباشرة إلى رئتيك، فلن تحتاج إلى العمل بجهد لاستنشاق الأكسجين وحدك. اعتمادًا على شدة الحالة، قد يحتاج جهاز التنفس الصناعي فقط إلى مساعدتك في التنفس، أو قد يحتاج إلى تامين التنفس كله من أجلك.

تضم الأنواع الأخرى للمساعدة على التنفس، والمعروفة باسم التهوية غير الغازية (NIV) ، BiPAP و CPAP. قد تكون هذه الحلول مناسبة طويلة الأمد لظروف معينة.

ما هي المضاعفات المحتملة لفشل الجهاز التنفسي المزمن؟

بشكل عام لا يوجد أي علاج نهائي لفشل الجهاز التنفسي المزمن، ولكن يمكن ضبط الأعراض بالعلاج. إذا كانت مريض رئوي بعيد الأمد، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن أو انتفاخ الرئة، فقد تطر إلى مساعدة دائمة في التنفس. تعتمد توقعاتك الخاصة على السبب الفعلي لفشل الجهاز التنفسي، وصحتك العامة، ومدى سرعة تقبلك للعلاج. ناقش طبيبك لمعرفة المزيد عن حالتك الخاصة.

2-أمراض الرئة المزمنة

عندما يخطر في بالك مرض الرئة المزمن، قد تخاف في سرطان الرئة، ولكن في الواقع هناك العديد من الأنواع المختلفة. بشكل عام تؤدي أمراض الرئة الى ما يزيد عن  مليون حالة وفاة .

ان هذه الأنواع من أمراض الرئة تؤذي الممرات الهوائية أو أنسجة الرئة أو الدورة الدموية داخل وخارج رئتيك. سنعرض الأنواع الأكثر انتشارا وأسبابها وعوامل الخطر والأعراض المتوقعة التي قد تنبه إلى ضرورة مراجعة الطبيب.

1-الربو

الربو أكثر نوع منتشر من أمراض الرئة المزمنة. عندما يتم تحريضها، تتورم رئتيك وتضيقان، حيث يصبح التنفس أكثر صعوبة. تشمل الأعراض:

  • أزيز
  • عدم القدرة على اخذ ما يكفي من الهواء
  • يسعل
  • الشعور بضيق في صدرك

إذا تعرضت للأعراض، فمن المهم أن ترى الطبيب على الفور. قد تشمل المحفزات المواد المسببة للحساسية والغبار والتلوث والإجهاد والتمارين الرياضية.

يظهر الربو غالبا في الطفولة، مع أنه يمكن أن يبدأ في وقت اخر. لا يمكن علاجه، لكن الأدوية يمكن أن تساهم في ضبط الأعراض. يصيب المرض حوالي 26 مليون أمريكي ويميل إلى الانتشار في الاسر.

يمكن لأغلب المصابين بالربو التعامل معه بشكل سهل وعيش حياة كاملة وصحية. لكن بغياب العلاج، يمكن أن يكون المرض قاتل. يقتل حوالي 3300 شخص سنويًا في الولايات المتحدة.

لم يكتشف الأطباء بعد لماذا يصاب بعض الاشخاص بالربو والبعض الآخر لا يصاب به. لكنهم يتوقعون أن الجينات لها دور كبير. إذا كان أحد أفراد الاسرة مصابة به، فسيرتفع خطر اصابتك.

تضم عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

  • وجود حساسية
  • زيادة الوزن
  • التدخين
  • التعرض الكثير للملوثات

2-انسداد رئوي مزمن

داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) هو مرض رئوي مزمن تلتهب فيه رئتيك، مما يؤدي الى تنفس صعب جدا. يؤدي الالتهاب إلى ارتفاع إفراز المخاط وارتفاع سماكة بطانة رئتيك. تصبح الأكياس الهوائية، أو الحويصلات الهوائية، أقل قدرة في إدخال الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون.

يشكو الأشخاص المصابون بمرض الانسداد الرئوي المزمن بشكل عام من الأمور التالية:

  1. انتفاخ الرئة: يؤذي هذا المرض الحويصلات الهوائية في رئتيك. عندما تكون الحويصلات الهوائية سليمة، تكون قوية ومرنة. يضعفهم انتفاخ الرئة وينتج عنه تمزق بعضها.
  2. التهاب الشعب الهوائية المزمن: ربما تكون قد اصبت بالتهاب الشعب الهوائية عندما تعرضت بنزلة برد أو التهاب في الجيوب الأنفية. التهاب الشعب الهوائية المزمن أكثر خطر، لأنه لا ينتهي أبدًا. يسبب التهاب القصبات الهوائية في رئتيك. هذا يرفع إنتاج المخاط.

تضم أعراض انتفاخ الرئة ما يلي:

  • ضيق في التنفس
  • أزيز
  • الشعور بعدم القدرة على اخذ ما يكفي من الهواء

تضم أعراض التهاب الشعب الهوائية المزمن ما يلي:

  • سعال متكرر
  • سعال المخاط
  • ضيق في التنفس
  • ضيق الصدر

يعتبر مرض الانسداد الرئوي المزمن مرضًا صعب العلاج ومتطور ينتج بشكل عام عن التدخين، مع أنه يتعلق بالعامل الوراثي بشكل قوي. تشمل عوامل الأذى الأخرى ما يلي:

  • التعرض للتدخين السلبي
  • تلوث الهواء
  • التعرض المهني للغبار والأبخرة والدخان

يزداد تدهور أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن مع مرور الوقت. بالرغم من ذلك، يمكن أن يساعد العلاج في إبطاء تطور المرض.

3-مرض الرئة الخلالي

يوجد العديد من أمراض الرئة المختلفة التي تذكر تحت مصطلح “مرض الرئة الخلالي”. تضم أمراض الرئة الخلالية أكثر من 200 نوع من أمراض الرئة.

 بعض الأمثلة: الساركويد، التليف الرئوي مجهول السبب (IPF) تحدث الاعراض متشابهة مع كل هذه الانواع: تتحول الأنسجة في رئتيك الى منتدبة وملتهبة وصلبة.

 يتطور النسيج الندبي في النسيج الخلالي، وهو الفراغ التموضع في رئتيك بين الأكياس الهوائية. مع تكرار الندب، فإنه يحول رئتيك الى قوام أكثر صلابة، لذلك لا يمكنها أن تتمدد وتتقلص ببساطة كما في السابق.

تضم الأعراض: سعال جاف ضيق في التنفس صعوبة في التنفس قد تكون أكثر احتمال للإصابة إذا كان أحد أفراد الاسرة مصابًا بأحد هذه الأمراض، وإذا كنت مدخنًا، وإذا تعرضت للأسبستوس أو ملوثات التهابية أخرى.

تم أيضًا إيجاد علاقة بين أمراض المناعة الذاتية ومرض الرئة الخلالي، بما فيها التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة ومتلازمة سجوجرن

. تضم الأمور الأخطر من ذلك الخضوع للإشعاع لعلاج السرطان، واستخدام بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية وحبوب القلب. هذه الأمراض صعبة الشفاء بشكل كاملر، لكن العلاجات المتطورة تساعد بتقليل تقدمها.

3-ارتفاع ضغط الشريان الرئوي

ارتفاع ضغط الدم الرئوي هو بشكل واضح ارتفاع ضغط الدم في رئتيك. على خلاف ارتفاع ضغط الدم العادي، الذي يحدث في جميع الأوعية الدموية في جسمك، تأثير ارتفاع ضغط الدم الرئوي فقط على الأوعية الدموية المتواضعة بين قلبك ورئتيك.

تغدو هذه الأوعية الدموية ضيقة وغالبا مسدودة، غير انها تتصلب وتزداد وسميكتها. يجب أن يبذل قلبك جهد أكبر ويدفع الدم بقوة أكثر، مما يرفع ضغط الدم في شرايين الرئة والشعيرات الدموية.

يمكن أن تؤدي الطفرات الجينية والأدوية وأمراض القلب الخلقية ارتفاع ضغط الدم الرئوي. قد يساعد في ذلك أيضا أمراض الرئة الأخرى مثل مرض الرئة الخلالي ومرض الانسداد الرئوي المزمن. إذا تهاملت دون علاج، يمكن أن ينتج عن هذه الحالة نتائج أخرى مثل جلطات الدم وعدم انتظام ضربات القلب وفشل القلب.

تشمل عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي ما يلي:

  • ارتفاع الوزن
  • تأكيد تاريخ عائلي للمرض
  • الإصابة بمرض رئوي آخر
  • استهلاك العقاقير المحظورة
  • استهلاك بعض الأدوية، مثل الأدوية المثبطة للشهية

تشمل الأعراض:

  • ضيق في التنفس
  • ألم صدر
  • دوخة
  • إعياء
  • سرعة دقات القلب
  • وذمة (تورم) في الكاحلين

من الصعب علاج هذا المرض، لكن المساعدة في العلاج يمكن أن تساهم في خفض الضغط إلى حد طبيعي أكثر. تضم الاحتمالات الأدوية مثل مميعات الدم ومدرات البول وموسعات الأوعية الدموية.

4-تليف كيسي

التليف الكيسي مرض رئوي بالوراثة يتعرض له الأطفال حديثي الولادة. يعدل تركيبة المخاط في الجسم. بدل أن يكون المخاط زلقًا ومائيًا، يكون المخاط في المريض المصاب بالتليف الكيسي سميكًا ولزجًا ومفرطًا.

يمكن أن يتجمع هذا المخاط اللزج في رئتيك ويجعل التنفس صعب جدا. مع وجود الكثير منها، تنمو البكتيريا ببساطة أكثر، مما يرفع من خطر الإصابة بعدوى الرئة.

تظهر الأعراض عادة في عمر الرضاعة وتضم:

  • السعال المزمن
  • أزيز
  • ضيق في التنفس
  • سعال المخاط
  • تكرر نزلات البرد في الصدر
  • عرق مالح زائد
  • التهابات الجيوب الأنفية كثيرا

حسب المصدر NHLBIT Trusted، يمكن أن يظهر الاثر على الأجزاء الأخرى بالإضافة إلى الرئتين، بما فيها الكبد والأمعاء والجيوب الأنفية والبنكرياس والأعضاء الجنسية.

يوضح الأطباء أن التليف الكيسي ينتج عن طفرة جينية تضبط بشكل طبيعي معدل الملح في الخلايا. ينتج عن الطفرة حدوث خلل وظيفي في هذا الجين وتعديل تركيبة المخاطي وارتفاع الملح في العرق لا يوجد علاج حتى الان لهذا المرض، لكن العلاج يقلل الأعراض ويبطئ تطور المرض.

العلاج باكرا هو الأحسن، ولهذا الامر يقوم الأطباء الآن بفحص المرض بشكل دوري. تساهم الأدوية والعلاج الطبيعي على تقليل المخاط ومنع التهابات الرئة.

5-الالتهاب الرئوي المزمن

الالتهاب الرئوي هو عدوى في الرئة ناتج عن البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات. تتكاثر الكائنات الدقيقة وتطور في الرئتين، مما يؤدي إلى ظهور أعراض صعبة. تصبح الأكياس الهوائية ملتهبة وقد تمتلئ بالسوائل، مما يعيق تدفق الأكسجين. اغلب الوقت يشفى الناس خلال أسابيع قليلة. ولكن، على الرغم من هذا، يستمر المرض، وقد يصبح خطرا على للحياة.

يمكن أن يتعرض أي شخص للالتهاب الرئوي، ولكن غالبا يتطور عند الأشخاص الذين تكون رئتهم ضعيفة بالفعل بسبب:

  • التدخين
  • ضعف جهاز المناعة
  • مرض آخر
  • جراحة

غالبا، يمكن معالجة الالتهاب الرئوي. يمكن أن تساهم المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات، ومع الزمن والاستراحة والسوائل، غالبًا ما يغيب المرض. في بعض الظروف، يمكن أن يعود ويتكرر، ليصبح مرضًا خطير.

تضم أعراض الالتهاب الرئوي المزمن ما يلي:

  • سعال الدم
  • تورم الغدد الليمفاوية
  • قشعريرة
  • حمى دائمة

قد تظل الأعراض لمدة شهر أو أكثر. حتى إذا كنت تستهلك مضادات حيوية، فقد تتكرر الأعراض عند الانتهاء والتخلص منها.

إذا لم تجدي العلاجات المعتمدة، فقد ينصح طبيبك بالبقاء في المستشفى حتى تتمكن من اخذ العلاج الإضافي والراحة. تضم المضاعفات المتوقعة للالتهاب الرئوي المزمن خراجات الرئة (جيوب صديدية في رئتيك أو حولهما)، والتهاب غير متوقعة في جسمك، وخلل في الجهاز التنفسي.

6-سرطان الرئة

سرطان الرئة هو مرض تتكاثر فيه الخلايا في رئتيك بشكل شاذ وتتطور تدريجيًا إلى الأورام. مع ارتفاع حجم الأورام وزيادة عددها، يمكن أن يصبح الأمر أكثر خطورة على رئتيك للقيام بعملهما. في الاخر، يمكن أن تمتد الخلايا السرطانية إلى مناطق متعددة في الجسم.

سرطان الرئة هو السبب الاساسي للوفاة في الولايات المتحدة، وفقًا لمايو كلينك. يمكن أن يتوجد لفترة دون اظهار أي أعراض. عندما تتطور الأعراض، غالبًا ما يُظن أنها ناتجة عن حالات بعيدة عن ذلك. السعال المزعج، مثلا، يمكن أن يكون واحد من أعراض سرطان الرئة، ولكن يمكن أن ينتج من أمراض الرئة الأخرى.

تضم الأعراض المرجحة الأخرى لسرطان الرئة ما يلي:

  • أزيز
  • ضيق في التنفس
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • سعال الدم

الأناس الأكثر عرضة للخطر هم:

  • دخان
  • يتعاملون مع المواد الكيميائية الخطيرة عن طريق الاستنشاق
  • لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرئة
  • لديهم أنواع أخرى من السرطان

يتحدد العلاج حسب نوع سرطان الرئة وشدته. سيحدد طبيبك خطة تشمل جراحة لاستئصال الجزء السرطاني من الرئة والعلاج الكيميائي والإشعاع. يمكن أن تساهم بعض الأدوية أيضًا في استهداف الخلايا السرطانية وقتلها.

كيف تحمي رئتيك

لرفع احتمال تجنب أمراض الرئة المزمنة، ضع في حسبانك هذه النصائح:

  • لا تدخن أو تقلع عن التدخين. ابتعد عن التدخين السلبي.
  • حاول تقليل التعرض للملوثات في البيئة وفي العمل وفي منزلك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. من الأفضل ممارسة التمارين الهوائية التي تزيد من معدل ضربات القلب.
  • استهلك نظامًا غذائيًا مغذيًا.
  • قم بفحوصات منتظمة مع طبيبك.
  • احرص على اخذ لقاح الإنفلونزا كل عام، وعند عمر 65 عامًا، خذ لقاح التهاب رئوي.
  • إذا كان احتمال تعرضك لخطر الإصابة بسرطان الرئة، فاسأل طبيبك عن الفحص اللازم.
  • اختبر منزلك لغاز الرادون.
  • اغسل يديك بانتظام، وتجنب لمس وجهك، وابتعد عن الأشخاص المرضى.

3-عدوى الجهاز التنفسي الحادة

ما هي عدوى الجهاز التنفسي الحادة؟

عدوى الجهاز التنفسي الحادة هي عدوى قد ترتبط مع التنفس الطبيعي. يمكن أن يؤذي الجهاز التنفسي العلوي فقط، والذي يبدأ من الجيوب الأنفية وينتهي عند الحبال الصوتية، أو الجهاز التنفسي السفلي فقط، والذي يبدأ من الحبال الصوتية وينتهي عند رئتيك.

هذه العدوى مؤذية جدا بشكل خاص على الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يشتكون من اضطرابات الجهاز المناعي.

ما هي أعراض عدوى الجهاز التنفسي الحادة؟

ستظهر الأعراض المتنوعة إذا كانت عدوى الجهاز التنفسي السفلي أو العلوي. يمكن أن تضم الأعراض:

  • احتقان، سواء في الجيوب الأنفية أو الرئتين
  • سيلان الأنف
  • سعال
  • التهاب الحلق
  • آلام الجسم
  • إعياء

استشر طبيبك إذا واجهت:

  • حمى فوق 39 درجة مئوية وقشعريرة
  • صعوبة في التنفس
  • دوخة
  • فقدان الوعي

ما الذي يسبب عدوى الجهاز التنفسي الحادة؟

يوجد أسباب متنوعة لعدوى الجهاز التنفسي الحادة.

أسباب الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي:

  • التهاب البلعوم الحاد
  • عدوى الأذن الحادة
  • زكام

أسباب الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي السفلي:

  • التهاب شعبي
  • التهاب رئوي
  • التهاب قصيبات

من هو المعرض لخطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحادة؟

من الصعب جدا تجنب الفيروسات والبكتيريا، ولكن بعض مصادر الخطر تزيد من احتمال الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحادة.

أجهزة المناعة عند الأطفال وكبار السن أكثر تعرض للتأثر بالفيروسات.

الأطفال أكثر عرضة للخطر من غيرهم بسبب احتكاكهم المستمر بالأطفال الآخرين الذين يمكن أن يكونوا مصابين بالفيروسات. غالبا لا يغسل الأطفال أيديهم. هم أيضا أكثر تعرض لفرك عيونهم ووضع أصابعهم في فمهم، مما يؤدي إلى انتشار العدوى.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو مشاكل الرئة هم أكثر احتمال للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحادة. أي شخص قد يصبح جهازه المناعي اقل مقاومة بسبب مرض آخر. المدخنون أكثر عرضة للخطر ولديهم صعوبة أكثر في التعافي.

كيف يتم تشخيص عدوى الجهاز التنفسي الحادة؟

في اختبار الجهاز التنفسي، يهتم الطبيب بفحص تنفسك. سيتأكد من وجود سوائل والتهاب في الرئتين عن طريق الاستماع إلى أصوات غير طبيعية في رئتيك عندما تتنفس. قد ينظر الطبيب إلى أنفك وأذنيك ويفحص حلقك.

إذا توقع طبيبك أن العدوى في الجهاز التنفسي السفلي، فقد يكون من المهم إجراء فحص بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية للتأكد من حالة الرئتين.

كانت اختبارات وظائف الرئة جيدة كأدوات تشخيصية. مقياس التأكسج النبضي، المعروف أيضًا باسم الثور النبضي، يمكنه معرفة كمية الأكسجين التي تصل إلى الرئتين. قد يحصل الطبيب أيضًا على مسحة من أنفك أو فمك، أو يجبرك على ان تسعل لأخذ عينة من البلغم  لمعرفة  نوع الفيروس أو البكتيريا المسببة للمرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *