التخطي إلى المحتوى


ابتسامتك هي أحد المكونات الرئيسية لانطباعك الأول وعند تغير لون أسنانك تتضاءل جودة ابتسامتك وسوف يلاحظ البعض الآخر بهذا ومن المحتمل أن يؤدي ذلك لفقدان الثقة عند بعض الأشخاص، وفي معظم الحالات يكون اللون الطبيعي للأسنان ضمن مجموعة من الظلال الصفراء الرمادية الفاتحة وتصبح الأسنان مظلمة بشكل طبيعي مع تقدم العمر ويمكن أن يتأثر مظهرها بتراكم البقع السطحية المكتسبة من استخدام منتجات التبغ واستهلاك بعض الأطعمة أو المشروبات، وكما يمكن أن يكون لتبييض الأسنان طريقة فعالة جدًا لتفتيح اللون الطبيعي لأسنانك ومن المحتمل أن يكون ذلك دون إزالة أي سطح من الأسنان إلا أنه لا يمكنه إجراء تغيير كامل للون لكنه قد يخفف الظل الموجود. تابع معنا للتعرف أكثر على كل ما يتعلق بتبيض الأسنان.

الأسباب التي تؤدي لتغيير لون الأسنان

1.تلون خارجي

الأسباب التي تؤدي إلى تغير اللون الخارجي للأسنان هي:

  • تلطخ الأطعمة أو المشروبات أو عادات التدخين على أسنانك.
  • القهوة والشاي.
  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الأصباغ.

كل ذلك يمكن أن يسبب بظهور بقع الأسنان الخارجية وبالتالي تغير لونها حيث يمكن معالجة تغير اللون الخارجي بواسطة معاجين تبييض الأسنان التي تستهدف الطبقة الخارجية للأسنان.

2.تغير جوهري في اللون

تغير اللون الداخلي يكون هذا التغير داخل السن وقد يكون لديك تغير جوهري بالون بسبب استخدام الأدوية أو أمراض الطفولة أو العدوى أو صدمة الأسنان أو الشيخوخة وقد يحتاج اللون الداخلي إلى تبيض مهني للحصول على بياض الأسنان.

خيارات تبييض الأسنان

قبل التحدث عن ما هي طرق تبيض الأسنان يجب عليك معرفة عدة أمور وهي:

الخيار الأول وهو أنه هناك ثلاث فئات عامة لطرق التبييض وهي:

  1. طبيب الأسنان الخاص بك.
  2. الاستغناء عن طبيب الأسنان واستخدام الطرق المنزلية لتبيض الأسان.
  3. بعض المنتجات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية أو مصنوعة في المنزل دون إشراف طبيب أسنانك.

الخيار الثاني وهو أنه يمكنك اختيار طريقة معينة لتبييض الأسنان بناءً على عامل واحد أو أكثر من:

  1. نوع تغير اللون لديك.
  2. التكلفة التي ينطوي عليها العلاج.
  3. طريقة العلاج.
  4. عمرك (هذا يخص الأطفال).
  5. تاريخ طب الأسنان الخاص بك بما في ذلك الحشوات والتيجان.

من المفيد مناقشة خيارات التبييض مع طبيب الأسنان قبل تجربة أي خيار ويمكن لطبيب الأسنان أن يوصي بخطة علاجية تلبي احتياجاتك على أفضل وجه، ضع في اعتبارك أن الوقت المستغرق لتبييض أسنانك بأمان يعتمد على نوع تغير اللون لديك والطريقة التي تستخدمها لتبييض أسنانك.

طرق تبيض الأسنان

هناك العديد من الأنظمة والمنتجات لتبييض الأسنان والتي تستخدم من خلال وصفة طبية أو لا ولا يمكننا إهمال الطرق الطبيعة أيضًا، وإن تبييض الأسنان مثالي للأشخاص الذين لديهم أسنان صحية وغير مجددة (بدون حشوات) ولثة ولكن هذا الإجراء التجميلي غير موصى به للجميع. إليك طرق تبيض الأسنان وهي:

أولاً الطرق الطبية واستخدام المنتجات

1. معجون الأسنان

تساعد جميع معاجين الأسنان على إزالة البقع السطحية لأنها تحتوي على مواد كاشطة خفيفة حيث تحتوي بعض معاجين الأسنان المبيضة على تلميع لطيف أو عوامل كيميائية توفر فعالية إضافية لإزالة البقع وكما أن معاجين الأسنان المبيضة يمكن أن تساعد في إزالة البقع السطحية فقط ولا تحتوي على مبيض، ويمكن لمعجون الأسنان المبيض تبييض لون الأسنان بحوالي ظل واحد وعلى النقيض من ذلك فإن تبييض قوة الوصفة الطبية في عيادة طبيب الأسنان يمكن أن يجعل أسنانك أخف من ثلاثة إلى ثمانية ظلال.

2.منتجات التبييض التي لا تستلزم وصفة طبية

هناك العديد من المنتجات التي لا تستلزم وصفية طبية وهي:

1) المنتجات التي تحتوي على بيروكسيد الكارباميد أو بيروكسيد الهيدروجين الذي يساعد على تفتيح اللون بعمق في السن

هل هناك فرق بين هذين المنتجين؟

هذه المنتجات تمتلك عوامل تبييض فعالة جدًا ولكن يكمن الفرق بأن بيروكسيد الكارباميد يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين بنسبة 1 : 3، وعلى سبيل المثال يحتوي المنتج الذي يحتوي على 30٪ من بيروكسيد الكارباميد على حوالي 10٪ من بيروكسيد الهيدروجين.

  • هل يعمل أحدهما أفضل من الآخر؟

لا فإن الخبر السار هو أن بيروكسيد الهيدروجين وبيروكسيد الكرباميد كلاهما ينتجان نفس النتائج البارزة وأظهرت دراسة أنه بينما يبدو أن بيروكسيد الكارباميد ينتج نتائج أكثر دراماتيكية قليلاً في البداية، إلا أنه في النهاية المنتجات التي تحتوي على كميات معادلة من بيروكسيد الكرباميد وبيروكسيد الهيدروجين تنتج نفس النتائج تمامًا.

  • هل يعمل أحدهما أسرع من الآخر؟

 نعم و لا، حيث ينكسر بيروكسيد الهيدروجين بشكل أسرع من بيروكسيد الكارباميد  لذلك يطلق معظم قوته المبيضة في غضون 30-60 دقيقة، ولكن من ناحية أخرى يطلق بيروكسيد الكارباميد حوالي 50 ٪ من قوته المبيضة في أول ساعتين ويمكن أن يظل نشطًا لمدة تصل إلى ست ساعات إضافية، هذا يعني أن المنتجات التي تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين لها أوقات تآكل أقصر، ومع ذلك فإن عدد الأيام التي سيحتاج فيها الشخص إلى استخدام أي منهما لا يعتمد على بيروكسيد الهيدروجين مقابل بيروكسيد الكرباميد ولكن على الاحتياجات الفريدة للفرد ومعدل تغير لون الأسنان.

  • هل تسبب هذه المنتجات أي نوع من أنواع الحساسية ؟

لا، لا يوجد فرق ملحوظ في الحساسية وبغض النظر عما إذا كنت تستخدم بيروكسيد الهيدروجين أو منتج بيروكسيد الكارباميد حيث قد لوحظ هذا أيضًا في نفس الدراسة التي أظهرت أن بيروكسيد الهيدروجين وبيروكسيد الكرباميد أنتج نتائج رائعة بنفس القدر.

2) شرائط وجل التبييض

  • شرائط التبييض هي شرائط رقيقة جدًا وغير مرئية تقريبًا ومغلفة بجل التبييض القائم على البيروكسيد ويجب تطبيق الشرائط وفقًا للتعليمات الموجودة على الملصق وتلاحظ النتائج الأولية في غضون أيام قليلة ويتم الحفاظ على النتائج النهائية لمدة أربعة أشهر تقريبًا.
  • جل التبييض عبارة عن جل خال من البيروكسيد يتم وضعه بفرشاة صغيرة على سطح الأسنان مباشرةً. اتبع التوجيهات على المنتج بعناية وستلاحظ النتائج الأولية في غضون أيام قليلة، ويتم الحفاظ على النتائج النهائية لمدة أربعة أشهر تقريبًا.

3)غسول التبييض

من بين أحدث منتجات التبييض المتاحة هو غسول التبييض فإنه ينعش التنفس ويساعد على تقليل أمراض اللثة لكن بعض هذه المنتجات تحتوي أيضًا على مكونات مثل بيروكسيد الهيدروجين، ويقول المصنعون أن الأمر قد يستغرق 12 أسبوعًا لرؤية النتائج ويمكنك فقط غسلها في فمك لمدة 60 ثانية مرتين في اليوم قبل تنظيف أسنانك، ومع ذلك يقول بعض الخبراء أن الغسول قد لا يكون فعالاً مثل منتجات التبييض الأخرى التي لا تستلزم وصفة طبية لأن الغسول يتلامس فقط مع الأسنان لفترة قصيرة.

4)العلاج في العيادة

يمكن أن يكون علاج التبييض في العيادة مفيدًا لأنه يعمل بسرعة كبيرة وقد يستمر تأثير التبييض لفترة أطول إلا أن في كثير من الأحيان قد تحتاج إلى علاج لمدة ساعة أو بضع زيارات لتبييض أسنانك وذلك لأن تركيز بيروكسيد الهيدروجين في المنتجات التطبيقية أكبر منه في المنتجات التي تستخدمها في المنزل، وينصح بالعلاجات في العيادة إذا كنت تعاني من انحسار اللثة أو آفات الطمث أيضًا.

 قد يستخدم طبيب الأسنان أيضًا تطبيق الضوء عند تطبيق منتج التبييض على أسنانك لتسريع العملية ولكن هذه الطريقة الإضافية لا تثبت فعاليتها دائمًا

5)العلاج في المنزل من خلال طبيب الأسنان الخاص بك

يمكن لأطباء الأسنان أيضًا مساعدتك على تبييض أسنانك في المنزل وقد يتمكن طبيب الأسنان من إعطائك جهازً مناسبًا لفمك وستضيف جلًا إليها وترتدي الجهاز من 30 دقيقة إلى ساعة واحدة في اليوم (على النحو الموصى به من قبل طبيب الأسنان) وذلك لبضعة أسابيع حتى يتم تبيض أسنانك.

ثانيًا الطرق الطبيعة

هناك العديد من الطرق الطبيعة التي يمكن استخدامها لتبيضا لأسنان وهنا سنتحدث عن ست طرق بسيطة. إليك التالي:

1. ممارسة سحب الزيت

سحب الزيت هو علاج شعبي هندي تقليدي يهدف إلى تحسين نظافة الفم وإزالة السموم من الجسم حيث تتضمن الممارسة استخدام الزيت في الفم والقيام بالغرغرة والانتظار حتى يذوب ويجف وتتراوح هذه العملية من 15 إلى 20 دقيقة، وإن سحب الزيت يقوم على إزالة البكتيريا التي من المحتمل أن تتحول إلى لويحات وتتسبب في ظهور أسنانك باللون الأصفر، ولقد استخدم الهنود زيت عباد الشمس وزيت السمسم ولكن في الواقع أي زيت يتم استعماله سيعمل بنتائج مرضية، ولكن الأكثر استخدامًا هو زيت جوز الهند لأنه يتمتع بمذاق لطيف ويقدم العديد من الفوائد الصحية وكما يحتوي أيضًا على نسبة عالية من حمض اللوريك وهو معروف بقدرته على الحد من الالتهابات وقتل البكتيريا.

وجدت إحدى الدراسات أن التعقيم اليومي بزيت السمسم يقلل بشكل كبير من المكورات العقدية والتي هي أحد الأنواع الأساسية من البكتريا في الفم والتي تسبب اللويحات والتهاب اللثة وستلاحظ النتيجة في أقل من أسبوع واحد، ولسوء الحظ لم تثبت أي دراسات علمية أن سحب الزيت يعمل على تبيض الأسنان ومع ذلك فهي ممارسة آمنة وتستحق المحاولة على عكس العديد من طرق تبييض الأسنان الأخرى حيث لا يؤدي سحب الزيت إلى تعريض أسنانك للحمض أو المكونات الأخرى التي تؤدي إلى تآكل المينا وهذا يعني أنه من الآمن القيام به يوميًا، وأيضًا يدعي الكثير من الناس أن أسنانهم أكثر بياضًا وإشراقًا بعد سحب الزيت المنتظم.

يجب التأكد من بصق زيت جوز الهند في المرحاض أو سلة المهملات حيث يمكن أن تعود إلى شكل صلب في أنابيب التصريف وهذا ما يؤدي إلى الانسداد.

2.صودا الخبز

صودا الخبز لها خصائص تبييض طبيعية وهذا هو السبب في أنها مكون شائع في معجون الأسنان التجاري وهي مادة كاشطة خفيفة يمكن أن تساعد في إزالة البقع على الأسنان، وبالإضافة إلى ذلك تخلق صودا الخبز بيئة قلوية في فمك مما يمنع نمو البكتيريا، ويجب المعرفة بأن هذا ليس علاجًا يبيض أسنانك بين عشية وضحاها ولكن يجب أن تلاحظ اختلافًا في مظهر أسنانك مع مرور الوقت.

لم يثبت العلم بأن صودا الخبز يعمل على تبيض الأسنان لكن العديد من الدراسات تظهر أن معجون الأسنان الذي يحتوي على صودا الخبز له تأثير تبييض كبير، وكما وجدت إحدى الدراسات أن معاجين الأسنان التي تحتوي على صودا الخبز كانت أكثر فعالية بشكل ملحوظ في إزالة البقع الصفراء من الأسنان بالمقارنة مع معاجين الأسنان القياسية التي لا تحتوي على صودا الخبز وكلما زاد تركيز صودا الخبز زاد التأثير، وعلاوة على ذلك وجدت مراجعة لخمس دراسات أن معاجين الأسنان التي تحتوي على صودا الخبز تزيل البلاك من الأسنان بشكل أكثر فعالية من معاجين الأسنان التي لا تحتوي على صودا.

لاستخدام هذا العلاج امزج ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع ملعقتين صغيرتين من الماء واغسل أسنانك بالمعجون، ويمكنك القيام بذلك عدة مرات في الأسبوع.

3.تناول الفاكهة والخضروات

قد يكون النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات مفيدًا لجسمك وأسنانك وعلى الرغم من أنها ليست بديلاً لتنظيفها إلا أن الفواكه والخضروات الطازجة المقرمشة يمكن أن تساعد في فرك البلاك أثناء مضغه.

إن تبييض الأسنان بمزيج الفراولة وصودا الخبز هو علاج طبيعي اكتسبه المشاهير حيث يدعي أنصار هذه الطريقة أن حمض الماليك الموجود في الفراولة سيزيل تلون أسنانك بينما ستزيل صودا الخبز البقع، ومع ذلك لم يتم دعم هذا العلاج بالكامل من قبل العلم ولكن قد تساعد الفراولة على تقشير أسنانك وجعلها تبدو أكثر بياضًا، ووجدت دراسة حديثة أن خليط الفراولة وصودا الخبز أنتج تغيرًا طفيفًا جدًا في لون الأسنان مقارنة بمنتجات التبييض التجارية، وإذا قررت تجربة هذه الطريقة فحد من استخدامها لبضع مرات أسبوعيًا وعلى الرغم من الدراسات التي أظهرت أن معجون الفراولة وصودا الخبز كان لهما تأثير ضئيل على مينا الأسنان إلا أن الاستخدام المفرط يمكن أن يتسبب في ضرر. لاستخدام هذا العلاج سحق فراولة طازجة ودمجها مع صودا الخبز ودهن الخليط على أسنانك.

4.طرق طبيعية أخرى ولكن غير مثبتة

هناك بعض طرق تبييض الأسنان الطبيعية الأخرى ، ولكن لا يوجد دليل علمي يثبت أنها آمنة أو فعالة. تشمل بعض الطرق غير المثبتة ما يلي:

  1. الفحم المنشط

 من المفترض أن تنظيف الأسنان بالفرشاة بمسحوق الفحم يزيل السموم من الفم ويزيل البقع من الأسنان.

  • طين الكاولين

 يدعي أنصار هذه الطريقة أن تنظيف الأسنان بالطين يساعد على إزالة البقع من الأسنان.

  • قشور الفاكهة

 يُقال أن فرك قشر البرتقال أو الليمون أو الموز على أسنانك يجعلها أكثر بياضًا.

  • خل حمض التفاح

 لا يوجد دليل على أن استخدام الخل كغسول للفم يساعد على تبييض أسنانك وعلى العكس من ذلك فإنه يضعف المينا ويعزز تسوس الأسنان.

يدعي المدافعون عن هذه الأساليب أنهم يجعلون الأسنان أكثر بياضًا وبشكل ملحوظ ولكن لم تقم أي دراسات بتقييم فعاليتها وهذا يعني أيضًا أنه لم يتم اختبارها لمعرفة الآثار الجانبية عند استخدامها على الأسنان.

كيفية منع بقع الأسنان قبل حدوثها

مع تقدمك في العمر ستكون أسنانك صفراء بشكل طبيعي ويمكن أن تساعد بعض الأشياء في منع البقع على أسنانك ومنها:

1. الحد من تلطيخ الأطعمة والمشروبات وتجنب التدخين

إن أكثر ما يسبب تلطيخ الأسنان هو القهوة والصودا والتوت الداكن وهذا لا يعني أنه يجب عليك تجنبها تمامًا ولكن يجب عليك تحديد مقدار الوقت الذي تلامس فيه هذه المواد أسنانك، وعلاوة على ذلك اغسل أسنانك بعد وقت قصير من تناول أحد هذه الأطعمة أو المشروبات للحد من تأثيرها على لون أسنانك. تجنب التدخين بشكل كبير لأنه يعد سبب رئيسي في تغير لون الأسنان.

2.قلل من تناول السكر

إذا كنت تريد أسنانًا أكثر بياضًا فيجب عليك التقليل من تناول السكر حيث يدعم النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر نمو المكورات العقدية وعندما تستهلك طعامًا سكريًا تأكد من تنظيف أسنانك بعد ذلك بوقت قصير.

3.احصل على الكثير من الكالسيوم في نظامك الغذائي

يحدث بعض تلون الأسنان بسبب تآكل المينا وكشف العاج تحتها وهو أصفر لذلك أي شيء تفعله لتقوية مينا أسنانك سيساعد في الحفاظ على أسنانك بيضاء لامعة، وقد تساعد الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب والجبن والبروكلي على حماية أسنانك من تآكل المينا.

4. لا تقلل من قيمة الفرشاة والخيط

في حين أن بعض تلون الأسنان يأتي بشكل طبيعي مع التقدم في العمر إلا أنه يرجع إلى حد كبير إلى تراكم اللويحات، ويمكن أن يساعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام في الحفاظ على أسنانك بيضاء من خلال تقليل البكتيريا في فمك ومنع تراكم اللويحات حيث يزيل معجون الأسنان البقع بلطف على أسنانك ويزيل الخيط البكتيريا التي تؤدي إلى الترسبات، ويمكن أن تساعد عمليات تنظيف الأسنان المنتظمة أسنانك على البقاء نظيفة وبيضاء.

إلى متى تستمر تأثيرات التبييض؟

إن تبييض الأسنان غير دائم والأشخاص الذين يعرضون أسنانهم للأطعمة والمشروبات التي تسبب البقع قد يرون البياض يتلاشى في أقل من شهر، أما الأشخاص الذين يتجنبون تلك الأطعمة والمشروبات فمن المحتمل أن يستمر التبيض لمدة عام أو أكثر قبل الحاجة إلى علاج تبييض أخرى، وتختلف درجة البياض من فرد لآخر حسب حالة الأسنان ومستوى البقع ونوع نظام التبييض المستخدم.

هل يجب أن تبيض أسنانك؟

التبييض غير موصى به أو سيكون أقل نجاحًا في الحالات التالية:

1.مشاكل العمر والحمل.

 لا ينصح بالتبييض عند الأطفال تحت سن 16 عامًا وذلك لأن حجرة اللب أو عصب السن تتضخم حتى هذا العمر، وتبييض الأسنان في هذه الحالة يمكن أن يهيج اللب أو يجعله حساسًا كما لا يوصى بتبييض الأسنان عند النساء الحوامل أو المرضعات.

2.الأسنان الحساسة

 يجب على الأفراد الذين لديهم أسنان ولثة حساسة و / أو انحسار اللثة و / أو ترميم معيب استشارة طبيب الأسنان قبل استخدام نظام تبييض الأسنان ولا يجب على أي شخص لديه حساسية من البيروكسيد (عامل التبييض) استخدام منتج مبيض.

3.مشاكل اللثة والأسنان

الأفراد المصابون بأمراض اللثة أو الأسنان بشكل عام يجب عليهم عدم إجراء عملية تبييض الأسنان ويجب معالجة التجاويف قبل الخضوع لأي عملية تبييض وذلك لأن حلول التبييض تخترق أي اضمحلال موجود ومن ثم اختراقها للمناطق الداخلية للسن مما قد يسبب حساسية، وأيضًا لن تعمل إجراءات التبييض على جذور الأسنان المكشوفة لأن الجذور لا تحتوي على طبقة مينا.

4.الحشوات والتيجان وغيرها من الترميمات

 لا تبيض الحشوات الملونة والمواد المركبة من الراتينج المستخدمة في ترميم الأسنان (التيجان والقشرة والربط والجسور) لذلك فإن استخدام عامل تبييض على الأسنان التي تحتوي على ترميمات سيؤدي إلى تبييض غير متكافئ،وفي هذه الحالة فإن جعل الأسنان بدون ترميمات تبدو أفتح من تلك التي تحتوي على ترميمات.

توقعات غير واقعية

 الأفراد الذين يتوقعون أن تكون أسنانهم باللون الأبيض الساطع قد يصابون بخيبة أمل من نتائجهم حيث يجب أن يدرك المدخنون أن نتائجهم ستكون محدودة ما لم يمتنعوا عن التدخين المستمر وخاصة خلال عملية التبييض والدليل الصحي هو الحصول على درجة بياض تفوق بقليل بياض العينين.

ما هو لون الأسنان التي يستجيب بشكل أفضل لإجراء التبيض

الأسنان المصفرة تستجيب جيدًا للتبييض والأسنان ذات اللون البني تستجيب بشكل أقل وقد لا تستجيب الأسنان ذات اللون الرمادي أو البقع الأرجواني للتبييض على الإطلاق، ومن الصعب أيضًا تفتيح البقع الزرقاء الرمادية التي يسببها التتراسيكلين (مضاد حيوي) وقد تتطلب ما يصل إلى ستة أشهر من العلاجات المنزلية أو عدة مواعيد في العيادة لتفتيحها بنجاح.

قد تكون الأسنان التي تحتوي على بقع داكنة تستجيب بشكل أفضل لخيار تفتيح آخر مثل القشرة، الرابطة، التيجان. يمكن لطبيب الأسنان مناقشة الخيارات الأنسب لك.

المخاطر المرتبطة بالتبييض

الآثار الجانبية التي تحدث في أغلب الأحيان مع تبييض الأسنان هي زيادة مؤقتة في حساسية الأسنان وتهيج خفيف للأنسجة الرخوة في الفم وخاصة اللثة، وغالبًا ما تحدث حساسية الأسنان خلال المراحل المبكرة من علاج التبييض وغالبًا يكون سبب تهيج الأنسجة هو الطبعة السنية الغير مناسبة بدلاً من عامل تبييض الأسنان، وإن كلتا الحالتين عادة ما تكون مؤقتة وتختفي في غضون يوم إلى 3 أيام من التوقف أو إكمال العلاج. إذا شعرت بالحساسية يمكنك تقليلها أو إزالتها عن طريق:

  • ارتداء الطبعة السنية لفترة أقصر من الوقت (على سبيل المثال جلستين لمدة 30 دقيقة مقابل جلستين لمدة 60 دقيقة).
  • توقف عن تبييض أسنانك لمدة 2 إلى 3 أيام للسماح للأسنان بالتكيف مع العملية.
  • اسأل طبيب الأسنان أو الصيدلي عن منتج يحتوي على نسبة عالية من الفلورايد والذي يمكن أن يساعد في إعادة قوة أسنانك.
  • ضع منتج الفلوريد على الطبعة السنية وارتديه لمدة 4 دقائق قبل وبعد عامل التبييض.
  • نظف أسنانك بمعجون أسنان مخصص للأسنان الحساسة واحرص على أن تحتوي معاجين الأسنان هذه على نترات البوتاسيوم ذلك ما يساعد على تهدئة النهايات العصبية للأسنان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *